عصام بن صقر يفتتح متحف الشارقة للسيارات القديمة
آخر تحديث GMT19:24:34
 العرب اليوم -

عصام بن صقر يفتتح متحف الشارقة للسيارات القديمة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عصام بن صقر يفتتح متحف الشارقة للسيارات القديمة

الشارقة ـ وكالات

افتتح الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مكتب سمو حاكم الشارقة متحف الشارقة للسيارات القديمة بحلته الجديدة ، حيث تم تحديثه ليلائم المراحل التاريخية التي مرت على قطاع صناعة السيارات، وعرض اشهر السيارات القديمة التي تم استخدامها اوائل القرن الماضي . وتجول الشيخ عصام بن صقر القاسمي بعد الافتتاح في اقسام المتحف، وذلك بحضور الشيخ عبد الله بن محمد آل ثاني رئيس دائرة الطيران المدني بالشارقة، والشيخ مروان بن راشد المعلا رئيس اتحاد الإمارات لرياضة السيارات والدراجات النارية، وعبدالله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، ومحمد بن سليم رئيس نادي الإمارات للسيارات والسياحة، ومنال عطايا مدير عام إدارة متاحف الشارقة، بجانب أعضاء المجلس البلدي في إمارة الشارقة وأعضاء نادي السيارات القديمة وعدد من المهتمين بالسيارت القديمة، واطلع على التحديثات التي أجريت فيه، والأقسام المختلفة التي ضمت 85 سيارة قديمة صنعت في عام 1915 من مختلف الأنواع، واستمع إلى شرح مفصل عن السيارات والأقسام قدمته هيفاء الحمادي مدير مشاريع أول في إدارة متاحف الشارقة . وثمّن الشيخ في ختام الجولة دور إدارة متاحف الشارقة وموظفيها على ما يبذلونه من جهود في مختلف المتاحف حسب أنواعها ورسالاتها الثقافية بشكل عام، ولإظهار متحف الشارقة للسيارات القديمة بالمظهر المنسجم مع مكانة إمارة الشارقة، ودورها التثقيفي والتوعوي والإرشادي الذي تسعى لتقديمه إلى مختلف شرائح المجتمع، وضيوف الدولة من الزائرين . وقالت منال عطايا مدير عام إدارة متاحف الشارقة: “كان الهدف من وراء تجديد هذا المتحف إعطاءنا الفرصة من أجل إعادة تقييم التصميم السابق وتحسينه بشكل كبير . وشددت عطايا على أن المشاريع الحالية وفريق التصميم تمكنوا من تحقيق الأهداف التي حددتها الإدارة لضمان استقطاب العائلات وطلاب المدارس والسياح ومحبي السيارات في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة” . وأضافت مدير عام إدارة متاحف الشارقة: “يهدف المتحف الذي تم تطويره حديثاً إلى مساعدة الزوار على فهم وتقدير القيمة التاريخية والجمالية للسيارات الكلاسيكية القديمة التي يتم عرضها ضمن موقع يجمع ما بين بيئة تفاعلية جديدة للأطفال ومساحة عرض خاصة لاستضافة المعارض المؤقتة” . ويضم المتحف 85 سيارة قديمة، إضافة إلى دراجتين ناريتين، وخمس دراجات هوائية، وهيكل تعليمي لسيارة قديمة، وقد ضم المتحف محركاً تعليمياً آخر يتيح للزائر التعرف إلى كيفية عمل المحرك، ويقسم المتحف إلى خمس مناطق مميزة، أربع منها تعرض مختلف المراحل التاريخية لصناعة وتطور السيارات، أما المنطقة الخامسة فسيتم عرض السيارات المميزة للأعضاء، إضافة إلى المنطقة المخصصة للأنشطة والألعاب التفاعلية .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عصام بن صقر يفتتح متحف الشارقة للسيارات القديمة عصام بن صقر يفتتح متحف الشارقة للسيارات القديمة



تتميّز بأسلوبها الملكي والبساطة البعيدة عن البهرجة

موديلات فساتين باللون الأخضر مستوحاة من ملكة إسبانيا

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 04:59 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

تعرف على أهم محافظات "عسير" السعودية
 العرب اليوم - تعرف على أهم محافظات "عسير" السعودية

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 14:35 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تامر حسني يوضح حقيقة إصابته بفيروس كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:37 2014 الأحد ,09 شباط / فبراير

فوائد البرتقال لطرد البلغم

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 14:39 2015 الأربعاء ,24 حزيران / يونيو

خلطة الجلسرين والليمون لتبييض المناطق السمراء

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab