الأبراج تكشف تحديد الأهداف ومعرفتها في السيطرة على الذات والتحكّم بها
آخر تحديث GMT02:49:53
 العرب اليوم -

الأبراج تكشف تحديد الأهداف ومعرفتها في السيطرة على الذات والتحكّم بها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأبراج تكشف تحديد الأهداف ومعرفتها في السيطرة على الذات والتحكّم بها

برج الثور
القاهرة - العرب اليوم

يحلم كل فرد بالوصول إلى أهداف سبق وخطط لها، ويتعامل معها على أنَّها مكوَّن أساسي في شخصيَّته، ويسعى بكل جُهد لتحقيقها، ولو وصل الأمر به إلى التضحية بماله أو بما يملك أو بنفسه أحياناً، ولا يشترط أن يكون للشخص هدفاً واحد في حياته، فبإمكانه تحديد أكثر من هدف، ومحاولة تحقيقها جميعها، دون الفشل في أيٍّ منها، الأمر الذي يضمن تميزه عن الآخرين، ونجاحه في حياته.وتكمن أهميّة تحديد الأهداف ومعرفتها في السيطرة على الذات والتحكّم بها، وتمرينها بحيث تكون قادرة على تحقيق المستحيل، وكذلك زيادة الثقة بالنفس ورقيّها، وتختلف الأهداف عموماً من برج إلى آخر.تُطلعك ، على هدف كل برج من الأبراج في الحياة، في السطور الآتية:
برج الحمل
من دون برج الحمل لن يكون هناك أي تطور أو تقدم في العالم في مختلف المجالات، وهدفه في الحياة هو تعليم الآخرين الإعتماد على حدسهم والمغامرة لتحقيق المستحيل، عينه دائماً على الجائزة مهما كانت، وهدفه هو تحقيق ذاته قبل كل شيء ثم الإنطلاق للأمور الأخرى.

برج الثور

يُعلمُّنا الثور أهمية التقدير وضرورة الإنغماس في الملذات الحسية بين الحين والآخر، وهدفه في الحياة هو تقديم صورة يحتذى بها عن الشخص الذي يعمل بجد وجهد ويلتزم حتى النهاية، ويعمل وفق مبدأ واحد هو؛ "من أجل الإستمتاع لأقصى الحدود، يجب العمل بجهد لأقصى الحدود".

برج الجوزاء
هدف الجوزاء في الحياة هو تعليم الآخرين ضرورة التواصل، وإبراز أهمية الحياة الإجتماعية، ما يقوم للمنظومة العامة التي تشكل واقعنا هو الهدف من التواصل وجهاً لوجه والذي يؤدي الى تبادل الأفكار والإقتراح والخروج بأفضلها، وفق الأبراج أنت جزء لا يمكن الإستغناء عنه لإستمرار حياتنا الإجتماعية.

برج السرطان

هدف السرطان هو تجسيد التعاطف، ومساعدة كل شخص يعاني من مشكلة وإخراجه من الظلمة الحالكة التي يعيش فيها، وتعليم الآخرين كيف يقدمون الدعم والإهتمام والحب، برج السرطان أشبه ببقعة ضوء وسط الظلام الحالك.

برج الأسد
يُقدم الأسد للعالم الطاقة ومتعة الحياة، فالعالم يحتاج لبرج الأسد ليعلمه الإستمتاع بسحر الحياة، حياة القوة والقدرة على تحويل الأيام المملة الى تجربة ممعتة خارقة.

برج العذراء
من دون العذراء لما كان البشر تعلموا المنطق والعقلانية، لا يَفترض العذراء بل يبحث عن جميع الأدلة قبل أن يُقرّر ويحسم، هدفه تعليم أهمية الإعتماد على العقل والمنطق قبل الحكم على الآخرين.

برج الميزان

هدف الميزان الأسمى هو تجسيد العدالة وعدم الإنحياز لطرف دون الآخر، نتعلم من الميزان ضرورة رؤية جميع التفاصيل قبل إطلاق الأحكام، وجود الميزان ضروري من أجل خلق التوازن في عالم تعمُّه الفوضى.

برج العقرب
هدف العقرب هو تزويد الحياة بجرعات كبيرة من العاطفة الجياشة، البرج العاطفي هذا تذكير دائم بضرورة الإستمتاع بما نشعر به وجعل حياتنا أكثر متعة وسعادة.

برج القوس
هدف القوس هو تعليم البشر المغامرة ومتعة الخروج والقيام بكل ما يجعلهم يشعرون بالحرية، وتقديم للعالم صورة جميلة عن روعة الفضول الذي يدفعه للتنقل من مكان الى آخر، ومن دون القوس لما قام أي شخص بإكتشاف الإحتمالات العديدة في هذه الدنيا ولكانت حياتنا مملة.

برج الجدي

يمنح الجدي القوة، ويُقدم صورة عن شخص يمكننا الإعتماد عليه، وهدفه هو دعم الاخرين وتعليمهم بأنَّه يُمكن للإنسان أن يعتمد على أخيه الإنسان ليخرجه من محنته ومتاعبه.

برج  الدلو

يُعلِّم الدلو التعاطف ويُقدّم درساً عن أهمية التفرُّد والإختلاف عن الآخرين، من دون الدلو لكان كل شيء يشبه بعضه البعض، وهدفه في الحياة هو الدفاع عن المظلومين وأصحاب القضايا المحقة، الدلو من الأبراج التي تحارب حتى النهاية من أجل الاخرين .

برج  الحوت

يُقدِّم الحوت للعالم هدية الإبداع، وهدفه في الحياة هو ما يُقدّمه كل يوم ويُعلّم البشر إكتشاف ذاتهم من خلال الفن، أفكاره ضرورية من أجل إستمرار الحس المبدع عند البشرية ومن أجل منحها اللحظات الجميلة في عالم سحري وخيالي

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

تنتظر مولود برج "الثور" من السبت 3 إلى الجمعة 1 كانون الثاني أحداث مؤثرة

تكون الظروف استثنائية في الأسابيع الأولى

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأبراج تكشف تحديد الأهداف ومعرفتها في السيطرة على الذات والتحكّم بها الأبراج تكشف تحديد الأهداف ومعرفتها في السيطرة على الذات والتحكّم بها



GMT 05:45 2022 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات الأبراج اليوم الاثنين 28 نوفمبر/تشرين الثاني 2022

GMT 05:25 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات الأبراج اليوم الأحد 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2022

GMT 09:17 2022 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات الأبراج اليوم الجمعة 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2022

GMT 22:33 2022 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات الأبراج اليوم الخميس 25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2022

GMT 06:58 2022 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات الأبراج اليوم الأربعاء 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2022

درّة تجمع بين الرقة والأناقة في إطلالات باللونين الأسود والأبيض

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 05:56 2022 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تحصد لقب الأكثر أناقة على كوكب الأرض
 العرب اليوم - بيلا حديد تحصد لقب الأكثر أناقة على كوكب الأرض

GMT 12:48 2022 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 العرب اليوم - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 06:26 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
 العرب اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
 العرب اليوم - الحرس الثوري الإيراني يعتقل مسؤولا في قناة إيران إنترناشونال

GMT 09:31 2022 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 العرب اليوم - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:24 2022 الإثنين ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية التي يمكن زيارتها في 2023 لعشاق الطبيعة
 العرب اليوم - أفضل الوجهات السياحية التي يمكن زيارتها في 2023 لعشاق الطبيعة

GMT 08:30 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 العرب اليوم - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 12:44 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 02:53 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سماح أنور تعتبر المسلسل بداية عودتها إلى الدراما

GMT 03:22 2016 الخميس ,04 شباط / فبراير

شركة العمودي للطوب الأحمر تطرح "بلوك" جديدة

GMT 21:03 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

للمهتمين بشراء مقاعد سيارات أطفال مستعملة

GMT 05:13 2018 السبت ,29 كانون الأول / ديسمبر

سارة نخلة تُؤكّد عدم حسم موقفها مِن المُشاركة في رمضان

GMT 12:53 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كشف وتدمير قنبلتين تقليديتي الصنع في عين الدفلى
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab