ملهم هندي يُؤكّد أنَّ أذان الظهر في مكة المكرمة سيشهد الجمعة المقبلة ظاهرة كونية فريدة
آخر تحديث GMT02:54:58
 العرب اليوم -

أوضح أنَّها تأتي ضمن الرحلة الظاهرية السنوية للشمس بين مداري الجدي والسرطان

ملهم هندي يُؤكّد أنَّ أذان الظهر في مكة المكرمة سيشهد الجمعة المقبلة ظاهرة كونية فريدة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ملهم هندي يُؤكّد أنَّ أذان الظهر في مكة المكرمة سيشهد الجمعة المقبلة ظاهرة كونية فريدة

مكة المكرمة سيشهد الجمعة المقبلة ظاهرة كونية فريدة
الرياض - عبد العزيز الدوسري

أعلن قسم علوم الفلك والفضاء في جامعة الملك عبدالعزيز في السعودية أن لحظة أذان الظهر، يوم الجمعة المقبلة، ستشهد ظاهرة فلكية كونية فريدة، حسبما ذكرت صحيفة الرياض السعودية, وأوضح، الباحث الفلكي في قسم علوم الفلك والفضاء في جامعة الملك عبدالعزيز, ملهم هندي، أن الشمس سوف تتعامد عند الساعة 12:18 ظهرا بتوقيت مكة المكرمة، الجمعة المقبلة، فوق الكعبة المشرفة مباشرة، حيث ستكون الشمس لحظتها مرتفعة بمقدار 90 درجة عن أفق مكة المكرمة، وتختفي ظلالها للحظات زمنية بسيطة يستفيد منها العامة في تحديد إتجاه القبلة بدقة متناهية.

وأوضح أن تعامد الشمس على الكعبة ظاهرة فلكية تتكرر مرتين في السنة خلال حركة الشمس بين الصيف والشتاء، وتتعامد على مكة المكرمة هذا العام في 27 مايو/أيار و 15 يوليو/تموز، ويصادف تعامدها الجمعة المقبلة لحظة آذان صلاة الجمعة في المسجد الحرام.

وذكر أن هذه الظاهرة الكونية تأتي ضمن الرحلة الظاهرية السنوية للشمس بين مداري الجدي والسرطان لتكون متعامدة على المدن التي تقع بين هذين الخطين مرتين سنويا، مضيفا أن مدار الجدي يحدد عند خط عرض - 23.5 جنوب خط الاستواء، ومدار السرطان عند خط عرض 23.5 شمال خط الاستواء، ويأتي ذلك بسبب ميلان محور الأرض على مدارها بالقيمة نفسها.

وقال إن هذه الظاهرة الكونية تمكّن سكان الأرض الذين يستطيعون مشاهدة الشمس لحظتها وعبر أبسط الطرق وأسهلها من تحديد اتجاه القبلة بكل دقة وسهولة، بحيث يتجه الإنسان إلى الشمس ويضعها بين عينيه فيكون متجها إلى القبلة بدقة 100%، ومنها يمكن معايرة القبلة والتأكد منها في أي مكان تكون فيه.

وأضاف أن سكان المدن القريبة من مكة المكرمة سيجدون صعوبة في تحديد اتجاه الشمس لأنها ستكون قريبة جدا من كبد السماء، لذلك يستطيعون تحديد القبلة عبر ظل الأشياء، بمعنى لو تم وضع القلم بشكل قائم سيكون اتجاه القبلة عكس ظل القلم تماما، وهي من الطرق القديمة لتحديد القبلة المستخدمة منذ القرن السادس الهجري

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ملهم هندي يُؤكّد أنَّ أذان الظهر في مكة المكرمة سيشهد الجمعة المقبلة ظاهرة كونية فريدة ملهم هندي يُؤكّد أنَّ أذان الظهر في مكة المكرمة سيشهد الجمعة المقبلة ظاهرة كونية فريدة



الفساتين الصيفية تنبض أناقة وتمنحكِ لوكًا مريحًا

إطلالات أنيقة لعيد الأضحى مستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - العرب اليوم

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab