نهر الزبالة رمزًا صارخًا لعجز النظام السياسي في لبنان
آخر تحديث GMT07:32:38
 العرب اليوم -

فجرت أزمة القمامة حركة احتجاج في البلاد

"نهر الزبالة" رمزًا صارخًا لعجز النظام السياسي في لبنان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "نهر الزبالة" رمزًا صارخًا لعجز النظام السياسي في لبنان

المخلفات من أكياس القمامة وزجاجات فارغة وصناديق الورق المقوى
بيروت - العرب اليوم

يعود لبنان مرة أخرى إلى لفت اهتمام وسائل الإعلام الدولية ، ليس بسبب التطورات السياسية فيه، لكن بسبب فيديو "نهر الزبالة" الذي يظهر الأوضاع المتردية التي وصلت إليها البلاد.

ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الثلاثاء، الفيديو الذي بات يُعرف على نطاق واسع باسم "نهر الزبالة"، وظهر عقب فيضانات غير مسبوقة ضربت البلاد في اليومين الماضيين، معتبرة أنه يعكس الأزمة الأوسع التي تعيشها البلاد ، ويظهر الفيديو، المخلفات من أكياس القمامة وزجاجات فارغة وصناديق الورق المقوى، وهي تطفو فوق المياه المتدفقة بين الأحياء السكنية في الضاحية الجنوبية لبيروت.

وذكرت الصحيفة أن هذا النهر يكشف عن تردي الأوضاع في البلاد، التي تكافح من أجل حل مشكلة القمامة، مشيرة إلى أن العاصمة اللبنانية تعاني كثيرًا من مشكلة النفايات المتفاقمة، منذ إغلاق المطمر الرئيسي في الناعمة عام 2015، أمام النفايات.

وفجرت أزمة القمامة في العام ذاته حركة احتجاج في البلاد، وأصبحت رمزًا صارخًا لعجز النظام السياسي في البلاد عن توفير الخدمات الأساسية مثل الماء والكهرباء، وأضاف أنه على من رغم إغلاق المكب، إلا أنه لم يكن لدى الحكومة اللبنانية بديل، بل مجرد خطط مؤقتة لم تفلح في حل الأزمة .

ولم يقتصر الأمر على الضاحية الجنوبية، إذ تسببت السيول في قطع الطريق الرئيسي بين مدينة طرابلس شمال البلاد ومناطق قضاء الضنية المجاور، وهذه ليست المرة الأولى، التي تسترعي فيها أزمة النفايات في لبنان اهتمام وسائل الإعلام الدولية، إذ نشرت شبكة "سي إن إن" في كانون الثاني / يناير الماضي، تقريرًا تناول شواطئ لبنانية غصت بالنفايات، وقالت حينها إن إحدى البلديات استعانت بمقاول على عجل من أجل إزالة النفايات المتراكمة على الشواطئ.

وعمل مطوعون قبل محاولة البلدية ، على تنظيف الشاطئ الواقع قرب نهر الكلب شمال بيروت 16 مرة، وبالنسبة لـ "لبنان" الذي يفتخر بجمال طبيعته فإن الصور المتداولة عن الشواطئ القذرة تمثل إحراجًا له ،واعتبرت " ديلي ميل" أن أزمة النفايات تكرست بفعل ترك الحكومة المجالس المحلية تعمل من دون توفير الموارد الأساسية لها، خاصة خارج العاصمة، وذكر نشطاء، وفق الصحيفة، أن تفاقم الأزمة يرتبط بالفساد والجمود اللذين يسيطران على الحكومة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نهر الزبالة رمزًا صارخًا لعجز النظام السياسي في لبنان نهر الزبالة رمزًا صارخًا لعجز النظام السياسي في لبنان



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نهر الزبالة رمزًا صارخًا لعجز النظام السياسي في لبنان نهر الزبالة رمزًا صارخًا لعجز النظام السياسي في لبنان



ارتدت زِيًا مثيرًا باللون الأبيض عاري الصدر

ماديسون بير تكشف عن أنوثتها في لوس أنغلوس

لوس أنغلوس ـ رولا عيسى
 العرب اليوم - إليك قائمة بأفضل مناطق الجذب السياحي في العالم

GMT 12:42 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها
 العرب اليوم - اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 19:44 2013 الخميس ,02 أيار / مايو

آنجلينا جولي وهي في السادسة عشر من عمرها

GMT 08:52 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

تعرف على طنين الأذن وأسبابه وطرق علاجه

GMT 05:07 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سعد لمجرد يرفض الرد على فيديو الفرنسية لورا بريول

GMT 10:16 2014 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

"تويوتا" تطرح سيارة "ميني فان" عائلية للسوق اليابانية

GMT 04:49 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

أمينة خان أول محجبة تشارك في إعلان مستحضرات "لوريال" للشعر

GMT 15:35 2017 الإثنين ,10 إبريل / نيسان

الإصابة تنهي موسم لاعب الشباب عبد الوهاب جعفر

GMT 10:00 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع كبير في أعداد الأرانب أثناء نزول الأمطار

GMT 03:08 2015 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

"جيب رانجلر" أسطورة القوة ومثالي للرحلات والتضاريس الصعبة

GMT 01:17 2016 الثلاثاء ,05 تموز / يوليو

سوق "البشت" ينتعش مع اقتراب عيد الفطر السعيد

GMT 02:43 2016 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

كوميديا جديدة تجمع نورة العميري بالفنان سلطان الفرج

GMT 10:59 2018 الأحد ,28 كانون الثاني / يناير

أفضل 10 منتجعات للتزلج على الجليد في جبال الألب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab