وزارة التغّير المناخي تطلق خطة وطنية للمحافظة على أسماك القرش
آخر تحديث GMT19:45:56
 العرب اليوم -

تُحدد التحديات والإشكاليات التي يتعين مراعاتها وإجراءات التغلب عليها

وزارة التغّير المناخي تطلق خطة وطنية للمحافظة على أسماك القرش

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزارة التغّير المناخي تطلق خطة وطنية للمحافظة على أسماك القرش

أسماك القرش
دبي - العرب اليوم

 أطلقت وزارة التغيّر المناخي والبيئة في دولة الإمارات، الخطة الوطنية للمحافظة على أسماك القرش وإدارتها في الدولة، ضمن أهدافها الاستراتيجية، للحفاظ على التنوّع البيولوجي في البيئة المحلية للدولة، والتوعية بأهمية مكونات هذه البيئة "برية وبحرية" من موارد وكائنات.

وتستهدف الخطة مجموعة من الأهداف والغايات تصب جميعها في سبيل المحافظة على هذا النوع من الأسماك، وتضم البيئة البحرية للدولة 72 نوعًا تشمل (القرش والمانتا)، واستغلالها بصورة مستدامة، مُحددة التحديات والإشكاليات التي يتعين مراعاتها وإجراءات التغلب عليها.

الشحي

وقالت مديرة إدارة التنوع البيولوجي في الوزارة، المهندسة هبة الشحي، إن "الدولة حريصة على تحقيق توازن بين عمليات التنمية الاقتصادية والحضرية، وبين المحافظة على طبيعة البيئة المحلية وما تحظى به من تنوّع بيولوجي، وعدم الإضرار به وضمان استدامته، لذا يتم العمل بشكل دائم على وضع خطط واستراتيجيات وطنية للمحافظة على هذا التنوّع، واستدامة الكائنات الحية، بخاصة المهددة بالانقراض".

وأضافت أن "أسماك القرش تشكّل واحدة من أهم الكائنات البحرية التي تحظى بيئة الدولة بتنوّع كبير منها، فهناك 43 نوعًا من أسماك القرش، إضافة إلى 29 نوعًا من أسماك المانتا المسجلة في الدولة، التي تواجه تحديات عدة، حيث إن 42 بالمئة من أنواع أسماك القرش المسجلة في الدولة مهدد بالانقراض، وفق التصنيفات الدولية، لذا كانت هناك ضرورة لوضع خطة وطنية تضمن الحفاظ على هذه الأنواع وضمان استدامتها".

منهجية إدارة ديناميكية

وأوضحت الشحي أن "الخطة التي من المقرر أن تمتد مبدئيًا على مدار أربعة أعوام (2018 -2021)، تعتمد في تحقيق هدفها الرئيس للحفاظ على أسماك القرش وضمان استمراريتها على أربعة عناصر رئيسة، هي: الارتقاء بمستوى المعرفة العامة للجمهور المتخصص وللعاملين بمهنة الصيد والمسؤولين وأصحاب القرار بأنواع أسماك القرش والمصايد ودورها في النظام البيئي، وضمان وجود سياسات وتشريعات وآليات تنفيذ، وإعداد إطار عمل للتعاون على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية، وتهيئة الأجواء لتنفيذ عملية المحافظة والحماية بفاعلية، من خلال تنفيذ برامج تثقيف وتوعية".

وافادت بأنه "بعد انتهاء الأعوام الأربعة للخطة ستتم عمليات مراجعة تشاورية للتوصل إلى منهجية إدارة ديناميكية، وضمان تحقيق أهدافها الاستراتيجية ورؤيتها العامة".

 تقييم حالة الـ "القرش"

وأكدت المهندسة هبة الشحي، أن فرق عمل الوزارة، بالتعاون مع السلطات المحلية المختصة، أعدت دليلًا تقييميًا لحالة أسماك القرش في البيئة البحرية للدولة، ليمثل قاعدة بيانات يتم الاعتماد عليها في تحقيق هدف الخطة للحفاظ على هذا النوع من الأسماك وضمان استدامته.

ويتناول الدليل مجموعة من الفصول المهمة التي تتناول خصائص مصايد الأسماك والأساطيل البحرية وتطورها وتطور حرفة الصيد، ولمحة عامة عن أنواع وطبيعة أسماك القرش في المنطقة، وأهم التحديات التي تواجهها هذه الأسماك، كما يتناول تكوين هذه الأنواع وبياناتها البيولوجية، وطبيعة استخدامها كمنتج.

وأضافت أن "الدليل يحدد أهم التحديات التي تواجه أسماك القرش في البيئة المحلية، المتمثلة في ارتفاع معدل الجهد المطلوب في الصيد (التجاري والترفيهي)، والتلوث البري والبحري، وعمليات التنمية الساحلية، وتهديد الموائل، والتغيّر المناخي"، بحسب emaratalyoum.com.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة التغّير المناخي تطلق خطة وطنية للمحافظة على أسماك القرش وزارة التغّير المناخي تطلق خطة وطنية للمحافظة على أسماك القرش



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة التغّير المناخي تطلق خطة وطنية للمحافظة على أسماك القرش وزارة التغّير المناخي تطلق خطة وطنية للمحافظة على أسماك القرش



بدت أكثر نحافة مع إطلالة برونزية وشعر بلاتيني

بيلي فيرس تُظهر أناقتها خلال التقاط صورة جانبية لها

نيويورك ـ مادلين سعادة

GMT 07:45 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

"ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"
 العرب اليوم - "ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"

GMT 11:43 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

وجود مياه على سطح المريخ ليس دليلاً على وجود حياة بشرية

GMT 02:34 2012 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

أكبر تنوع على الإطلاق للحياة البرية في الهند

GMT 00:51 2015 الخميس ,15 كانون الثاني / يناير

10 مهندسات يروين قصص البيوت الحجازية في جدة

GMT 07:30 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

الشهراني يؤكد أن مبنى إدارة مرور نجران متهالك

GMT 06:36 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

زوجان يحولان شقتهما الضيقة إلى منزل واسع من أجل حياة أفضل

GMT 01:16 2015 الأربعاء ,21 كانون الثاني / يناير

المياه الجوفية تغرق الجرف الغربي في المدينة المنورة

GMT 08:46 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

أفضل ست رحلات إلى جزر الكاريبي تُحوّل الحُلم إلى حقيقة

GMT 23:54 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

"ماركات عالمية" تطرح أزياء محجبات لموسم ما قبل الربيع

GMT 06:46 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تواضعوا قليلا فمهنة الصحافة مهنة مقدسة

GMT 01:16 2016 الثلاثاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

خمس بيجامات لا تدعي الشتاء يمر دون شرائها

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

هطول أمطار غزيرة على محافظة الخرمة السعودية

GMT 20:08 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

البساطة عنوان منزل نانسي عجرم في جبل لبنان

GMT 07:16 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

نجمات بوليوود يتألقن في أجمل فساتين المصممين العرب

GMT 02:06 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

لبنى الشرقاوي تستعد لإطلاق أغنيتها الجديدة "كاريزما"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab