سلطان القاسمي رئيسًا فخريًا لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات
آخر تحديث GMT17:14:33
 العرب اليوم -

سلطان القاسمي رئيسًا فخريًا لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سلطان القاسمي رئيسًا فخريًا لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات

ابو ظبي ـ وكالات

افتتح صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة صباح الأربعاء 26/12/2012 في قاعة الرازي في جامعة الشارقة المؤتمر العام الأول لكتاب وأدباء الإمارات بحضور معالي عبد الرحمن العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع وسعادة محمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي وحبيب الصايغ رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، وحشد من الكتاب والمبدعين ورجال الأعمال وممثلي المؤسسات والفعاليات الثقافية والاقتصادية ومنظمات المجتمع المدني. وفي كلمة توجيهية ألقاها سموه تحدث عن الكاتب الذي يحاول دخول ميدان الآداب، وليس لديه الإمكانيات العلمية التي تؤهله الولوج في ذلك الميدان، ثم عن الكاتب الذي تزود بالعلم والمعرفة لكن له ناصية كاذبة خاطئة، مما يحوج المشرع إلى التدخل لصون الآداب العامة من معتقدات وتقاليد. وانتقل سموه إلى الكاتب المثقف الذي يمتلك جذوراً في المجتمع، ويعلم أنه لا توجد له حقيقة نهائية، ولكنها تتشكل بالاحتكاك بالرجال وبالأشياء. وهو كذلك الذي يبين للقاضي ما هو عدل وما هو ظلم. وفي سياقه رؤيته للعلاقة بين الكاتب المثقف والمسؤول قال: "المسؤول يحكم الجميع، والكاتب المثقف يعلّم المسؤول منبع سلطته وحدودها. كل إنسان عليه واجبات، ينبغي أن يقوم بها في أسرته وفي المجتمع، والكاتب المثقف يعلم كل فرد ما هي واجباته، وعليه كذلك أن ينشر فكره، وأن يتخذ موقفاً في كل ما من شأنه أن يمس مصير الإنسان، فهو كاتب ملتزم، قبل أن يوجد هذا التعبير". وتوقف سموه في كلمته عند تعبير (الكاتب الملتزم)، وقال: "هو ذلك الكاتب الذي يجسد حريةً أبدية، هي حرية الحكم على الأشياء، ويملك العقل الذي يكشف أكثر الأكاذيب خداعاً، وهو الذي يخفف من الآمال قبل أوانها، ويدعم اليقينيات المستندة إلى العقل". واستعرض سموه في كلمته بعض المعطيات الجديدة التي دخلت الساحة، ومنها طغيان وسائل الإعلام الحديثة، وظهور ما سمي بالمجتمع ذي الوسائط الإعلامية والمعربة بالميديا، ما أدى إلى فقدان مركز المثقف، ونهاية سيادة المكتوب، وانتصار الثقافة السمع بصرية، وبروز سلطة الخبير الذي يمكن اعتباره المضاد للمثقف. وختم سموه كلمته بدعوة كتاب وأدباء الإمارات إلى أن يجعلوا من مؤتمرهم الأول نقطة انطلاق لظاهرة الكاتب الملتزم، والالتزام بخاصياته وهي الالتزام الجماعي، ومراجعة الأحكام لقضايا كبرى مثل العدالة والحقيقة، والتدخل لحسم كل القضايا التي تفرق بين المواطنين.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سلطان القاسمي رئيسًا فخريًا لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات سلطان القاسمي رئيسًا فخريًا لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات



اختارت إكسسوارات تزيّن بها "اللوك" مثل الأقراط الدائرية

إليك أساليب تنسيق موديلات " السروال "على طريقة ليتيزيا

مدريد ـ العرب اليوم

GMT 01:59 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" واحظي بعطلة رائعة
 العرب اليوم - اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" واحظي بعطلة رائعة

GMT 01:07 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 العرب اليوم - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 10:13 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

"ناسا" تموّل أبحاثا للعثور على "حياة ذكية" في الفضاء

GMT 11:20 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

ناسا تحذر من 5 كويكبات أخرى تقترب من الأرض

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 01:00 2015 الخميس ,08 تشرين الأول / أكتوبر

خيري يؤكد أن ربط عنق الرحم الحل الأمثل لتثبيت الحمل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab