عبد العزيز بن محيي الدين خوجه يرعى حفل تدشين الحكومة والشعب في السعودية ما لا يعرفه الآخر
آخر تحديث GMT12:31:36
 العرب اليوم -

عبد العزيز بن محيي الدين خوجه يرعى حفل تدشين "الحكومة والشعب في السعودية: ما لا يعرفه الآخر"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عبد العزيز بن محيي الدين خوجه يرعى حفل تدشين "الحكومة والشعب في السعودية: ما لا يعرفه الآخر"

الرياض ـ وكالات

يرعى معالي وزير الثقافة والإعلام "د.عبد العزيز بن محيى الدين خوجه" مساء اليوم الأحد في فندق الخزامى بمدينة الرياض حفل تدشين الكتاب العالمي:(الحكومة والشعب في السعودية: ما لا يعرفه الآخر) -الذي صدر مؤخراً عن (مركز الفكر العالمي عن السعودية) بتمويل من الشيخ سعد بن عبدالله بن غنيم-؛ بحضور أصحاب السمو الأمراء والوزراء والفضيلة العلماء وأساتذة الجامعات والمثقفين والإعلاميين. ويهدف هذا الإصدار إلى بيان أسس العلاقة الراسخة بين الحكومة والشعب في المجتمع السعودي التي قد يجهلها الكثير من النخب السياسية والثقافية والإعلامية خارج المملكة. ويقع الكتاب في (324) صفحة من القطع المتوسط ومُؤَلَّفُ مِن فصولٍ ثلاثة: ناقش الأوّل: الثوراتُ العربيةُ.. الأسبابُ والبواعِثُ، وكتب مادته خمسة باحثين؛ فموضوع: إقصاءَ القيم والمقاصد الإسلاميةِ العليا كتبه الأستاذ بلال التليدي من المغرب، والفساد الإداريّ والماليَّ تناوله الأستاذ إدوارد شوارز من بريطانيا، وموضوع البِطَالة أعده الأستاذ الدكتور شارل سان برو من فرنسا، وغِيَاب الحُرّيّات المسؤولة تطرقت له الدكتورة هدى الدليجان من السعودية، والتنظيمات السياسيةَ وإرهاصات الثورة أعده الدكتور مسفر بن عبدالله البشر من السعودية. وتناولَ الفصلُ الثاني: طبيعةَ العَلاقةِ بين الحكومةِ والشعبِ في السعودية؛ فتحت عنوان الشريعة الإسلامية أساس للحُكْم وقد كتبه الدكتور ياسر راضي من ماليزيا، والتكاملَ بين المؤسستين: السياسيةِ والشّرْعِيّة أعدته الأستاذة الدكتورة نجاح الظهار من السعودية، والمسؤولية المُشْتَرَكَة بيْن الحاكِم والمحكوم وتناوله الأستاذ الدكتور أبو بكر دكوري من بوركينا فاسو، ومفهوم البَيْعَةِ وأثرها في المجتمع السعودي فكتبه الشيخ الدكتور سعود بن محمد البشر من السعودية، وتَدَيُّن المجتمعِ السعودي: المُكَوِّنات والخصائص تطرق إليه الدكتور الخضر عبد الباقي من نيجيريا، وأثَر العلماءِ في الاستقرارِ السياسيّ تناوله الأستاذ عادل المعاودة من مملكة البحرين. وتطرّقَ الفصلُ الثالثُ والأخيرُ وعنوانه: التطويرُ في السعوديةِ ضمانةُ المُسْتَقْبَل ومباحثه تتحدث عن: التطويرِ في مجالِ القضاء وأعده الشيخ القاضي الدكتور هاني الجبير من السعودية، والتّطَورِ في مجلسِ الشورى وتناوله الأستاذ الدكتور سهيل قاضي من السعودية، والإصلاح في مجالِ الرقابة بحثه الأستاذ الدكتور عبد الرحمن الحميد من السعودية، والتطوير في مجال الفُتْيَا كتبه الأستاذ الدكتور عبد الوهاب أبوسليمان عضو هيئة كبار العلماء من السعودية، والإصلاح في المجال الاجتماعي وتطرق إليه الأستاذ الدكتور علي النملة من السعودية. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبد العزيز بن محيي الدين خوجه يرعى حفل تدشين الحكومة والشعب في السعودية ما لا يعرفه الآخر عبد العزيز بن محيي الدين خوجه يرعى حفل تدشين الحكومة والشعب في السعودية ما لا يعرفه الآخر



اختارت إكسسوارات تزيّن بها "اللوك" مثل الأقراط الدائرية

إليك أساليب تنسيق موديلات " السروال "على طريقة ليتيزيا

مدريد ـ العرب اليوم

GMT 01:59 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" واحظي بعطلة رائعة
 العرب اليوم - اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" واحظي بعطلة رائعة

GMT 01:07 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 العرب اليوم - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها

GMT 09:19 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

خبير اقتصادي يتوقع هبوط أسواق المال 40% خلال 2021

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab