الفلكية كارمن شماس تطرح سلسلة من توقّعاتها حول أبراج عام 2017
آخر تحديث GMT19:50:01
 العرب اليوم -

في كتاب تناولت في مضمونه جميع الأحداث المهنيّة والعاطفية

الفلكية كارمن شماس تطرح سلسلة من توقّعاتها حول أبراج عام 2017

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الفلكية كارمن شماس تطرح سلسلة من توقّعاتها حول أبراج عام 2017

الفلكية كارمن شماس
بيروت - ميشال حداد

طرحت الفلكية كارمن شماس، سلسلة من توقّعاتها حول أبراج العام 2017، في كتاب تتناول في مضمونه الأحداث المهنية والعاطفية التي يمكن أن تحصل على أرض الواقع لدى الأبراج الفلكية .

وتعتبر سنة 2017، من السنوات الجيدة لمواليد برج الحمل حيث تعد سنة 2017 مواليد برج الحمل بالنجاح و تحقيق الأحلام التي تم التخطيط لها في 2017، خاصة فيما يتعلق بالترقيات و التطور الوظيفي فقد تكون سنة ممتازة من الناحية المهنية، وستكون الحياة العائلية جيدة وهادئة خلال العام، أما الأوضاع المادية فهي في طريقها إلى التحسن في النصف الثاني من 2017، وللعازبين الكثير من الفرص الجيدة للزواج في أكتوبر و نوفمبر، وبشكل عام، ستكون هذه السنة ناجحة وداعمة لمعظم تطلعاتك وتنحسر في خلالها موجة الضغوط والمعاكسات التي رافقتك لثلاث سنوات، وكي تكون سنة نجاح وازدهار وتغيير للأفضل عليك عدم تجاهل أي إشارة بل العمل المكثف والدقيق والفعال
الفلكية كارمن شماس تطرح سلسلة من توقّعاتها حول أبراج عام 2017

وقد يكون عام 2017 منوّع و مختلف على مدار السنة لمواليد برج الثور، فقد يواجه مواليد برج الثور الكثير من التحديات خلال النصف الأول من السنة و خاصة الذين يسعون إلى تحسين دخلهم، ويعتبر النصف الثاني من سنة 2017 الازدهار و الترقيات و زيادة الدخل، ولكن على مواليد برج الثور أن يكونوا أكثر حذرًا خلال هذه الفترة فيما يتعلق باتخاذ قرارت متسرعة حول مشروع ما، وقد يمر مواليد الثور باضطراب الأجواء العائلية و لا سيما في النصف الأول من السنة سواء كانت مع الأسرة أو مع المتزوجين، وبشكل عام، إنها سنة تحديات ومعاكسات وتسبب الضغوط والمتاعب على عدة أصعدة ابرزها الوضع المهني، وقد تشتد الضغوط لذلك يجب التمتع بالروح الرياضية وبالحس المسؤول تفاديًا لأية متاعب قانونية وغيرها، فالوضع الصحي والعاطفي ايضًا يتطلبان اهتمامًا كبيرًا. 

وتبدأ سنة 2017 ببعض المشاكل لمواليد برج الجوزاء في مجال العمل و تحديدًا في الربع الأول من السنة، فقد تكون هناك الكثير من التحديّات و القلق بشأن وضعهم المادي.

 أما الربع الثاني من سنة 2017 فيعد نقطة الانطلاق، ويحققون الكثير من النجاح و التقدم حتى النصف الثاني من السنة، وقد تكون الأوضاع العائلية مضطربة خلال النصف الأول من السنة، وقد تحدث الكثير من الخلافات الأسرية أو الزوجية و لكن الأمور تعود إلى طبيعتها من النصف الثاني من 2017 ، وبشكل عام، انها بالفعل سنة حظ وازدهار لامع وانفراج وانتقال إلى موقع افضل فستفرح جميع المواليد بأخبار سارة وتغيير يرضي طموحاتها، ولكن ستكون هناك ضغوط تتعلق بالوضع المهني او الصحي في نهاية العام. لا تترك واجباتك للحظة الأخيرة بل كن جاهزا لها واستبق الحلول والتسويات. 

وتعتبر سنة 2017 سنة مميزة بالنسبة لمواليد برج السرطان، فنجد الإبداع و الخيال و الكثير من الحظ يرافق مواليد برج السرطان في النصف الأول من السنة وخاصة في المجال المهني، ولكن لا يخلو الأمر من أن يواجه مواليد السرطان بعض التحديات في العمل خلال الربع الأول من السنة، وبالنسبة إلى الحياة الأسرية لمواليد السرطان فقد يمر بفتره من الاضطراب في أبريل/نيسان ومايو/أيار و يونيو/حزيران، و لكنها سرعان ما تنتهي من النصف الثاني من 2017، والأوضاع المادية و المهنية اجمالًا ستكون جيدة على مدار 2017 لكافة مواليد السرطان، وبشكل عام، إنها سنة غنية بالفرص الدسمة والواعدة بالأفضل شرط التحلي بالمسؤولية والموضوعية والجهوزية التامة، إنه عام جيد وواعد بمفاجآت مهمّة خلال النصف الثاني منه.

وتعد سنة 2017 من الناحية المهنية، لمواليد الأسد بالكثير من النجاح و الازدهار، فقد يكسب مواليد الأسد الكثير من الخبرة في حياته المهنية بسبب تعاطيه مع مواقف و مشاكل متنوعة في العمل، حيث يمكن أن تقسم سنة 2017 لمواليد الأسد إلى قسمين النصف الأول هو فترة الازدهار و تحقيق النجاح، و النصف الثاني يتطلب منهم العمل الجاد و المثابرة للنجاح، وبشكل عام، سيكون العام الجديد جيدًا وداعمًا لا سيما في النصف الأول منه، فاذا أردت احراز تقدم او تغيير بادر إلى التحرك ولا تتلكأ، انها سنة حافلة بالمسؤوليات ويجب مراعاة الظروف ولا تكن عقبة في طريق التغيير، انفتح على الجديد وكن مسؤولا وناضجًا في مواجهة الوقائع. 

عام 2017 هو عام التغيرات لمواليد برج العذراء و يكون هذا التغير في كافة المجالات “العمل – العائلة – الحب”، وقد لا يستطيع بعض مواليد برج العذراء خلال عام 2017 أن يواكب هذه التغيرات و أن يستغل الفرص المتاحة لصالحه، لذلك ينصح الفلك مواليد العذراء في بذل المزيد من المجهود ليواكب هذه التطورات، وخلال النصف الثاني من السنة قد يمر العذراء ببعض المشاكل المادية و التي تؤثر على حياته الشخصية، لذلك يطلب من مواليد العذراء التعامل مع هذه السنه بحذر وبشيء من الصبر و محاولة استغلال أية فرص متاحة، وبشكل عام تنفرج أمورك هذه السنة وتتقدم بقدر ما تكون استعداداتك كبيرة وجاهزة، انها سنة واعدة بالكثير من الطمأنينة والنجاح، سنة شهرة بالتأكيد لكن الشهرة لن تأتي على طبق من فضة، قد نجد بعض مواليد برج العذراء في القمة ولكننا قد نجد البعض الاخر محتارًا وضائعًا لما يحدث حوله وله، التحضير والوعي والنباهة شروط ضرورية لالتقاط الفرص. 

وتعتبر سنة 2017 هي فترة للاستقرار والاسترخاء لمواليد برج الميزان، وبالنسبة إلى النصف الأول من السنة قد يمرّ مواليد الميزان بخيبات أمل من الناحية المادية و الأزمات المادية ولكن على العكس فإن النصف الثاني يعد بالانتعاش و النشاط الاقتصادي لمواليد الميزان من السنة قد يغير الميزان من مكان إقامته أو مكان عمله نحو الأفضل، وبشكل عام، أخيرا خرجت من النفق وها انت بأمان وستصادفك فرص جميلة وغنية وداعمة، سوف تنهض هذا العام من الهوة وسوف تعوّض عن تأخير السنين الماضية، بانتظارك انفراج وتقدم وعساك تجتهد لتحصد افضل النتائج، قد يفاجئك الحظ بلفتة مميزة لتجد نفسك في موقع أفضل ومختلف تمامًا عما قبل.

عام 2017 يعتبر سنة التناقضات لمواليد العقرب فقد تشمل السنة على الكثير من اللحظات الجيدة و الكثير من اللحظات السيئة، فعام 2017 هو عام مختلط و منوّع لمواليد العقرب، فقد يحصل العقرب على فرصة للترقيات خلال النصف الأول من عام 2017 و لكنه لا يكون ضمن المتوقّع أي أنه سيكون أقل من المستوى الذى يطمح له مواليد العقرب، الحياة المهنية ستكون أفضل في النصف الثاني من السنة يتخللها بعض المكافآت و الحوافز، وبشكل عام، إنها سنة صعبة فوجود كوكب زحل في برجك طيلة العام أمر صعب فهو يجلب المتاعب والتقلبات والصحية والخلافات المهنية والزوجية. 

ليست سنة سهلة لكنها ليست مستحيلة، انها سنة متطلبة وهي تمتحن خبرتك وجهوزيتك، ضاعف جهودك وكن اكثر رصانة وحاذر من اتخاذ قرارات سلبية وكن عاقلا.
 
ويعتبر عام 2017 هو عام الإنجازات بالنسبة لمواليد القوس حيث يحقق برج القوس من خلالها الكثير من الإنجازات و النجاحات في كافة مجالات الحياة، فالنصف الأول من العام يجلب الكثير من الترقيات و الزيادة في الدخل لمواليد برج القوس، أيضا قد تحمل فرص للسفر و اكتساب الخبرات، مع تطورات من الناحية العاطفية قد تصادف مواليد القوس في النصف الأول من السنة، وبشكل عام، ستكون سنة 2017 سنة داعمة ومشجعة لتحركاتك، انها سنة ناشطة لا تخلو من التجارب المهمة فمن الضروري كسب الخبرة والمعرفة والنضج. انها سنة مهمة جدا تختلط فيها التأثيرات وتتناقض لكنها بالتأكيد ستفتح لك بابا للتقدم وتعطيك فرصة لتحصين الذات. 

ويأتي عام 2017 كسنة للحصول على النتائج لمواليد برج الجدي، فقد يحصل مواليد الجدي على نتائج مرضية نتيجة عملهم الشاق خلال السنوات الأخيرة، مما يعطيهم شعور بالراحة و يدفعهم الى بذل المزيد من الجهد لحياة مهنية أفضل، وقد يواجه مواليد الجدي بعض المشاكل الشخصية في العمل خلال النصف الأول من السنة، و لكنه سيتجاوز هذه المشاكل مع نهاية الربع الأول من السنة، وبشكل عام، سيكون العام 2017 أجمل والطف وانجح من العام 2014، بالتأكيد هناك تقدم وازدهار وبالتالي لن تعاني هذا العام من معاكسات صعبة وباستطاعتك المثابرة وتكرار المحاولات من دون قلق. ستعوض عن تأخير السنة الماضية وستفرح لاكثر من انجاز.

وستجلب سنة 2017 الكثير من الأحداث غير المتوقعة لمواليد الدلو و تساعدهم على تحويل أحلامهم إلى حقيقة و رسم أهدافهم و تحقيقها، وتتحسن العلاقات الاجتماعية لمواليد برج الدلو فقد تكون خالية من أية خلافات شخصية أو مهنية، إنها سنة ضاغطة بالتأكيد ، تكثر الواجبات المهنية والاجتماعية وتتنافر مع تلك الشخصية والعائلية والتي بدورها قد تكون صعبة في لحظة معينة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفلكية كارمن شماس تطرح سلسلة من توقّعاتها حول أبراج عام 2017 الفلكية كارمن شماس تطرح سلسلة من توقّعاتها حول أبراج عام 2017



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 22:48 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

وفاة فنانة من زمن الفن الجميل

GMT 00:10 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

تحطم منزل الفنان راغب علامة عقب انفجار بيروت

GMT 17:30 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر التاسع

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 01:46 2017 الثلاثاء ,04 إبريل / نيسان

الكافيين يساعد على النوم في حالة واحدة

GMT 02:12 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار ونماذج لديكورات خشب الحائط من توقيع ريهام فرَّان

GMT 00:31 2015 الأربعاء ,07 تشرين الأول / أكتوبر

الدكتور سعيد حساسين ينصح باستخدام مستحضرات تجميل طبيعية

GMT 23:17 2015 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

الكذب وارتداء الأقنعة من صفات أصدقاء المصلحة

GMT 20:09 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض مسلسل "جبل الحلال" على قناة نايل دراما
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab