عطارد يعود إلى سيره المباشر ويحسن الأمور الصحية والمالية للحمل والسرطان
آخر تحديث GMT01:58:38
 العرب اليوم -

مواليد العذراء والثور والجدي على موعد مع حظوظ عائلية وعاطفية ممتازة

عطارد يعود إلى سيره المباشر ويحسن الأمور الصحية والمالية للحمل والسرطان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عطارد يعود إلى سيره المباشر ويحسن الأمور الصحية والمالية للحمل والسرطان

برج الحمل
بيروت ـ جاكلين عقيقي

يسجل هذا الأسبوع حدثين فلكيين مهمين الأول عودة عطارد إلى سيره المباشر في الميزان حتى يحسن الأمور الصحية والمالية لكل من مواليد الحمل السرطان والجدي.
والحدث الثاني انتقال الزهرة كوكب الحظ والحب والشهرة من بعد أربعة أشهر استثنائية في ضيافة برج الأسد إلى العذراء ليلتقي بالمشتري والمريخ، ويعد هذا المشهد الفلكي مواليد العذراء والثور والجدي بحظوظ عائلية وعاطفية ممتازة.

وتشهد بداية الأسبوع قمرًا جديدًا في برج الميزان يجعل الفترة الممتدة من تاريخ 11 إلى تاريخ 13 الانجح والأكثر ايجابية خلال هذا الشهر لكل من المواليد الهوائية الجوزاء الميزان والدلو فيتبدل المزاج إلى الأفضل، كما يحمل نجاحات كثيرة وأعمالا مزدهرة وتسوية للمشاكل وتغييرات قدرية تأتيك بحلول لتبادر إلى أعمالك بمهارة نادرة متحديا كل المصاعب.
وتتصف المرأة الميزان بأنها رمز الأنوثة والأناقة, لطيفة المعشر, حلوة الحديث رقيقة ومرهفة, ولا بد من ملاحظتها في أي مكان تدخله, إنما قد يسهو عن بال البعض أن هذه الرقة والحساسية, تخفيان قوة وعزمًا وتصميمًا أكيدًا ومن النادر أن يرغمها أحدهم على القيام بعمل لا تريد القيام به فعلًا.

كما أنها قادرة على دفع الآخرين بصورة دبلوماسية جدًا لتنفيذ ما تريده. متساهلة مع نفسها, ولا تقسو على عيوبها, فهي نرجسية بعض الشيء ومعجبة بنفسها. تكره كل ما هو قبيح أو حاد, وتسعى إلى ممارسة سحر على كل من تصادفه . صحيح أن المرأة الميزان تهتم بشكل كبير ببيتها وأولادها.
وتعمل بشكل خاص على توسيع آفاق أبنائها وتطوير مهاراتهم الفكرية إلا أنها تحتاج على الدوام للقيام بعمل إبداعي خارج نطاق المنزل, يظهر مواهبها ويعبر عن قدرتها على إحقاق التناغم والانسجام في محيطها حسها الكبير بالعدالة يجعلها بعيدة عن (الحرتقات) النسائية فما تريده وترضاه لنفسها تريده كذلك للغير.
وفي الحب تضع المرأة الميزان الحبيب في قائمة اهتماماتها فله الأفضلية على الجميع وحتى على الأولاد وتراها قادرة على أن تبذل كل شيء في سبيل الحب ولا تجد السعادة الحقيقية ما لم تكن منغمسة في علاقة ثابتة رومانسيتها الشديدة وحساسيتها تجعلانها هشة, سريعة العطب فإذا ما تعرضت لصدمة عاطفية, يمكنها أن تصاب بانهيار عصبي فهي تطلب من الشريك أن يعطي حياتها معنى.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عطارد يعود إلى سيره المباشر ويحسن الأمور الصحية والمالية للحمل والسرطان عطارد يعود إلى سيره المباشر ويحسن الأمور الصحية والمالية للحمل والسرطان



تملك مجموعة مُنوَّعة مِن البدلات بقصِّة السروال الواسع

نصائح لتنسيق الملابس مُستوحاة مِن إطلالات ميغان ماركل

لندن - العرب اليوم

GMT 21:31 2020 الثلاثاء ,04 آب / أغسطس

حقيقة وفاة إليسا في حادث انفجار بيروت

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab