وباءٌ مجهول يُهلك مَزارِع الطماطم في البصرة واتهامات لدولٍ مجاورة
آخر تحديث GMT08:01:30
 العرب اليوم -

تزامنًا مع وقف استيراد المحصول بسبب الاكتفاء الذاتي

وباءٌ مجهول يُهلك مَزارِع الطماطم في البصرة واتهامات لدولٍ مجاورة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وباءٌ مجهول يُهلك مَزارِع الطماطم في البصرة واتهامات لدولٍ مجاورة

وباء مجهول ضرب محصول الطماطم في قضاء الزبير
بغداد - العرب اليوم

كشف رئيس الاتحاد العام للجمعيات الفلاحية التعاونية في البصرة، حيدر العصاد العبادي، عن ظهور وباء مجهول ضرب محصول الطماطم في قضاء الزبير التابع لمحافظة البصرة جنوب العراق، والذي تسبب بأضرار جسيمة للفلاحين من دون معرفة الأسباب.

وبيّن العبادي أن الوباء أدى إلى تدمير نحو أكثر من 4000 مزرعة بشكل جزئي، و250 مزرعة بشكل كامل، مشيراً إلى أن الإصابة تركزت في قرى اللحيس وأم النعيج في قضاء الزبير ضمن محافظة البصرة.

ولفت إلى أن انتشار الوباء تزامن مع منع وزارة الزراعة من استيراد هذا المحصول بسبب الاكتفاء الذاتي لحصول الطماطم، دعماً منها للإنتاج الوطني.

يذكر أن الصيف الماضي كان العراق قد شهد نفوق الأسماك المحلية في نهر دجلة، بعد إعلان وزارة الزراعة الاكتفاء الذاتي بتربية الأسماك، مما دفع المراقبون بتوجيه أصابع الاتهام نحو الجهات العراقية الموالية لإيران بالضلوع في تسميم الأسماك، لاسيما أن الأسماك الإيرانية المجمدة اجتاحت السوق العراقية بعد حادثة نفوق الأسماك في عدد من المحافظات التي تكثر فيها أحواض تربية الأسماك.

من جهتهم، بيّن فلاحو محافظة البصرة أنهم لم يتمكنوا إلى الآن من تحديد نوع هذا الوباء القاتل، الذي فتك بمزارعهم.
واتهم صاحب إحدى المزارع ياسين التميمي، دولاً مجاورة لم يسمها بتدبير الأمر، لكنه أشار إلى أنها كانت تصدر الطماطم للأسواق العراقية.

إلى ذلك، ناشد المتحدث باسم فلاحي قضاء الزبير، عبد الله المشرفاوي، وزارة الزراعة بالتدخل وإرسال الخبراء وفرق المعالجة لإنقاذ ما تبقى من محاصيل الطماطم قبل إبادة جميع المزارع نتيجة الوباء، بعد أن كان الفلاحون تنفسوا الصعداء نتيجة قرار الوزارة لدعم المنتج المحلي.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا

- "وزارة الزراعة" العراقية توضح سبب نفوق الأسماك جنوب البلاد

- رئيسة جمعية البيئة والصحة تفسر أسباب نفوق ملايين الأسماك في العراق

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وباءٌ مجهول يُهلك مَزارِع الطماطم في البصرة واتهامات لدولٍ مجاورة وباءٌ مجهول يُهلك مَزارِع الطماطم في البصرة واتهامات لدولٍ مجاورة



بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها

غوميز تقود وصيفات العروس في حفل زفاف ابنة عمتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 16:37 2019 السبت ,20 تموز / يوليو

وفاة إبنة الممثل المصري الراحل حسن عابدين

GMT 01:07 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

بدران يكشف أن "السبانخ" تقلل من الإصابة بأزمات الربو

GMT 18:27 2014 الجمعة ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الجلباب الصوفي صيحة جديدة للمرأة المغربية خلال الشتاء

GMT 23:59 2016 الأحد ,19 حزيران / يونيو

فوائد الكابوريا الصحية

GMT 21:22 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف كائن بحجم الفيل عاش في عصر الديناصورات

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مصر تستضيف البطولة الأفريقية للجمباز الإيقاعي ٢٠٢٠

GMT 07:38 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

أغرب وأبعد وأظرف مكاتب البريد حول العالم

GMT 07:13 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن اختبار دم بسيط لتحديد الإصابة بسرطان الأمعاء

GMT 17:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

بوسي شلبي تثير جدلًا كبيرًا بإطلالاتها في لبنان

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

سمير غانم وطلعت زكريا يستعدان لعرض مسرحيتهما في الرياض

GMT 01:37 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

هولي هولم تهزم روندا روزي أمام آلاف المتفرجين في ملبورن

GMT 00:33 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

وصول أكبر لاجئ من أفغانستان إلى ألمانيا عمره 110 أعوام

GMT 01:10 2016 الإثنين ,26 أيلول / سبتمبر

مي عصمت توضّح حدوث طفرة في ديكور غرف نوم الأطفال 

GMT 00:49 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab