فرص وتحديات لأصحاب الأبراج المائية خلال آذار تكشفها ماغي فرح
آخر تحديث GMT07:45:31
 العرب اليوم -

تكشف عن توقعاتها لأبناء السرطان والعقرب والحوت

فرص وتحديات لأصحاب الأبراج المائية خلال "آذار" تكشفها ماغي فرح

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فرص وتحديات لأصحاب الأبراج المائية خلال "آذار" تكشفها ماغي فرح

الأبراج المائية
القاهرة - العرب اليوم

إذا كنتِ من أصحاب الأبراج المائية أيّ برج السرطان، العقرب والحوت، فأنتِ مدعوة على مأدبة عالمة الفلك ماغي فرح في كتابها للعام 2019 "آمال تجول وآلام تزول"، والذي سيطلعك على توقعات بُرجك خلال شهر مارس/آذار الجاري، وكيف سيكون حظكِ طيلة أيّام الشهر. إليكِ الأبراج المائية:

برج السرطان (يونيو 21 – يوليو 21):

 تشكل الأفلاك مشهداً مناسباً جداً لك يخدم أحلامك وطموحاتك ويقدّم إليك الفرص على طبق من فضة. فكوكب أورانوس الذي عاكسك لسنوات ثم دخل برج الثور في السنة الماضية وعاد أدراجه إلى الحمل ليتابع بعد تحرشاته بك، يتقدّم الآن نحو الثور من جديد وبتاريخ 7، ليحررك من تبعاته وضغوطاته ويتناغم مع أفلاك أخرى ليتيح لك مجال التعبير عن نفسك وتوظيف مواهبك والدخول في مفاوضات مثمرة والحصول على عروض أفضل مما عرفته حتى الآن.

تتحسن الأحوال تدريجياً فتشعر أنك خرجت من مأزق أو من ضيق أو من سجن. تنفتح على الحياة بشغف وحب الإطلاع فيتحالف مارس ومركور مع أورانوس على وعدٍ لك بالأفضل ودعم يأتيك من قبل المحيط القريب والبعيد.

تستعيد الثقة بالنفس، إذا كنت قد فقدتها في السابق تسترجع عافيتك بعد شهر من مراوحة المكان، فتتبدد المخاوف والشكوك وتقبل على الدنيا واثقاً من قدراتك ومن الحظ الذي بات إلى جانبك. أمّا التغيير الذي يحدث في داخلك، فيشبه ربما الهزة الأرضية التي اقلب كل الأمور والتي تولد حالة جديدة مع قدرات خلاقة تجد لها ساحة للتألق. لكن أنصحك بالتروي وعدم اتخاذ القرارات الحاسمة الآن، بل مراجعة نفسك ووضع كل الاحتمالات أمامك ودرس الإيجابيات والسلبيات. إن ما تحدثه الأفلاك في هذا الشهر هو صدمة كبيرة تجعلك تفكر بمسار جديد في حياتك.

اقرأ أيضا:السرطان يزود مواليد الأبراج المائية بالحماسة والفرح والحظوظ الداعمة

تتغير نظرتك إلى بعض الأمور الشخصية أيضاً وتكتشف في ذاتك ميولاً لم تخطر ببالك سابقاً، ربما تجد أنه من حقك التطلع إلى مصالحك أولاً في أية علاقة شخصية، وأن تتحرر من قيود التبعية فتقرر بنفسك ما تريد وما ترفض. بعض مواليد السرطان ينتفضون على واقع يخنقهم ويخلعون عنهم الطوق بطريقة صادمة للآخرين، والبعض الآخر يجددون في حياتهم ويغيرون أسلوبهم ونمطهم فيحصلون على اعجاب الزوج أو الزوجة أو الشريك العاطفي، خاصة عندما يفكرون يمشاريع مشتركة تحيي العواطف. تقدم على مبادرات جريئة وتعبّر عن مشاعرك بعد صمت طويل أو تتخذ قرارات مصيرية وتفكر بتغيير حياتك سواء تعلّق الأمر بتغيير مكان الإقامة أو السفر أو الخطوبة أو الزواج أو الانجاب. إذا كنت عاذباً فقد تجد الأنظار و الاهتمام بلباقتك وتصرفاتك وحضورك، كما بقدرتك على التكيّف مع كل الأوساط. وربما تعرف لقاءً مصيرياً لكن الأمور لا تسي بالسرعة التي تهواها، بل تتطلب منك التروي والصبر. يحتاج الامر إلى شيء من التنازلات والتسويات وإلى بعض التعديلات لإيجاد قاسم مشترك مع الطرف الآخر. قد تجد مفسك متأرجحاً بين الرومنسية والواقعية وتحتار قليلاً بأمرك.

برج العقرب (أكتوبر 23 – نوفمبر 21):

لا شك أن هذا الشهر يحمل إليك المتاعب أو الجمود فقد تعاكس الأفلاك أحلامك وتوقعاتك، بدءً من فينوس الذي يدخل في بداية الشهر إلى برج الدلو، أي إلى مربّع مع برجك، ثم يتبعه أورانوس الذي يدخل بتاريخ 7 إلى الثور أي إلى مربّع آخر، فيولدان القلق ويوحيات ببعض العراقيل التي تفاجئك من وقت إلى آخر. حاول يا عزيزي أن تقلب الأوضاع وأن تواجه هذه المعاكسة بإرادة صلبة، لكن أنصحك بالتحفّظ إذا شعرت بسوء التفاهم حولك أو بنيّة سلبية يضمرها البعض ضدك. ربما عليك أن تغيّر الأسلوب والإتجاه أو أن تعمد إلى التحالف مع جهات قادرة أو الاستعانة بها لمواجهة الآخرين. قد يحاسبك البعض ويطالبك بتبرير أو يحاول أن يضخّم بعض الأخطاء السابقة, فكن حاضراً لترتيب أوراقك وتحضير كل التفاصيل وعدم ترك أية ثغرة ترتتد عليك. إن كوكب مركور يتراجع أيضاً ويشوّش على بعض المفاوضات أو الرسائل، ما يسبب ببعض الغموض ويعرضك لتضليل أو لشعور بعد الأمان. كذلك تشير الأفلاك إلى بعض الوهن الصحي المحتمل وضرورة اتباع علاج.

قد يطرأ نزاع مع بعض الجهات يثير غضبك جداً أو يشعرك بالخناق حولك، فمعاكسة كواكب مارس فينوس وأورانوس معاً ليست بالأمر السهل ولا توحي بالطمأنينة. قد يحمل هذا الشهر عقاباً على جرم سابق. صدقني عليك الآن أن تستريح قليلاً وأن لا تجابه الرياح حتى ولو تعرضت لانتقادات أو لبعض الملاحظات التي لا تعجبك.

حاول أن تجد ملاذك في المحيط العائلي، وكن إيجابياً مع المقربين ومع الزوج ولا تضخّم المشاكل الصغيرة. قد تطرأ مشكلة غير منتظرة تحاول معالجتها بمؤازرة بعض الاصدقاء أو بعض المسؤولين، وربما تعود قصّة قديمة للظهور في حياتك وتعكر صفو هنائك، وربما يفسخ رباط أو تبتعد عمن تحب لسبب أو لآخر.

هل هناك مجال لعلاقات جديدة ولقاءات؟ قد يكون الأمر صعباً أو إذا حصل فإن العلاقة لا تدوم طويلاً. أو قد يغشك مظهر لبعض الأشخاص ثم تكتشف أن الحقيقة مختلفة عن الانطباع الأول. من الممكن أيضاً أن تشعر بمنافسة أحدهم لك وحصوله على قلب من تصبو إليه، وأن يثير في نفسك الشكوك وقد يكون من مواليد الثور أو الدلو أو الحمل.

برج الحوت (فبراير 20 – مارس 20):

تجتاز تيارات إيجابية كثيرة في هذا الشهر الواعد، والذي يشهد على استقرار كوكب مارس في الثور، أي في موقع مناسب لك، بالإضافة إلى مركور المراوح مكانه في برجك، ما يعني أخبار جيّدة تتعلق بنشطاتك أو بعقد توقع عليه وانخراط في مجال جديد يجلب لك السعادة. تناسبك الأفلاك وما عليك سوى أن تبذل جهوداً قليلة لبلوغ الأهداف والانتصار على العقبات والمعوقات. تسهّل المبادرات وتنضج المفاوضات فتحسّن أوضاعك بالإجمال، وقد تذهب في رحلة أو في سفر يعطي نتائج جيدة.

تفكك بعض الألغاز وتحبط محاولة لإقاعك في مأزق، ويعدك مارس ومركور معاً بأرباح مادية وبتوسيع لأعمالك. كما تتخذ الأعمال حجماً أكبر، وتلعب أنت دوراً رئيسياً في مشاريع جديدة تطرح على بساط البحث. تستغنم فرصة مناسبة وتتقدّم بأفكار تلاقي الترحيب، ويكون النصف الأول حافلاً بالمستجدات والمهمات والقدرات الكبيرة.

أمّا الحدث الأبرز في هذا الشهر، فهو دخول كوكب أورانوس من جديد إلى برج الثور أيضاً، وذلك بتاريخ 7، ما يجعلك تعوّض عن بعض الخسائر الماضية، ويفتح الباب أمام مجالات جديدة لم تخطر ببالك. كذلك يعني هذا الدخول الحصول على مبلغ من المال أو على بعض المستحقات.

تتراجع الشؤون العاطفية قليلاً فتشعر ببعض البرودة والجفاء، أو تتأخر أجوبة عن أسئلة طرحتها، أو تعيش حيرة بالنسبة للحبيب ، في حين أن حياتك الإجتماعية تشهد صخباً كبيراً ولقاءات واحتفالات وسهرات تنعشك. هذا الشهر يبدو مناسباً للمغازلة وتمضية أوقات مسلية. من غير المستبعد أن تطرح تحديات أيضاً وأن تضطر إلى التراجع عن بعض الالتزامات. إلّا أن الفرص العاطفية تبدو كثيرة في الأسبوع الأخير، أمّا الأسابيع الثلاثة الأولى فقد تتركك لا مبالياً. فقد يفضّل بعض مواليد الحوت الانعزال والوحدة ويعيشون حنيناً وانقباضاً.

قد يهمك أيضا:

تحسن في الشؤون العملية وفرص للكسب المادي في بلدان بعيد

ةرجل السرطان يعترف بالحب بكلّ جرأة ويهوى التمثيل والغناء

 

 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرص وتحديات لأصحاب الأبراج المائية خلال آذار تكشفها ماغي فرح فرص وتحديات لأصحاب الأبراج المائية خلال آذار تكشفها ماغي فرح



GMT 00:20 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

هل يمكن أن تنفجر الثقوب السوداء

GMT 13:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

3 أبراج مُتعِبة لا يمكن التعامل أو التواصل معها

GMT 09:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

مجموعة تاتو لا يناسب الا شخصية برج الميزان

GMT 09:09 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

توافق برج الدلو مع الابراج الاخرى في الحب

سيرين عبد النور تتألق في فساتين مميزة وجذّابة

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 06:45 2022 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سلمى أبوضيف الوجه الإعلاني لـ"Valentino" في الشرق الأوسط
 العرب اليوم - سلمى أبوضيف الوجه الإعلاني لـ"Valentino" في الشرق الأوسط

GMT 12:48 2022 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 العرب اليوم - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 06:26 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
 العرب اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
 العرب اليوم - الحرس الثوري الإيراني يعتقل مسؤولا في قناة إيران إنترناشونال

GMT 05:56 2022 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تحصد لقب الأكثر أناقة على كوكب الأرض
 العرب اليوم - بيلا حديد تحصد لقب الأكثر أناقة على كوكب الأرض

GMT 11:24 2022 الإثنين ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية التي يمكن زيارتها في 2023 لعشاق الطبيعة
 العرب اليوم - أفضل الوجهات السياحية التي يمكن زيارتها في 2023 لعشاق الطبيعة

GMT 08:30 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 العرب اليوم - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:18 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 00:30 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

سارة سلامة بزيادة وزن كبيرة في أحدث إطلالة لها

GMT 13:28 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 10:20 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

فريال يوسف تحتفل بعيد ميلاد الفنانة مايا دياب بهذه الطريقة

GMT 14:54 2021 الثلاثاء ,17 آب / أغسطس

مايا دياب بإطلالات كاجوال تبرز أنوثتها

GMT 03:10 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

أحدث صيحات موضة السراويل مخمل خلال شتاء 2021

GMT 01:15 2020 الجمعة ,11 كانون الأول / ديسمبر

عجوز هندية ترفع أثقالًا بعد تعافيها مِن كسر في القدم

GMT 04:44 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

خلطة عطور طبيعية ومميزة لرائحة جسم منعشة

GMT 19:43 2018 الأربعاء ,11 تموز / يوليو

كندة علوش حامل في الشهر الخامس وتنتظر حادث سعيد

GMT 01:11 2018 الأربعاء ,04 تموز / يوليو

محمد عز يؤكّد أنه لا يريد حصر نفسه في أدوار الشر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab