صفات الكواكب الفلكية التي تحكم أبراجنا وتتحكّم بالمسار الحياتي
آخر تحديث GMT18:17:11
 العرب اليوم -

صفات الكواكب الفلكية التي تحكم أبراجنا وتتحكّم بالمسار الحياتي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صفات الكواكب الفلكية التي تحكم أبراجنا وتتحكّم بالمسار الحياتي

كوكب الشمس
القاهرة ـ العرب اليوم

يبدأ علم الفلك بمفتاحين أساسيين هما الكواكب والأبراج، وعندما تتواجد الكواكب في البرج الذي تحكمه، تستمر بتصفية نفسها حسب البرج الذي تتواجد به حيث تأخذ طبائعه بشكل أوضح وتترجم نفسها بشكل مختلف، وتقوم الكواكب بتعديل تأثير الشمس في أية خريطة حسب الطبيعة الخاصة لهذه الكواكب وحسب قوتها وأوضاعها، وتسبح حول الشمس بسرعات مختلفة وعلى مسافات مختلفة وكلها تقوم مع الشمس بتوزيع نسبة الذكاء الفردي والقُدرات في الخارطة الفلكية.

أثبت علم الفلك أنَّ للكواكب تأثيرات علينا  كبيرة، إما إيجابية أو سلبية، ولكل برج من أبراجنا الإثنى عشر كوكب يحكمها وهذا الكوكب الذي يحكم برجنا هو الذي يعطينا أغلب الصفات التي نكتسبها، وفيما يلي تعرفوا معنا على صفات الكواكب الفلكية ودلالاتها وقُوتها عندما تتواجد في ألأبراج: صفات الكواكب الفلكية التي تحكم أبراجنا وتتحكّم بالمسار الحياتي إليك، أسماء الكواكب الفلكية التي تتحكّم بالأبراج وطرق تأثيرها على حياتهم بشكل مباشر:

كوكب الشمس

تُحدّد الشمس السِمات الأساسية، لشُعاعنا على كل ما هو حولنا، فهي تُمثل الوعي بهبة الحياة، وهي قوة مبدعة في المجتمع، وترمز إلى كل ما يُمكن أن يحدُث للإنسان طِوال حياته فالشمس هي الحيوية، الطاقة، الفرح، الروح، القيادة، الكبرياء، الطفولة، البداية والإنطلاق، وهي القوة المُحركة للحياة.

كوكب القمر

تتعدّد حالات القمر من بدر مكتمل إلى هلال بحسب أطواره الفلكية المتعدّدة، ووجوده يمنح صاحبه الحب والمال والشهرة والحظ ويمنع العداوة والحسد، القبول والرضا والخصوبة والحساسية والشاعرية والعصبية والعناد، والإرتباط بالعائلة، ويرمز إلى العاطفة، التفكير، الارتباط، الرعاية، الحدس، المشاعر.

كوكب عُطَارد

يسبح عُطارد حول الشمس ويقوم بجمع المعلومات ثم يترجمها إلى أفعال وتصرفات بعبارة أُخرى، ونحصل من خلال عُطارد على قوة التفكير والكتابة والكلام والملاحظة وإدراك العالم المُحيط بنا، وهو المسؤول عن تلوين إتجاهاتنا وآرائنا عن الدنيا وما فيها وعن قدرتنا على إيجاد التواصل بين ردود أفعالنا الداخلية وبين العالم الخارجي، ويرمز إلى العقل وقوة الحدس والإتصال.

كوكب الزُهرة

يُحدد الزُهرة إحساسنا بكل شيء جميل ومحبوب، أما إذا لم يكن في الوضع الغير المناسب فإنه يتحول إلى عدم الذوق والاستهانة بالنفس، ويرمز الزُهرة إلى التوافق والتألق، الذوق والجاذبية، الإتزان والإحساس بالجمال، و الرغبة في الرضا والكمال الإحساس والعاطفة.

كوكب المريخ

يملأ خريطة الأبراج بالقوة والغضب، وهو يُمثل الطريقة التي تنطلق فيها إلى مُغامرة جديدة وتجربة جديدة، وقد يتميز بالقسوة والتوحش والغضب والعدوانية ويُسبب جروحًا وحُروقًا وآلامًا، ويمكن أن يخترق خريطة الأبراج ويُمكن أن يكون رمزاً لروح المُغامرة والقوة البناءة، ويرمز إلى الحرب، الشجاعة والجرأة، المغامرة، الإندفاع، التهور.

كوكب المُشتري

يُعتبر كوكب المُشتري أكبر كواكب المجموعة الشمسية، ويُحدد الإنطلاق دون قيود والتركيز على الروحانيات، ويدفع إلى التعطش لمعرفة الزيادة من أي شيء، ويتحكم في حُسن الحظ، الصحة، الثراء، التفاؤل والسعادة والنجاح، ودائمًا يفتح الطريق لإمكانيات جديدة في حياة الفرد، كما أنَّه يتحكم في حياة الممثلين ورجال السياسة والموظفين والمهنيين والنشر وتنقلات كثير من الناس في مناطق عديدة، ويرمز إلى العدل، الدين، الفلسفة، السفر، التفاؤل والحظ.

كوكب زُحل

يفرض زُحل علينا أن نتعقل في الأشياء التي لم نكن نتعقل فيها، ويُجبرنا على تحمل نتائج إنتمائنا، ويتحكم في الزمن والشيخوخة والاعتدال والرزانة، ويؤثر على تحويل مشاعرنا إلى المجالات التي كنا نُهملها من قبل والتي نتكاسل عنها، و يُثير الاكتئاب والغيرة والطمع، ويرمز إلى الوقت، الحدود، الصبر، الإلتزام والانضباط، الصعوبة والتشاؤم.

كوكب أورانوس

يتحكم أُورانُوس في عملية التغيير المفاجئة والاضطرابات غير المتوقعة والثورات، يُسبب الفراق المؤلم والحوادث والنكبات، ويؤدي إلى قلب الأوضاع رأسًا على عقب وإلى تحول الأمور فجأة إلى العكس، ومن الصعب التنبؤ بتأثيراته لأنه يتحكم في القرارات والأحداث بطريقة فُجائية كالصاعقة، ويرمز إلى الثورة، التكنولوجيا، التميز، العبقرية، الفوضى، الزلازل والتقلبات المفاجئة.

كوكب بلوتو

يتحكّم بلوتو في التفكير الجماعي والإتجاهات التي يرفضها المجتمع، ويمكن أن يدفع الإنسان إلى الرغبة العارمة في القوة، وأحيانًا ما يبدأ بلوتو في ممارسة تأثيره بحدثٍ صغير تافه ربما يمر دون أن نلاحظه، ثم تبدأ الأمور في التغير بهدوء وثبات وببطء شديد إلى أن يحدث تغيير ضخم في المجال الذي يؤثر عليه بلوتو في حياتك، ويرمز إلى السيطرة، التسلط، الهوس، الموت، التحولات والقوة.

كوكب نبتون

يتحكّم نبتون في المجالات الخفية التي تكمن وراء قدراتنا العقلية العادية ووراء قدراتنا على إثبات الحقيقة كما نراها من وجهة نظرنا، ويرتبط نبتون بكل أشكال الهروب ويجعل الأشياء تبدو في صورة مُقنعة بحيث يتحول الشيء الذي نكون متأكدين منه إلى شيء مُختلف تماماً، ويرمز نبتون إلى الروحانية، التأمل، الخير، التبرعات، الفن والموسيقى، الهروب، الوهم، الإدمان والأدوية.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

توقعات الأبراج للأسبوع الثالث من شهر فبراير 2021

الوضع الصحي خلال العام الجديد وفق الأبراج الصينية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صفات الكواكب الفلكية التي تحكم أبراجنا وتتحكّم بالمسار الحياتي صفات الكواكب الفلكية التي تحكم أبراجنا وتتحكّم بالمسار الحياتي



صبا مبارك تتألق في إطلالات شبابية وعصرية

القاهرة - العرب اليوم

GMT 10:55 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات
 العرب اليوم - فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات

GMT 15:15 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

لاوس وجهة سياحية مُناسبة للباحثين عن إجازة هادئة
 العرب اليوم - لاوس وجهة سياحية مُناسبة للباحثين عن إجازة هادئة

GMT 11:13 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة
 العرب اليوم - أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة

GMT 19:38 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

بايدن يُعلن عن مبادرات لحماية أوكرانيا من "هجوم روسي"
 العرب اليوم - بايدن يُعلن عن مبادرات لحماية أوكرانيا من "هجوم روسي"

GMT 15:40 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات

GMT 09:31 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

وجهات سياحية في الشارقة بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي
 العرب اليوم - وجهات سياحية في الشارقة بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي

GMT 09:50 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا
 العرب اليوم - ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا

GMT 19:39 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

قيس سعيد يختار تاريخاً جديداً لذكرى الثورة في تونس
 العرب اليوم - قيس سعيد يختار تاريخاً جديداً لذكرى الثورة في تونس

GMT 16:12 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ"خبر غير مهم للغاية"
 العرب اليوم - قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ"خبر غير مهم للغاية"

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:19 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

الكشّف عن أول صور رسمية لحفل زفاف نيك جوناس وبريانكا شوبرا

GMT 19:37 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

5 طرق طبيعية لتنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية

GMT 17:42 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

أجهزة كمبيوتر ويندوز تحصل على ميزة مهمة

GMT 12:22 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 19:50 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

"الخشونة" تلغي ودية الوحدة الإماراتي والمنامة البحريني

GMT 20:29 2018 الخميس ,03 أيار / مايو

تعرف على قصة قرية عروس السياحية السودانية

GMT 18:29 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

صبا مبارك ضيفة برنامج" SNL بالعربي" على قناة ON Ent

GMT 01:36 2016 الخميس ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ريهام حجاج تلجأ إلى السحر لحل مشاكلها في "الكبريت الأحمر"

GMT 01:05 2015 الأربعاء ,22 تموز / يوليو

بدء سباقات الخيل في الطائف يومي الجمعة والسبت

GMT 07:12 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تشرع بربط القطب الشمالي بإنترنت فائق السرعة

GMT 23:46 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

سيد معوض يكشف كواليس انضمامه لقناة بيراميدز"

GMT 19:14 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

حدث تاريخي يقف عائقًا أمام تتويج النصر بالدوري

GMT 03:40 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"آبل" تُحقِّق في مزاعم إجبار طلاب على العمل في تصنيع ساعتها

GMT 03:43 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

منتجع Sossusvlei سوسوسفلي بالصحراء فرصة للهروب من الضغوطات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab