علماء يتوصّلون إلى أن هناك 600 كائن حي مُهدّد بالانقراض
آخر تحديث GMT02:05:01
 العرب اليوم -

تُحذَف سنويًّا أنواع عديدة من الطيور مِن الكتاب الأحمر

علماء يتوصّلون إلى أن هناك 600 كائن حي مُهدّد بالانقراض

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - علماء يتوصّلون إلى أن هناك 600 كائن حي مُهدّد بالانقراض

نوع من الحيوانات المهددة بالانقراض
امستردام - العرب اليوم

توصّل فريق من العلماء إلى أن هناك 600 نوع من الحيوانات غير المدرجة في الكتاب الأحمر على حافة الانقراض، ونشر الفريق العلمي نتائج دراسته وتقييمه لعدد الحيوانات وموائلها في مجلة "Conservation Biology".

ويقول لوقا سانتيني من جامعة نايميغن الهولندية: "عندما يقوم خبراء من الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة IUCN بتحديث الكتاب الأحمر، فإن الوقت لا يكفيهم لمعالجة بيانات تشمل 90 ألف نوع. وعادة ما تكون المعلومات قديمة أو سيئة. وهذا يؤدي حتما إلى عدم تمكنهم من التعرف على جميع الأنواع المهددة بالانقراض".

ويحتوي الكتاب الأحمر حاليا على أكثر من 90 ألف نوع من الحيوانات والنباتات، منها نحو 5 آلاف على وشك الانقراض، وكقاعدة فإن عدد هذه الأنواع في تزايد مستمر. ولكن في حالات كثيرة عند تعاون الحكومات وخبراء البيئة، تحذف بعض الأنواع من الكتاب الأحمر، فمثلا قبل سنتين، اكتشف الخبراء أن عدد النمور ونمور الثلج في روسيا وبلدان آسيا ازداد عدة أضعاف بفضل المحاربة النشطة للصيادين وحماية مناطق توطنها.

ومن جانب آخر، تحذف سنويا أنواع عديدة من الطيور واللافقاريات والبرمائيات من الكتاب الأحمر، لأنها تنقرض نهائيا.ولاحظ سانتيني وفريقه العلمي أن حالة عدد كبير من الأنواع التي شملتها دراستهم لم تقيم بصورة صحيحة في الكتاب الأحمر. وعلى الرغم من تقلص عددها ومساحة توطنها، تم إدراجها في قائمة الأنواع "الضعيفة" التي تواجه أدنى حد من الخطورة.

ودرس الفريق العلمي وضع وأعداد أنواع أخرى من الثدييات والطيور والزواحف والبرمائيات والأسماك واللافقاريات وأسباب عدم انتشارها.
وبينت نتائج هذا العمل أن هناك 600 نوع من الأحياء مهددة بالانقراض، لم تدرج في الكتاب الأحمر.

ويعود عدم إدراج هذه الأنواع في الكتاب الأحمر إلى سببين: ندرة تحديث محتويات الكتاب الأحمر، مع أن سرعة انقراض الحيوانات في السنوات الأخيرة ازدادت، ولأن الطرق الإحصائية التي يستخدمها خبراء الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة مضت عليها 25 سنة، ولم تعد تصلح حاليا. ويأمل سانتيني وفريقه العلمي في أن يعتمد خبراء الاتحاد طريقتهم مستقبلا.

وقد يهمك أيضًا:

جولييت تنتظر جرأة روميو لإنقاذ سلالة الضفادع من الانقراض

الروس يرصدون ظهور الحوت الياباني "مقوّس الرأس" قبالة ساحل تشوكوتكا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يتوصّلون إلى أن هناك 600 كائن حي مُهدّد بالانقراض علماء يتوصّلون إلى أن هناك 600 كائن حي مُهدّد بالانقراض



اختارت مع إطلالتها حذاء أبيض وقلادة من الألماس

باريس هيلتون تتألق بفستان أرجواني مطابق لسيارتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 08:24 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن السياحية في لنكاوي بين المعالم المُذهلة
 العرب اليوم - أجمل الأماكن السياحية في لنكاوي بين المعالم المُذهلة

GMT 00:46 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

مجموعة زهير مراد لربيع 2020 من وحي ثقافة مصر القديمة
 العرب اليوم - مجموعة زهير مراد لربيع 2020 من وحي ثقافة مصر القديمة

GMT 01:48 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل ٥ وجهات عالمية للتخييم في الإمارات
 العرب اليوم - تعرف على أفضل ٥ وجهات عالمية للتخييم في الإمارات

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 21:34 2016 الإثنين ,14 آذار/ مارس

أبرز النصائح للحامل البكر

GMT 00:38 2018 الأحد ,01 تموز / يوليو

رصد "سمكة الشمس "النادرة في مرسى علم

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي

GMT 02:13 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

تعرف على أجمل 7 شواطئ في جزر الرأس الأخضر

GMT 10:21 2014 الثلاثاء ,24 حزيران / يونيو

مركز صحي الجبل في جازان السعودية يحتفي بكبار السن

GMT 01:29 2013 الجمعة ,05 إبريل / نيسان

افتتاح أول مصنع سوري للملابس الجاهزة في مصر

GMT 05:25 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 10:09 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل وأشهر المطاعم في العالم

GMT 10:50 2013 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

التوت يقوي من كفاءة المشيمة

GMT 10:42 2016 الخميس ,08 أيلول / سبتمبر

حافظ بشار الأسد يسافر إلى روسيا لاستكمال دراسته

GMT 05:13 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

البلاط السلطاني يجري دراسة حول الغزال العربي في عمان

GMT 17:56 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

نيسان جوك 2020 الجديدة كليًا ومعلومات جديدة لم تكن متوقعه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab