أنثى حمار تعقد اجتماعات عبر الفيديو لمساعدة مالكها ماديًا
آخر تحديث GMT05:25:17
 العرب اليوم -

بعد تراجع دخله إثر توقف الزيارات إليه بسبب "كورونا"

أنثى حمار تعقد اجتماعات عبر الفيديو لمساعدة مالكها ماديًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أنثى حمار تعقد اجتماعات عبر الفيديو لمساعدة مالكها ماديًا

أنثى حمار
اوتاوا ـ العرب اليوم

تحولت أنثى حمار، ولقبها "باكويت" في كندا، لنجمة بعد اشتراكها في اجتماعات تعقد بالفيديو، لتمويل ملجأ لحيوانات يملكه أحد المزارعين بعد تراجع دخله إثر توقف الزيارات إليه بسبب جائحة كورونا.وبحسب "فرانس برس"، قبل تفشي فيروس كورونا المستجد في كندا، كان الملجأ يعتمد لتأمين استمراريته على تبرعات زواره، وعلى الأنشطة التي يستضيفها.ويقول تيم فورس أحد المتطوعين في المزرعة إنها "تأوي اليوم نحو 20 بقرة، إضافة إلى دجاج وبط وحصان، وطبعا الأتان (باكويت) التي ولدت في المزرعة قبل 12 عاما".

وأوضح أن "باكويت تنضم إلى الاجتماعات بطلب من الناس، بهدف تحقيق دخل مادي"، وأشار إلى أنها "وسيلة لجمع الأموال لتوفير التغذية للأبقار، وخصوصا خلال مرحلة جائحة كوفيد-19".وتابع "بدأنا في نهاية نيسان/أبريل الماضي وأعتقد أن رصيدنا أصبح يبلغ نحو 100 اجتماع، وأحيانا نشارك في يوم واحد في 3 أو 4 اجتماعات".وعلق قائلا "يسعدنا أن نرى كيف يتفاجأ الأشخاص المشاركون في الاجتماع عندما يرون حمارا يظهر على الشاشة".وفي السياق، كشفت إديت باراباش، أحد مؤسسي المزرعة، أن "بدل أتعاب الحيوان الذي يشارك في الاجتماع الافتراضي لمدة 10 دقائق هو 75 دولارا، فيما يبلغ سعر 20 دقيقة 125 دولارا، وسعر نصف ساعة 175 دولارا".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

مقتل 3 شباب في السعودية بسبب حمار

أكبر حمار في العالم يحتفل بعيد ميلاده الـ60 في "واروكشاير" البريطانية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أنثى حمار تعقد اجتماعات عبر الفيديو لمساعدة مالكها ماديًا أنثى حمار تعقد اجتماعات عبر الفيديو لمساعدة مالكها ماديًا



سينتيا خليفة بإطلالات راقية باللون الأسود

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 06:24 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
 العرب اليوم - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 06:26 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
 العرب اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة

GMT 08:44 2022 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بايدن يحسم أمر ترشحه لولاية ثانية بعد "رأس السنة"
 العرب اليوم - بايدن يحسم أمر ترشحه لولاية ثانية بعد "رأس السنة"

GMT 21:31 2016 الإثنين ,10 تشرين الأول / أكتوبر

لماذا تكره المرأة أحيانا ممارسة العلاقة الحميمية ؟

GMT 08:44 2016 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

كتاب يكشف عمليات جراحية بشعة في القرن التاسع عشر

GMT 20:56 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

تعرَّف إلى رئيس الوزراء الروسي الجديد ميخائيل ميشوستين

GMT 06:20 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الصين تعتزم افتتاح أطول جسر بحري في العالم على الإطلاق

GMT 10:01 2018 الأحد ,25 شباط / فبراير

عماد أبو اشتية يعلن أنّ الفن هو صياغة الواقع

GMT 06:52 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

حقيقة المصالحة القريبة بين أصالة نصري وشقيقتها ريم

GMT 15:47 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

منظمة "الزوايا" تدعو رئيس الجزائر للترشح لولاية خامسة

GMT 01:05 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد سعد يستعد لصفحة فنية جديدة بعد نجاح "الكنز"

GMT 15:31 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

البدري على أعتاب التاريخ في حالة الفوز على الوداد

GMT 03:41 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

سيارتان قديمتان لـ"مرسيدس" تخرجان إلى المزاد العلني
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab