أحمد قاسم يفتتحمركز العلاج الطبيعي وإعادة التأهيلفي عجمان
آخر تحديث GMT10:50:08
 العرب اليوم -

أحمد قاسم يفتتح"مركز العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل"في عجمان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أحمد قاسم يفتتح"مركز العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل"في عجمان

أبوظبي ـ وكالات

افتتح وزير الصحة العامة والسكان / الدكتور / أحمد قاسم العنسي مركز العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل بمستشفى سيئون العام . التي بلغت كلفته 17 مليون ريال بتمويل من مكتب وزارة النفط والمعادن بوادي وصحراء حضرموت وشركة توتال النفطية والصندوق الإجتماعي للتنمية و الإدارة العامة لمكتب وزارة الصحة والسكان بوادي وصحراء حضرموت وإدارة مستشفى سيئون العام والتي تشمل في ترميم وصيانة وإعادة تأهيل المبنى وتوفير أثاث وتجهيزات ومعدات خاصة بعمل المركز . والذي يتكون من عيادة عامة وأقسام للعلاج الطبيعي للنساء والرجال وصالة للتأهيل ما بعد العلاج الطبيعي وسيعمل المركز على استقبال المرضى من مختلف مديريات الوادي والصحراء ويعمل به 14 كادراً من بينهم ست كادرات نسائية . وفي الإفتتاح أستمع معالي الوزير من رئيس المركز الدكتور وجدي بن قصير اختصاصي علاج طبيعي إلى شرح عن مكونات المشروع وما يقدمه من خدمة للمرضى بوادي حضرموت من خلال تجنبهم معانات السفر لتلقي العلاج الطبيعي في المكلا او المحافظات الأخرى إضافة مواصلة جلسات العلاج للتأهيل والذي يستهدف مرضى الشلل والتأهيل بعد تجبير الكسور للعضلات والمصابين بالأعصاب وكذا الإصابات الرياضية وأمراض الروماتيزم . وخلال زيارته لوادي حضرموت وبعد حفل الإفتتاح زار معالي وزير الصحة الدكتور / أحمد قاسم العنسي يرافقه وكيل محافظة حضرموت المساعد لشئون مديريات وادي وصحراء حضرموت العميد الركن / أحمد الصوملي / قائد لواء 37 مدرع ومدير عام مكتب وزارة الصحة العامة والسكان / الدكتور / هاني العمودي / والدكتور/ عبدالناصر منيباري وزير الصحة السابق ومدير أمن الوادي والصحراء / العميد حسين هاشم الحامد / ومدير عام مديرية سيئون وأمناء عموم مديريتي سيئون وتريم وعدد من أعضاء المجلس المحلي في تلك المديريات ومسئولون في القطاع الصحي بالوادي والصحراء والمديرتين مستشفى سيئون العام و مستشفى تريم الريفي واطلع الوزير على نشاط هذه المرافق الصحية من قبل مدرائها و التي تقدم خدماتها الطبية للمواطنين من مختلف مناطق وادي حضرموت والصحراء. وأشاد الوزير العنسي بالخدمات الطبية والعلاجية التي تقدمها أقسام تلك المستشفيات المختلفة والكادر الطبي والصحي العامل فيها وبمستوى النظافة التي تتميز بها تلك المستشفيات والإمكانيات الطبية المتوفرة فيها واستمع خلال زيارته لمجمل الصعوبات والعراقيل التي تواجه العمل الصحي وخاصة نقص الكوادر والتخصصات إضافة إلى العدد الكبير من الأطباء والفنيين المتعاقدين التي لا توجد فرص التوظيف وفقا وسياسة الدولة . من ناحيته عبر الوزير عن سعادته البالغة بما شاهده من بنية تحتية التي ينبغي الحفاظ عليها والتي تريد فقط الكادر الطبي مشيرا بمستوى الخدمات الطبية والعلاجية التي تقدمها أقسام تلك المستشفيات المختلفة والكادر الطبي والصحي العامل فيها وبمستوى النظافة التي تتميز بها تلك المستشفيات والإمكانيات الطبية المتوفرة فيها . منوها بإصدار توجيهاته بتحويل قسم الطوارئ بمستشفى سيئون العام إلى مركز من خلال اكتمال كافة الشروط الطبية والعلاجية ليخدم مديريات وادي حضرموت بشكل عام وإعطاء الأولوية للكادر الطبي المحلي المؤهل للتوظيف بهذه المستشفيات وذلك لتغطية النقص من التخصصات الطبية التي تحتاجها هذه المرافق .. منوهاً إلى أن الوزارة عازمة على وضع برنامج يهتم بالتأهيل والتدريب للكوادر الطبية والعاملين الصحيين لتقديم أفضل الخدمات الطبية للمواطنين .. داعياً إلى أهمية الحفاظ على السمعة الطيبة التي تتمتع بها هذه المستشفيات والحفاظ على تجهيزاتها الطبية ونظافتها .. مؤكداً على ضرورة إعداد دراسات صحيحة ودقيقة بمتطلبات المستشفيات والمرافق الصحية في والوادي والصحراء ورفعها إلى الوزارة للعمل على توفيرها وفق الإمكانات المتاحة .. وأوضح وزير الصحة العامة والسكان بأن الوزارة ضمن أهتماهما بالوضع الصحي بوادي حضرموت سوف تقيم من بداية يناير 2013م مخيمات طبية في مختلف مديريات الوادي سيئون وتريم والقطن في عدد من التخصصات لهدف تخفيف عبء المواطنين للسفر للخارج مثل جراحة الأطفال والأنف والحنجرة والعيون والمسالك وعدد آخر من التخصصات وفقا ومتطلبات والإحصائيات المتوفرة لدينا , وأشار بأن الوزارة سوف تتعاقد مع الأطباء الذين يحملون بورد في تخصصات نادرة والذي سيدفع بالعمل الصحي نحو الأفضل وتخفيف عبء المواطنين بوادي حضرموت . كما زار وزير الصحة العامة والسكان اليوم ومرافقيه مشروع المستشفى الخيري بمدينة تريم المجهز بأحدث الأجهزة الطبية الحديثة ..ويتكون المستشفى الذي سيقدم خدمات علاجية مجانية للمواطنين في وادي حضرموت من تخصصات القلب والعيون والنساء والولادة والجراحة العامة في مرحلته الأولىٍ على نفقة أحد فاعلي الخير .. وأشاد الوزير بهذا العمل الخيري الإنساني الكبير وبفاعل الخير الذي تبنى هذا المشروع الهام ..مؤكداً بأن وزارة الصحة لن تتوانى في تقديم التسهيلات اللازمة التي من شأنها افتتاح هذا المشروع الحيوي .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد قاسم يفتتحمركز العلاج الطبيعي وإعادة التأهيلفي عجمان أحمد قاسم يفتتحمركز العلاج الطبيعي وإعادة التأهيلفي عجمان



اختارت فستانًا من قماش الكتان باللون البيج

ميغان ماركل في شكل جديد وناعم بعد غياب دام شهرين

لندن ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل وجهات سياحية في تلايلاند لعطلة 2020

GMT 01:59 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" واحظي بعطلة رائعة
 العرب اليوم - اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" واحظي بعطلة رائعة

GMT 01:07 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 العرب اليوم - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 10:13 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

"ناسا" تموّل أبحاثا للعثور على "حياة ذكية" في الفضاء

GMT 11:20 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

ناسا تحذر من 5 كويكبات أخرى تقترب من الأرض

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 01:00 2015 الخميس ,08 تشرين الأول / أكتوبر

خيري يؤكد أن ربط عنق الرحم الحل الأمثل لتثبيت الحمل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab