أبراج قائدة بالفطرة أهمّها الميزان والسرطان والجدي
آخر تحديث GMT09:26:29
 العرب اليوم -

نساء الحمل يُمكنهنّ تحقيق كل ما يُصمّمن عليه

أبراج قائدة بالفطرة أهمّها الميزان والسرطان والجدي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أبراج قائدة بالفطرة أهمّها الميزان والسرطان والجدي

محموعة الأبراج الفلكية
القاهرة - العرب اليوم

تحمل جملة «ولد ليكون قائداً» الكثير من القوة ومن التأثير، فبعض الأشخاص قدرهم هو أن يكونوا قادة. القائد هو الشخص الذي يملك مجموعة من الخصال التي يميزه عن غيره والتي تمكنه من التأثير بالآخرين وجعلهم يتبعونه ويقومون بما يطلبه منهم ويكون القوة الدافعة التي تجعل الأشخاص يكونون أفضل نسخة عن أنفسهم. بطبيعة الحال خصال القيادة يمكن تعلمها لكن مهما احترفها الشخص تبقى ناقصة وتختلف عن خصال القيادة بالفطرة. القائد بالفطرة يمكن الشعور بتأثيره حتى من دون أن يتكلم، فهو مجبول بتلك الخصال التي تفرض حضورها وتجعله يختلف عن غيره، فمن هي الأبراج التي تعتبر قائدة بالفطرة؟ وهل أنت واحدة منها؟

اقرأ أيضا:

شهر عابقاً بالأحداث المتلاحقة والمناخ المتوتر

الحمل -21 مارس/آذار - 19 أبريل /نيسان

الحمل هو أول الأبراج وعليه هو لا يمكنه ألا يكون الرقم واحد في كل شيء في حياته وبالتالي قدره مكتوب في النجوم، فهو سيولد ليكون قائداً. الحمل أيضاً وفي دورة الأبراج وحين تدخل الشمس اليه، يبدأ فصل الربيع وعليه هو يمثل البدايات الجديدة والحياة والحيوية للسنة الفلكية كاملة. وبما أنه برج ناري فعمليا لا يمكن إيقافه، فهو لا يتوقف ولا يتراجع إلا بعد تحقيق هدفه. هو لا يخاف من خوض المعارك ولا يتراجع على الإطلاق من أجل الدفاع عن كل الأمور التي يؤمن بها. هو يعرف تماماً ما هو عليه ويعرف قيمته وبالتالي يملك الكثير من الثقة بالنفس. وطبعاً هناك الجرأة للقيام بالأمور التي تتخوف الغالبية الساحقة من الأبراج من القيام بها. نساء الحمل قائدات مميزات جريئات يمكنهن تحقيق كل ما يصممن على تحقيقه.

السرطان 22 يونيو/ حزيران - 22 يوليو/ تموز

عند الحديث عن برج حساس كالسرطان فإن فكرة القيادة غالباً ما لا تطرأ على البال.. ولكن نساء السرطان قائدات بالفطرة. حين تدخل الشمس برج السرطان فحينها نكون قد دخلنا فصل الصيف، وعليه طاقة السرطان تحفز بداية مرحلة جديدة. السبب الذي يجعلنا ننسى احياناً ان السرطان هو قائد بالفطرة هو واقع أن وجهة نظر المجتمع للقيادة باتت ملتوية، فالقائد بات مرادفاً للديكتاتوري ولكن الواقع هو ان القائد هو الشخص الذي يملك القدرة على التعاطف مع الاخرين وعلى فهم معاناتهم وبالتالي يمكنه التواصل مع كل واحد منهم بالطريقة الصحيحة. القائد الفعلي والحقيقي هو الذي يراعي مشاعر غيره ويؤمن بهم ويقودهم نحو النجاح. السرطان يشبه «الام» التي تربي أولادها بأفضل طريقة ممكنة والتي لا تتخلى عنهم إلا بعد أن يحققوا كل ما يريدون تحقيقه.

الميزان 23 سبتمبر/أيلول - 22 أكتوبر/ تشرين الأول

عندما تدخل الشمس الميزان حينها نكون على موعد مع فصل الخريف وبالتالي هو أيضاً من الأبراج التي تطلق دورة جديدة وطاقة جديدة. البرج الدبلوماسي هذا عادة لا يتم التفكير به على أنه قائد ولكنه في الواقع يملك جميع الخصال التي تجعله من القادة المميزين، فالميزان يبحث وبشكل دائم عن التوازن كما انه يمكنه أن يرى أي مشكلة كانت من جميع الزوايا وهو يملك دبلوماسية لا حدود لها وبالتالي يمكنه النقاش والإستماع الى مختلف وجهات النظر والخروج بحلول مناسبة للجميع. وبما انه برج هوائي فهو أيضاً يملك الكثير من الطاقة التحفيزية التي تجعل الاخرين يصبحون أفضل نسخة ممكنة عن أنفسهم.. الميزان وبكل بساطة هو الطاقة التي تحفز خيال الاخرين وتفجر طاقاتهم وتجعلهم يبدعون.

 الجدي 22ديسمبر/ كانون الأول - 19 يناير/ كانون الثاني

الجدي قائد بالفطرة وهو من النوع الذي يملك الكثير من السلطة والتي لا يحصل عليها بطرق ملتوية أو ديكتاتورية ولكن حضوره طاغٍ لدرجة ان الجميع من حوله لا يمكنهم سوى الإنصياع لأوامره. الجدي أيضاً من الابراج التي يبدأ معها فصل جديد وهو الشتاء حين تدخل الشمس الى برجه. البرج هذا ذكي وعامل جاد وهو يقوم بالتفكير المنطقي والعقلاني بشكل دائم وعليه هو قائد هادئ بمقاربة تجعل الاخرين يعملون نحو تحقيق اهدفهم بشكل واقعي. الجدي عملي جداً وهو دائماً يضع الخطط الطويلة الامد والتي تكون متقنة للغاية وبما انه يملك حساً عالياً من المسؤولية فإنه وبشكل دائم يقود الاخرين نحو النجاح الساحق.

قد يهمك ايضًا:

مواليد برج الحمل أصحاب عاطفة لا تنطفئ وشخصيات مستقلة

منى أحمد تنصح برج الحمل عدم الدخول في نقاشات الخميس

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبراج قائدة بالفطرة أهمّها الميزان والسرطان والجدي أبراج قائدة بالفطرة أهمّها الميزان والسرطان والجدي



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة

تعرفي على إطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 05:20 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

وزراء مالية "السبع" يبحثون تسريع الاقتصادات

GMT 01:00 2016 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

خلطة بياض الثلج لليدين والرجلين

GMT 17:40 2015 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"زعفران سورية" يزهر والغرام الواحد بـ5 آلاف ليرة

GMT 22:51 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أمور مختلفة تؤثرعلى غشاء البكارة ويمكن أن تمزقه

GMT 11:33 2013 الأحد ,19 أيار / مايو

"إخوة يوسف" للجزائري أحمد شنة قريبًا

GMT 21:38 2018 الأربعاء ,30 أيار / مايو

" تعرف على ما يقال في "سجود الشكر

GMT 10:12 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على سعر الريال السعودي مقابل الريال قطري الإثنين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab