العقرب يمنح رجاله القدرة على الاستمرار رغم العوائق
آخر تحديث GMT09:30:24
 العرب اليوم -

يخفون عواطفهم ومشاعرهم خلف قناع من الغموض

"العقرب" يمنح رجاله القدرة على الاستمرار رغم العوائق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "العقرب" يمنح رجاله القدرة على الاستمرار رغم العوائق

برج العقرب
بيروت ـ جاكلين عقيقي

يشمئز الرجل العقرب من الضعف والخبث والسطحية، ويتمتع بحدس غير مألوف، يجعله قادرًا على كشف الآخرين والدخول إلى خفايا نفوسهم؛ لكنَّه يخفي ذاته خلف قناع من الغموض.

قد يبوح ببعض مشاعره وأفكاره العميقة, حين يشعر بالأمان, غير أنَّه لا ينال هذا الشعور حين يكون هو سيد الموقف، مثلما يكون متملكًا جدًا لا يتخلى عن أي علاقة بسهولة, ذلك أنَّه يكره خسارة الأشياء والناس، ويود أن يمضي بالأمور إلى نهايتها حتى ولو كانت مريرة بالرغم من مظهره الهادئ واللامبالي.

أحيان, يخفي العقرب رغبة داخلية جارفة, في أن ينظم كل شيء, ويتحكم بكل ناحية من نواحي حياته وقد يتعامل مع أبسط الأمور بطريقة معقدة جدًا.

إذا جُرِحَ يبدو للوهلة الأولى متماسكًا ومتعاليًا؛ لكنَّه يبحث عن زاوية مظلمة, ليعبّر فيها عن ألمه وليعد لانتقامه، فقد يبدو العيش معه صعبًا لأنَّه يحاول أن يفرض مستواه الفكري العالي على كل من حوله.

في الحب يحتاج إلى أن يشعر أنَّه مسؤول عن مصيره حتى يتمكن من الاستسلام نسبيًا للحبيب، فهو بالرغم من كونه شغوفًا ورغباته جارفة يمكنه أن يقطع العلاقة, حين يشعر أنَّه صار تحت رحمة الآخر؛ لكنَّه في المقابل يمكن أن يغرق من يحبها في بحر من الملذات العميقة كما يُمكن أن يكون متفهمًا جدًا عميقًا في مشاعره ومتفانيًا في سبيل الحبيب.

من مشاهير برج العقرب

ماريو تيستينو  و ريان غوسلينع

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2014:

تناقضات كثيرة وأحداث مذهلة هي عناوين شهر تشرين الثاني/ نوفمبر، وسيكون بغاية الصعوبة بسبب كوكب أورانوس الذي يعاود معاكسته لـكوكب بلوتون بحيث يكون الأكثر دقة وسخونة إذ سترتفع فيه حرارة المواجهات العسكرية وتشتد الأحداث المربكة.

قد تطرأ مفاجآت وردّات فعل كبيرة ومسائل عامّة تخصّ الوضع المادي وعالم العدالة ومحاسبة على أخطاء ماضية، وقد تثار قضية لها علاقة بالأطفال والأولاد أيضًا وطريقة وابتزاز البعض لهم.

كذلك قد يحمل مفاجآت بالنسبة إلى بعض التنقلات والمواصلات ويحمل احتمالات كثيرة يوضّح بعض نواحي العلاقات ويلقي الضوء على بعض ما كان مكتومًا ويكشف أسرارًا، وقد يحمل أحداثًا عالمية كما محاسبات قضائية ومحاكمات، نسمع بعمليات احتيال مالية كبيرة في العالم.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العقرب يمنح رجاله القدرة على الاستمرار رغم العوائق العقرب يمنح رجاله القدرة على الاستمرار رغم العوائق



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 21:31 2020 الثلاثاء ,04 آب / أغسطس

حقيقة وفاة إليسا في حادث انفجار بيروت

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab