الري المصرية توضح أسباب تغير مياه النيل إلى اللون الأصفر
آخر تحديث GMT18:11:29
 العرب اليوم -

أكدت أنها لا تؤثر على جودتها وتنتهي خلال يوم أو اثنين

"الري" المصرية توضح أسباب تغير مياه النيل إلى اللون الأصفر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الري" المصرية توضح أسباب تغير مياه النيل إلى اللون الأصفر

المهندس عبداللطيف خالد
القاهرة - العرب اليوم

أكد المهندس عبداللطيف خالد رئيس مصلحة الري بوزارة الموارد المائية والري، أن عكارة مياه النيل في القاهرة بسبب وصول مياه السيول من مخرات السيول في محافظة بني سويف من مخر سيل «سنور» وبعض مخرات السيول في محافظة المنيا إلى نهر النيل للاستفادة من هذه المياه في تقليل المنصرف من المياه خلف السد العالي بكمية تصل إلى 10 ملايين متر مكعب يوميا لضبط التصرفات داخل النهر.

وأضاف «خالد» في تصريحات صحفية، الأربعاء، لـ«المصري اليوم»، أن هذه العكارة لا تؤثر على جودة مياه نهر النيل، وتنتهي خلال يوم أو يومين على أقصى تقدير، مشيرًا إلى أن تطهير مخرات السيول ساهم في وصول مياه السيول المختلطة بالرمال الصحراوية إلى نهر النيل من هذه المخرات.

وأوضح أن مياه السيول يتم الإستفادة منها من خلال مشروعات حصاد مياه السيول أمام سدود الإعاقة المنتشرة في محافظات البحر الأحمر وجنوب سيناء وهو ما ينعكس على تغذية الخزانات الجوفية في هذه المناطق وحماية الاستثمارات السياحية في هذه المحافظات.

ويأتي ذلك بينما أصدرت وزارة الموارد المائية والري تقرير أعده قطاع المياه الجوفية برئاسة المهندس السيد سركيس، رئيس القطاع، عن كميات المياه التي تم حصادها إثر موجة الأمطار والسيول التي تعرضت لها البلاد الأول من نوفمبر، موضحًا أن الأمطار منشأت الحماية من مخاطر السيول والتي نفذتها وزارة الري في البحر الأحمر وجنوب سيناء ساهمت في حماية المدن والطرق من أخطار السيول بصورة كبيرة.

وأوضح البيان أن إجمالي كميات المياه التي تم حصادها أمام مختلف السدود وفي البحيرات في مناطق نويبع وطابا وأبورديس ودهب وسانت كاترين وطور سيناء بلغت 8 ملايين و227 ألف متر مكعب، بالإضافة إلى حصاد كميات من مياه الأمطار في البحر الأحمر بإجمالي 160 ألف متر مكعب في بحيرة وادي حواشية في رأس غارب بمحافظة البحر الأحمر، مشيرًا إلى أن مشروعات حماية مدينة نويبع ساهمت في حماية الإستثمارات المختلفة في المدينة من خلال الاستفادة من 3 بحيرات و4 سدود بكميات بلغت 7 ملايين و520 ألف متر مكعب من المياه، وتوزعت باقي كميات المياه البالغة 707 ألف متر مكعب من المياه على السدود والبحيرات في طابا وأبورديس والطور وسانت كاترين.

يأتي ذلك بينما أكدت تقارير المتابعة بوزارة الموارد المائية والري حالة نوعية المياه على طول نهر النيل وفرعيه من خلال شبكة الرصد القومية التابعة لها، وتضم 35 موقعًا للرصد داخل بحيرة ناصر، وكذلك 30 موقعًا على نهر النيل خاصة أمام مآخذ الترع ومحطات مياه الشرب، بالإضافة إلى 11 موقعًا على الترع والرياحات الرئيسية و29 موقعًا على مصبات المصارف على النهر بإجمالي 105 مواقع، حيث يتم قياس المتغيرات في تلك المواقع وإرسال العينات إلى المعامل المركزية للرصد البيئي بوزارة الموارد المائية والري أولاً بأول لإجراء التحاليل المعملية.

ويتلقى وزير الري تقارير دورية تشمل رصدًا شاملا لنوعية المياه، وذلك خلال التصرفات المائية المنصرفة خلف السد العالي، كما يتم رصد نوعية المياه في بحيرة ناصر من خلال العديد من الجولات بالبحيرة، حيث أظهرت نتائج التحليلات والقياسات التي قامت بها الوزارة خلال العام الحالي أن نوعية المياه في بحيرة ناصر ذات نوعية جيدة، كما أن نوعية المياه في نهر النيل وفرعيه وسائر الرياحات والترع الكبرى ذات نوعية جيدة تصلح لجميع الأغراض.

قد يهمك أيضًا:

تباين مصري ـ إثيوبي رسمي بشأن مدى تقدم مفاوضات "سد النهضة"

شكرى يبحث مع مستشار الأمن القومى الأمريكى تطورات مفاوضات سد النهضة

 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الري المصرية توضح أسباب تغير مياه النيل إلى اللون الأصفر الري المصرية توضح أسباب تغير مياه النيل إلى اللون الأصفر



إطلالات أنيقة للصبايا مستوحاة من أسيل عمران تعرفي عليها

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:04 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

"جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر
 العرب اليوم - "جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر

GMT 03:46 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
 العرب اليوم - خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 05:24 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
 العرب اليوم - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 02:53 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط
 العرب اليوم - سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط

GMT 02:09 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

علماء يحذرون من أن السيارات قد تكون بؤرة لفيروس كورونا

GMT 07:25 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

نيسان قشقاي 2021 المواصفات والعيوب وأسعارها في مصر

GMT 01:42 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 01:35 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

آبل" تعدل المكافآت التنفيذية بناءً على القيم البيئية"

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 04:26 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

كريستين لاغارد تحذر من تأثير كورونا على العودة إلى النمو

GMT 03:41 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل سيارات الدفع الرباعي في 2021 SUV

GMT 03:04 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

تعرف على السبب وراء تراجع مبيعات السيارات في بريطانيا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab