الحرائق تجتاح غابات الأمازون والمساحات المُدمرة تٌقدّر بـ345 ألف هكتار
آخر تحديث GMT00:27:12
 العرب اليوم -

امتدت طبقة الدخان على مساحة 3.2 مليون كيلو فوق القارة اللاتينية

الحرائق تجتاح غابات الأمازون والمساحات المُدمرة تٌقدّر بـ345 ألف هكتار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحرائق تجتاح غابات الأمازون والمساحات المُدمرة تٌقدّر بـ345 ألف هكتار

حرائق غابات الأمازون
برازيليا - العرب اليوم
اتسعت رقعة الحرائق التي تجتاح غابات الأمازون خلال اليومين الماضيين، وارتفع إجمالي عدد الحرائق التي اجتاحتها منذ بداية العام الجاري بأكثر من 75 ألف حريق، بزيادة بنسبة 84% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وبلغ إجمالي مساحة الغابات المطيرة التي تم تدميرها في حوض الأمازون، منذ يناير/كانون الثاني 2019، على أيدي قاطعي الأشجار وشركات التنجيم ومزارع الأبقار يقدر بحوالي 345 ألف هكتار.   وقال المعهد الوطني لأبحاث الفضاء، في بيان الأحد، إنه عدد الحرائق الجديدة التي تم رصدها في البرازيل خلال يومي الخميس والجمعة بلغت أكثر من 1663 حريقا، حوالي نصفها في غابات الأمازون.   ونشر مرصد وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" صورا على موقعه الإلكتروني ظهر فيها غطاء كثيف من الدخان يغطي مساحات كبيرة من غابات أميركا اللاتينية في حين أعلنت ولاية أمازوناس البرازيلية حالة الطوارئ بسبب الحرائق، إذ امتدت طبقة الدخان على مساحة 3.2 مليون كيلومتر مربع فوق القارة اللاتينية.   وكانت حرائق غابات الأمازون المطيرة، التي يطلق عليها لقب "رئة الأرض"، نفسها في اللحظة الأخيرة كقضية رئيسية على جدول الأعمال في اليوم الأول من قمة الدول السبع، التي يحضرها الرئيسان الفرنسي إيمانويل ماكرون والأميركي دونالد ترامب، والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورؤساء الحكومات البريطاني، بوريس جونسون، والإيطالي جوزيبي كونتي والياباني شينزو آبي والكندي جاستن ترودو.   وإلى جانب الحرائق، تتعرض غابات الأمازون إلى شكل من أشكال "الاغتيال"، حيث تسارعت وتيرة قطع الأشجار في يوليو الماضي، مقارنة بما كان عليه الوضع في الشهر نفسه من العام الماضي، فيما توقعت تقارير تفاقم اجتثاث الغابات، حيث طالتها يد الإزالة غير القانونية.   وفي الأثناء يتعرض الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو لانتقادات عالمية ومحلية واسعة، خصوصا وأنه كان قد أصدر في أوائل يناير الماضي أمرا تنفيذيا يحيل الأراضي التي يعيش عليها السكان الأصليين إلى سلطة وزارة الزراعة، وهو ما أثار تحذيرات بيئية من تهديد حياة وثقافة آخر حراس غابات الأمازون التي تسهم في التوازن البيئي بالعالم.   وأثار القرار غضب المدافعين عن البيئة، كونه يتيح المزيد من الاستغلال التجاري بشأن غابات الأمازون المطيرة وغيرها من المحميات الطبيعية في البرازيل.  

 

قد يهمك أيضًا

 خبراء يؤكدون أن حرائق الأمازون تدعو لقلق البشرية والنسبة ارتفعت إلى 83%

"الحماية المدنية" تعلن حالة الطوارئ بسبب الحرائق في الجزائر

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحرائق تجتاح غابات الأمازون والمساحات المُدمرة تٌقدّر بـ345 ألف هكتار الحرائق تجتاح غابات الأمازون والمساحات المُدمرة تٌقدّر بـ345 ألف هكتار



كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة التحكيم

درة تُشبه سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة 2019

القاهرة-العرب اليوم

GMT 01:33 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 العرب اليوم - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 العرب اليوم - أفكار بسيطة لديكور مميز لمنزلك في استقبال خريف 2019

GMT 02:55 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية
 العرب اليوم - أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية

GMT 10:33 2019 الأربعاء ,21 آب / أغسطس

أهم أسباب انتشار "أنيميا الحديد" في البلاد

GMT 04:13 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل موديلات السجاد بالألوان الزاهية المناسبة للشتاء

GMT 15:37 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج القرد..ذكي واجتماعي ويملك حس النكتة

GMT 12:46 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

عادل البطي يكشّف عن ناديه المفضل في الدوري السعودي

GMT 02:11 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

مسحوق "الواي بروتين" يتسبب في ظهور حبّ الشباب

GMT 17:08 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

جدول متوسط الوزن والطول للأطفال بحسب العمر

GMT 16:25 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

وفاة خال أحمد عز تكشف صلة قرابته بأحمد فهمي

GMT 03:09 2017 الخميس ,08 حزيران / يونيو

هارلو في فستان أسود ودن تظهر قوامها الممشوق
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab