دراسة بريطانية تؤكّد أن الموجات الحارة تُقضي على خصوبة ذكور الحشرات
آخر تحديث GMT14:14:44
 العرب اليوم -

أوضَحت أنها يمكن أن تصيب "الخنافس" بالعقم ما يؤثر على تكاثرها

دراسة بريطانية تؤكّد أن الموجات الحارة تُقضي على خصوبة ذكور الحشرات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة بريطانية تؤكّد أن الموجات الحارة تُقضي على خصوبة ذكور الحشرات

الخنافس
لندن ـ سليم كرم

كشّفت أبحاث بريطانية حديثة، أن الموجات الحارة ودرجات الحرارة المرتفعة، تسببت في إلحاق أضرار بالغة بخصوبة الخنافس الذكور، كما أن الفترات الحارة المتتالية، يمكن أن تصيب تلك الحشرات بالعقم، ما يؤثر تأثيرًا بالغًا على تكاثرها.

ووفقًا لصحيفة "الغارديان" البريطانية، فإن الاحتباس الحراري العالمي، جعل الموجات الحارة أكثر شيوعًا، والتي تدمر الحياة البرية، وتكشّف الدراسة التي نشرت في مجلة "Nature Communications" العلمية، إثباتًا لهذان الاتجاهان.

وقال العلماء من جامعة "إيست أنجليا" في إنكلترا، الذين يقفون وراء هذه النتائج، أنه قد يكون هناك صلة بين الموجات الحارة، وحالات ضعف الخصوبة للبشر أيضًا، فقد انخفض عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال الغربيين إلى النصف خلال الأربعين سنة الماضية.

ودرس الباحثون الخنافس، لأن هناك 400.000 نوع، ما يمثل نحو ربع جميع الأنواع المعروفة، وتتدفق أعداد الحشرات في جميع أنحاء العالم مع ارتفاع درجات الحرارة، حيث انخفضت بنسبة 80٪ في 30 عامًا، في الغابات المطيرة في بورتوريكو، وبنسبة 75٪، في المحميات الطبيعية الألمانية.

ومن المعروف أن الحشرات هي جزء لا يتجزأ من الحياة، والتي يقول العلماء إن انخفاضها يمكن أن يؤدي إلى إخلال التوازن البيئي، ولا يعرف الكثير عن الأسباب الدقيقة لهذا الانخفاض، رغم أن تغير المناخ وتدمير الموائل والاستخدام العالمي للمبيدات، تعتبر عوامل محتملة.

ووجد البحث بعد تعرض الخنافس لموجة حرارية لمدة خمسة أيام في المختبر، انخفاض إنتاج الحيوانات المنوية، بنسبة ثلاثة أرباع للذكور.

وقالت كريس سيلز، من جامعة إيست أنجليا، التي قادت فريق البحث، "يعتقد أن الخنافس تشكل ربع التنوع البيولوجي، لذا فإن هذه النتائج مهمة للغاية لفهم كيفية تفاعل الأنواع مع تغير المناخ".

وأظهرت أبحاث أخرى، أن الحرارة يمكن أن تضر بتكاثر الذكور في البشر، وكذلك الأبقار والأغنام وغيرها من الثدييات.

وقال البروفيسور مات غاغ، الرئيس المشارك لمجموعة أبحاث UEA""، "يمكن أن تكون هناك صلة بين درجات الحرارة المرتفعة وبين الخصوبة البشرية".

وقال ستيوارت ويبي، من جامعة أكسفورد، الذي لم يشارك في الدراسة، "في ضوء ما نعرفه بالفعل عن مدى حساسية الحيوانات المنوية للحرارة، هناك سبب لتوقع تأثيرات مشابهة تظهر في الحشرات، وكذلك في الثدييات بما في ذلك البشر".

بعد التعرض لموجة حرارية لخنفساء الدقيق الحمراء المستخدمة في التجارب، وهي نوع استوائي يتكاثر في درجة حرارة  35 درجة مئوية، انخفضت الخصوبة لدى الذكور منها، كما انخفض عدد النسل الذي ينتج من الذكور بمقدار النصف، والأمر الأكثر قلقًا، هو أن الآثار الضارة كانت موروثة من قبل الذكور التي أنتجوها، وكانت حياتهم أقصر بنسبة 20٪ ، وأدت بدورها إلى إنتاج عدد أقل من النسل.

وهناك تجارب أخرى جارية، لمعرفة ما إذا كانت الخنافس قادرة على التكيف مع الصدمات الحرارية، ودراسة كيفية تعامل الأنواع الأخرى، مثل الفراشات، مع درجات الحرارة المرتفعة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة بريطانية تؤكّد أن الموجات الحارة تُقضي على خصوبة ذكور الحشرات دراسة بريطانية تؤكّد أن الموجات الحارة تُقضي على خصوبة ذكور الحشرات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة بريطانية تؤكّد أن الموجات الحارة تُقضي على خصوبة ذكور الحشرات دراسة بريطانية تؤكّد أن الموجات الحارة تُقضي على خصوبة ذكور الحشرات



ارتدت بنطالًا مِن الجلد وتيشيرت عليه صورة مُلوّنة لثعبان

ميلي ماكينتوش أنيقة خلال لقائها زوجها تايلور

هلسنكي ـ رولا عيسى

GMT 03:47 2016 الخميس ,02 حزيران / يونيو

"بيكربونات الصوديوم" علاج لأمراض الكلى

GMT 22:45 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد الردة لتنشيط الدورة الدموية

GMT 10:30 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أوقية الذهب ترتفع 5.1 دولارًا عن آخر تداول في الخرطوم

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:17 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

سالي عبد السلام تعرب عن سعادتها بلقب أشيك مذيعة

GMT 03:38 2015 الأحد ,26 تموز / يوليو

9 حقائق لا تعرفها عن حياة أحمد الشقيري

GMT 07:40 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

حاتم بن عرفة يحرز 7 أهداف في الدوري الفرنسي هذا الموسم

GMT 11:52 2014 الخميس ,18 أيلول / سبتمبر

محتجون يقطعون الطريق الوطني رقم 67 في تيبازة

GMT 04:01 2015 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

مي الجداوي تؤكد أهمية الضوء في تجميل المساحات

GMT 12:57 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

مطعم برتغالي في أبوظبي يقدم أفضل المأكولات البحرية

GMT 16:28 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الحجز على أموال رجل الأعمال السوري عماد غريواتي وعائلته

GMT 18:09 2016 الجمعة ,07 تشرين الأول / أكتوبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 04:59 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تطور تصميم المنازل العائمة مع نظام عازل عن الخارج في لندن
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab