الكشف عن بقايا نوع من الديناصورات ملقّب بـالكائن الذي يسبب الخوف
آخر تحديث GMT18:00:38
 العرب اليوم -

الكشف عن بقايا نوع من الديناصورات ملقّب بـ"الكائن الذي يسبب الخوف''

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الكشف عن بقايا نوع من الديناصورات ملقّب بـ"الكائن الذي يسبب الخوف''

الديناصورات
واشنطن - العرب اليوم

أطلق على أحد أنواع الديناصورات المكتشفة حديثا اسم "الكائن الذي يسبب الخوف"، بسبب حجمه الهائل وعاداته الغذائية الوحشية.  وكان Llukalkan aliocranianus "قاتلا مخيفا" جاب أمريكا الجنوبية منذ حوالي 80 مليون عام، في نهاية عصر الديناصورات.  وتكشف بقايا الجمجمة التي درسها علماء الأحافير في جامعة سان لويس الوطنية في الأرجنتين، عن وجود جمجمة وأسنان حادة. 

ووصل طول الكائن إلى خمسة أمتار، وكان لديه مخالب ضخمة وحاسة شم قوية لتتبع الفريسة، واللحاق بها بفضل أرجله الخلفية القوية.  وكان هذا النوع "من بين أفضل الحيوانات المفترسة'' في جميع أنحاء باتاغونيا، الآن في الأرجنتين، خلال فترة العصر الطباشيري المتأخر، والتي امتدت من 100.5 مليون إلى 66 مليون سنة مضت.  ويشبه الديناصورات الشهيرة التي حكمت نصف الكرة الشمالي منذ حوالي 80 مليون سنة. إقرأ المزيد اكتشاف فريد للغاية لديناصور متحجّر يحضن بيضه منذ 70 مليون عام اكتشاف فريد للغاية لديناصور متحجّر يحضن بيضه منذ 70 مليون عام  ولا يمثل L. aliocranianus نوعا جديدا فحسب، بل يمثل أيضا جنسا جديدا.  ويأتي اسمه الكامل من كلمة "مابوتشي" الأصلية التي تعني "الكائن الذي يسبب الخوف".

  وقال معد الدراسة الرئيسي الدكتور فيديريكو جيانتشيني، في الجامعة الوطنية سان لويس، الأرجنتين: "هذا اكتشاف مهم بشكل خاص لأنه يشير إلى أن تنوع ووفرة الأبيليسوريدات كانا ملحوظين، ليس فقط عبر باتاغونيا، ولكن أيضا في المزيد من المناطق المحلية خلال "فترة الشفق'' للديناصورات".  وتشتمل بقايا Llukalkan المتحجرة على هيكل محفوظ بشكل رائع وغير مهشم. وجرى الاكتشاف في تشكيل باغو دي لا كاربا، في مقاطعة نيوكوين الأرجنتينية.  وتتمثل الميزة الأكثر تميزا لهذا النوع، في الجيوب الخلفية الصغيرة المملوءة بالهواء في منطقة الأذن الوسطى والتي لم يتم رؤيتها في أي حيوان أبليسوريد آخر عُثر عليه حتى الآن.  وكان لدى L. aliocranianus أيضا جمجمة غريبة وقصيرة ذات عظام خشنة.  وقال المعد المشارك الدكتور أرييل مينديز، من معهد باتاغونيا للجيولوجيا وعلم الحفريات في الأرجنتين: "كانت هذه الديناصورات ما تزال تجرب مسارات تطورية جديدة وتتنوع بسرعة قبل أن تنقرض تماما".

  وعاش L. aliocranianus في المنطقة الصغيرة والفترة الزمنية نفسها التي عاش فيها نوع آخر من abelisaurid - Viavenator exxoni - قبل نهاية عصر الديناصورات ببضعة ملايين من السنين.  ونشرت الدراسة في مجلة الحفريات الفقارية.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

جمجمة نادرة بمقاس 3 سنتيمترات تكشف عن سر مثير حول أكبر الديناصورات العاشبة

باحثون يتوصّلون لحل لغز قدرة عظام الديناصورات على تحمل الوزن الثقيل

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكشف عن بقايا نوع من الديناصورات ملقّب بـالكائن الذي يسبب الخوف الكشف عن بقايا نوع من الديناصورات ملقّب بـالكائن الذي يسبب الخوف



مايا دياب بإطلالة غريبة متضاربة تُثير الجدل

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 06:24 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
 العرب اليوم - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 06:26 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
 العرب اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة

GMT 08:44 2022 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بايدن يحسم أمر ترشحه لولاية ثانية بعد "رأس السنة"
 العرب اليوم - بايدن يحسم أمر ترشحه لولاية ثانية بعد "رأس السنة"

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا

GMT 08:22 2015 الأحد ,22 شباط / فبراير

نيسان تطلق سيارتها " جوك " في الشرق الأوسط

GMT 23:08 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

تسريب محادثة خاصة لـ"الشناوي" و"سارة سلامة"

GMT 23:27 2019 الجمعة ,05 تموز / يوليو

فوائد "البقسماط والشاي" لعلاج "برد المعدة"

GMT 21:48 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

راغب علامة" و"محمد عسّاف" على مسرح المجاز الجمعة

GMT 11:04 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

فيليب هيوات يكشف أسرار جمع التحف القديمة

GMT 17:41 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مين يشبهك ياوداد

GMT 22:14 2015 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز ضرار كريمات التفتيح للحامل

GMT 02:45 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف علي سعر الريال السعودي مقابل الدولار الكندي الأثنين

GMT 13:43 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

بييرو أوسيليو ينفي رحيل لاعب الوسط الأرجنتيني إيفر بانيغا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab