العلماء يؤكّدون أن رائحة لا تقاوم مسؤولة عن تشكل أسراب الجراد
آخر تحديث GMT02:21:27
 العرب اليوم -

مما يجعلها تدمّر يدمر المحاصيل الزراعية في أجزاء كثيرة من العالم

العلماء يؤكّدون أن "رائحة لا تقاوم" مسؤولة عن تشكل أسراب الجراد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العلماء يؤكّدون أن "رائحة لا تقاوم" مسؤولة عن تشكل أسراب الجراد

أسراب الجراد
واشنطن - العرب اليوم

فيروس كورونا ليس هو الوباء الوحيد الذي يتصدر عناوين الصحف هذا العام، فهناك أيضاً الجراد الذي يدمر المحاصيل في أجزاء كثيرة من العالم، واكتشف العلماء أخيراً سبب تشكيل هذه الآفة أسراباً مدمرة.والجراد بمفرده غير ضار، لكن تحوله من الحالة الفردية إلى أسراب يشكل خطراً على الحقول، والسر في ذلك يكمن في فرمون أو ما يسمى بـ«رائحة»، كما كشف باحثو الأكاديمية الصينية للعلوم في دراسة نشرتها أول من أمس دورية «نيتشر».

ومثل عطر لا يقاوم، وجد الفريق البحثي أن الجراد عندما يكون بمفردة ينبعث منه المركب الكيميائي «فينيلانيسول – 4» أو «4VA»، وهذه المادة الكيميائية تجذب أنواعاً أخرى من الجراد، الذين ينضمون إلى المجموعة ويبدأون أيضاً في إطلاق الرائحة؛ مما يخلق حلقة ردود فعل تؤدي إلى أسراب هائلة.وخلال الدراسة قام الفريق البحثي بوضع 4 جرادات معاً في قفص، فبدأوا في إطلاق المركب «فينيلانيسول - 4»، ثم قام الفريق بفحص كيفية التقاط الجراد للرائحة، وعزل جزء من هوائيات الجراد المسؤولة عن الكشف عن الرائحة الحاشدة.

ووجد الباحثون بعد ذلك الجين الضروري لعملية الكشف عن الرائحة وهو (Or35)، وأنتجوا جراداً معدّلاً وراثياً يفتقر إلى هذا الجين، فأدى ذلك إلى فقدان الجراد القدرة على اكتشاف رائحة المركب «فينيلانيسول - 4»، مقارنة بالجراد الآخر.وتأتي الدراسة في الوقت الذي يلتهم فيه أعداد قياسية من الجراد المحاصيل في شرق أفريقيا، ويهدد الإمدادات الغذائية في باكستان، وتفتح نتائجها الباب أمام الكثير من الاحتمالات لمعالجة الآفات الشرهة، بما في ذلك إنتاج المركب «فينيلانيسول – 4» للتنبؤ بالمكان الذي قد تتشكل فيه الأسراب، كما يمكن أيضاً نصب فخاخ للجراد باستخدام هذا المركب.

ونصب الفريق البحثي بالفعل الفخاخ للجراد باستخدام الرائحة، واكتشفوا أنه يمكن استدراجها عن طريق استخدامه بشكل فعّال.ويقول لو كانج، الأستاذ في الأكاديمية الصينية للعلوم والباحث الرئيس بالدراسة في تقرير نشرته «وكالة الصحافة الفرنسية» بالتزامن مع نشر الدراسة «المصائد كانت فعالة بشكل كبير، ويمكن أن تكون أول تطبيق سهل نسبياً للبحث».

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

جيوش الجراد تستعدّ لغزو المحاصيل الزراعية في عددٍ مِن الدول الأفريقية

علماء كينيون يبتكرون طرقًا للتخلص من الجراد باستعماله كغذاء للإنسان

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يؤكّدون أن رائحة لا تقاوم مسؤولة عن تشكل أسراب الجراد العلماء يؤكّدون أن رائحة لا تقاوم مسؤولة عن تشكل أسراب الجراد



ميغان ماركل تتألق في أحدث إطلالاتها بعد إعلان حملها الثاني

لندن - العرب اليوم

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 العرب اليوم - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 01:46 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 العرب اليوم - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 العرب اليوم - أفضل مناطق الجذب السياحية في مدينة كالكوتا الهندية

GMT 14:27 2021 الأربعاء ,10 شباط / فبراير

وكالة الفضاء الأوروبية تبحث عن رواد فضاء جدد

GMT 04:21 2021 الجمعة ,19 شباط / فبراير

موسك يتربع على عرش أغنى رجل في العالم

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 05:45 2021 الخميس ,04 شباط / فبراير

الهند تتسلم نهاية عام 2021 أول فوج من "إس - 400"

GMT 01:55 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

ياسمين خطاب تطرح "تربونات" وملابس للمحجبات في 2018

GMT 23:30 2015 الخميس ,10 أيلول / سبتمبر

الفنان راغب علامة ينشر صورة له مع ابنة أخيه

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 08:25 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي علي قواعد اتيكيت الملابس المناسبة للرجال والنساء

GMT 04:45 2014 الأربعاء ,24 أيلول / سبتمبر

مدينة ليفربول توافق على توسعة ملعب انفيلد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab