ثعابين ماكِرة تتبع تكتيكات الموت للهروب من مفترسيها
آخر تحديث GMT22:12:22
 العرب اليوم -

تستخدم أيضًا أنفها المقلوب للحفر بحثًا عن الضفادع

ثعابين "ماكِرة" تتبع "تكتيكات الموت" للهروب من مفترسيها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ثعابين "ماكِرة" تتبع "تكتيكات الموت" للهروب من مفترسيها

ثعابين "ماكِرة"
القاهرة - العرب اليوم


تستخدم بعض الثعابين تكتيكات عديدة لتتفوق على مفترسيها،  حيث يمكن للثعبان Hognose، الذى يتواجد  في أميركا الشمالية، محاكاة الموت، والظهور بلا حراك تماما، مما يسمح له بالبقاء على قيد الحياة حيث تجنب الخطر من المعتدين مثل الطيور الجارحة التي  تهاجمها وتتغذى عليها. 

شاركت صفحة متنزهات ولاية كارولينا الشمالية بالولايات المتحدة الأميركية، صورا لبعض الثعابين، وحذرت السكان من الاقتراب أو التعامل معه، حيث أظهرت الصور الثعابين ملقاة على ظهرها بلا حراك وكما تفتح فمها حيث تبدو أنها بلا حياة، ولكنها ليس إلا مجرد لحظة مناسبة للهروب. 

وعلى الرغم ما تقوم به من تمويه إلا أنها عادة ما تستخدم ذلك كحيلة للهروب من الحيوانات الأخرى أو الطيور، ليست ثعابين سامة، إذا هاجمها حيوان مفترس، فسوف يتظاهر بالموت عن طريق فتح فمه ويتدحرج على ظهره. 

ليست تلك المهارة الوحيدة التي تمتلكها،  فهى تستخدم أيضًا أنفها المقلوب للحفر بحثًا عن الضفادع ، وهو عنصر أساسي في نظامهم الغذائي، ويستخدمون أيضًا أسنانًهم الحادة في الجزء الخلفي من الفم لتسهيل البلع والهضم ،و تتكاثر الثعابين في أشهر الصيف ، وتضع 50 بيضة في المتوسط ، حيث يفقس بعد حوالي شهرين وتبدو مثل البالغين في الحجم.

قد يهمك أيضا:

حركة شرائية مكثفة لشراء الأضاحي في منطقة عسير

قوات الاحتلال تعتقل اثنين من رعاة الأغنام في الأغوار

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ثعابين ماكِرة تتبع تكتيكات الموت للهروب من مفترسيها ثعابين ماكِرة تتبع تكتيكات الموت للهروب من مفترسيها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ثعابين ماكِرة تتبع تكتيكات الموت للهروب من مفترسيها ثعابين ماكِرة تتبع تكتيكات الموت للهروب من مفترسيها



GMT 00:46 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

5 تنانير تتربع على عرش خطوط الموضة لصيف وربيع 2019
 العرب اليوم - 5 تنانير تتربع على عرش خطوط الموضة لصيف وربيع 2019

GMT 02:59 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

"الجسر الذهبى" بين جبال فيتنام الأجمل حول العالم
 العرب اليوم - "الجسر الذهبى" بين جبال فيتنام الأجمل حول العالم

GMT 01:40 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

ديكورات غرف معيشة 2019 بألوان الصيف المشرقة
 العرب اليوم - ديكورات غرف معيشة 2019 بألوان الصيف المشرقة

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 11:17 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

فريق كرة اليد في نادي النور تتأهب للآسيوية

GMT 02:11 2017 الخميس ,02 شباط / فبراير

إليك أجمل مهرب رومانسي في حضن الطبيعة

GMT 14:43 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

قصة زوجة النبي أيوب عليه السلام من وحي القرآن الكريم

GMT 02:22 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

فندق في الهند يتصدَر قائمة أفضل فنادق العالم

GMT 01:50 2017 الأربعاء ,05 تموز / يوليو

تصميمات عصرية لعاشقي الأشكال الهندسية الغريبة

GMT 03:25 2019 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

ترامب يستهدف السياسة النقدية ويهاجم "المركزي"

GMT 03:36 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

"نمو قرون الغزال يساعد في علاج"هشاشة العظام

GMT 13:58 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

حكيمي على رأس تشكيلة شباب البوندسليجا المثالية

GMT 16:04 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

السورية بوران زويكلي موهبة متألقة بلعبتي الجودو والمصارعة

GMT 21:33 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

وفاء عامر تكشف الاسم الحقيقى لشقيقتها أيتن

GMT 11:12 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

بي إم دبليو X6 M معدلة تلفت الانتباه في أبو ظبي

GMT 11:06 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الكماليَّات في "ديكورات" المنزل أكثر أهميَّة من الأثاث

GMT 07:59 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

الانسجام الفكري بين الأزواج

GMT 02:08 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

يحيى الفخراني يؤكد أنه لم يسخر من أي فئة في المجتمع

GMT 21:24 2014 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

"بدر للطيران" تبدأ رحلات لإجلاء السُّودانيين من الجنوب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab