نوف العفيفي أول مراقبة جوية في سماء الإمارات
آخر تحديث GMT17:04:11
 العرب اليوم -

نوف العفيفي أول مراقبة جوية في سماء الإمارات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نوف العفيفي أول مراقبة جوية في سماء الإمارات

أبوظبي ـ وكالات

تحلم نوف العفيفي (24عاماً) منذ نعومة أظفارها، بالتحليق بين السماء والأرض، ونجحت بسعيها الدؤوب منذ بلغت الثامنة عشرة في نيل شهادة أول مراقبة جوية للطائرات والملاحة في سماء الدولة، إذ تعمل في مركز الشيخ زايد للملاحة الجوية، والذي يعد أكبر وأحدث مركز مراقبة في الشرق الأوسط، محققة نجاحاً متميزاً أكسبها مكانة رائدة بين نساء الإمارات والخليج. تؤمن العفيفي بأن تحقيق حلمها كان يتطلب عليها الالتزام بثلاثة شروط، ألا وهي تفادي السلبيين المثبطين لعزيمتها، وتخصيص الوقت الكافي لمهنتها أكاديمياً ونظرياً لصقلها، والتفكير الإيجابي المقترن بالتفاؤل الذي مكنها من نيل ثمار جهدها وتعبها. بدأت رحلة التميز لدى العفيفي منذ صغرها، عندما خطت لنفسها نهجاً واضحاً لا تحيد عنه لتحقيق أحلامها وتحويلها إلى واقع، فبدأت بالتدريب الشاق في مجال المراقبة الجوية، ولأنها تدرك أن العلم والتدريب صنوان لا ينفصلان للنجاح، شرعت في الدراسة الأكاديمية والنظرية لتكون نموذجاً يحتذى به. شخصية نوف الحيوية تتسم بالانضباط والالتزام المتوازن، ما هيأها للتفوق بجدارة على أقرانها من الرجال، موضحة أن مهنة الضابط الجوي تتطلب جهداً ذهنياً مضاعفاً بالتركيز الجاد والصرامة في اتخاذ قرارات حاسمة عند إنزال الطائرات اضطرارياً أحياناً لتفادي الحوادث. ترى نوف أن الدعم المتواصل الذي وجدته من القيادة الرشيدة ممثلة في الفريق الأول سمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي دفعها لشحذ همتها وتشجيعها لإكمال دراستها العليا في مجال الرقابة الجوية في لندن، فهي لن تنسى جملة سموه عند لقائه بها «أنا فخور بك».

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نوف العفيفي أول مراقبة جوية في سماء الإمارات نوف العفيفي أول مراقبة جوية في سماء الإمارات



اختارت فستانًا من قماش الكتان باللون البيج

ميغان ماركل في شكل جديد وناعم بعد غياب دام شهرين

لندن ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - وجهات ساحرة للاسترخاء واستعادة النشاط تعرف عليها

GMT 03:46 2020 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

ربيع حنا مصور صحافي فلسطيني رغم الإعاقة البصرية
 العرب اليوم - ربيع حنا مصور صحافي فلسطيني رغم الإعاقة البصرية
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل وجهات سياحية في تلايلاند لعطلة 2020

GMT 15:20 2020 الخميس ,25 حزيران / يونيو

هواوي تدفع ثمن "هوس" ترامب بالجيش الصيني

GMT 04:59 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

تعرف على أهم محافظات "عسير" السعودية

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab