علماء يكشفون العلاقة بين البراكين و التسونامي الذي ضرب سواحل إندونيسيا
آخر تحديث GMT17:29:13
 العرب اليوم -

وضعوا افتراضاتهم بعد دراسة صور دقيقة التُقطت وقت ثوران "Anak Krakatau"

علماء يكشفون العلاقة بين البراكين و "التسونامي" الذي ضرب سواحل إندونيسيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - علماء يكشفون العلاقة بين البراكين و "التسونامي" الذي ضرب سواحل إندونيسيا

انهيار السفح الجنوبي الغربي لبركان "Anak Krakatau
لندن _ العرب اليوم

افترض علماء بريطانيون أن انهيار السفح الجنوبي الغربي لبركان "Anak Krakatau"، شكّل السبب الرئيسي لـ"التسونامي" الذي ضرب سواحل إندونيسيا مؤخرا 

ووضع العلماء من جامعة "ليدز" افتراضهم بعد دراسة صور دقيقة التُقطت عبر الأقمار الصناعية، وثّقت انهيار جزء كبير من الجانب الجنوبي الغربي لبركان "Anak Krakatau"، خلال ثورانه الذي سبق موجة التسونامي الأخيرة، ويشير العلماء إلى أن البراكين قادرة على توليد موجات تسونامي هائلة، ذلك أن انهيار أجزاء من الجبل البركاني يدفع بأحجار ومقذوفات كبيرة الحجم إلى مياه المحيط.

وبمعنى آخر، عند ارتطام هذه الأحجار بسرعة كبيرة بسطح مياه البحر، فإنها تولد موجات تسونامي مفاجئة لا يمكن التنبؤ بها مسبقا، لأن الأحجار المتساقطة من البركان تشغل حيزا كبيرا من مياه البحر.

واستنادا للصور الفضائية، أكد العلماء أن تساقط ملايين الأطنان من حجارة البركان إلى الماء يتسبب بدفع المياه بجميع الاتجاهات، ما يعرض الجزر والسواحل المجاورة للبركان لخطر حقيقي، ولكن المثير أيضا هو السرعة التي تتشكل بها موجات التسونامي الناتجة عن البراكين، حيث أظهرت الصور الفضائية أن انهيار حجارة البركان جرى قبل دقيقة من وصول أول موجة تسونامي إلى الساحل الإندونيسي.

قد يهمك أيضًا:

عالم رياضيات يزعم أنه وجد نظامًا لكبح جماح التسونامي

"تسونامي أخضر" يكسو الهضاب المحيطة بهيروشاه بمئات ملايين الأشجار

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يكشفون العلاقة بين البراكين و التسونامي الذي ضرب سواحل إندونيسيا علماء يكشفون العلاقة بين البراكين و التسونامي الذي ضرب سواحل إندونيسيا



ظهرت بجاكيت من قماش التويد من تصميم "هيوغو بوس"

إليكِ أجمل إطلالات ملكة إسبانيا أثناء فترة "الحجر المنزلي"

مدريد- العرب اليوم

GMT 01:08 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعرف على أفضل المعالم السياحية الرائعة في ألبانيا
 العرب اليوم - تعرف على أفضل المعالم السياحية الرائعة في ألبانيا

GMT 22:15 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تعلن حالة الكوارث الطبيعية في 126 بلدية جنوب البلاد

GMT 07:02 2018 الخميس ,30 آب / أغسطس

تعرفي على كيفية اختيار ستائر تناسب منزلك

GMT 19:32 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

باريس سان جيرمان يحاول التعاقد مع ديفيد دي خيا

GMT 18:46 2016 الجمعة ,23 أيلول / سبتمبر

أصحاب العيون البنية أكثر جدارة لمنحهم ثقتنا

GMT 17:47 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

صورة "سيلفي" منشورة عبر "فيسبوك" تسجن صاحبتها في كندا

GMT 12:51 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما زاد عن حده انقلب ضده

GMT 22:05 2017 الخميس ,25 أيار / مايو

فوائد الفجل الأسود لتطهير الكبد من السموم

GMT 21:10 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

التليفزيون المصري يعرض مسلسل "عودة الروح"

GMT 01:57 2016 الجمعة ,09 أيلول / سبتمبر

هجوم حاد على الفنانة فيفي عبده بسبب "روب محاماة"

GMT 06:24 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

Lotus Création Hijabe تطرح تشكيلة مميّزة من الخمارات

GMT 14:51 2014 الخميس ,17 تموز / يوليو

تحديد قرعة الدوري الإيطالي لكرة القدم

GMT 07:32 2014 الإثنين ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

"النقد السعودي" تُقِرّ تمديد 9 منتجات من "أليانز"

GMT 11:10 2016 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

نائب مدير الكرة في "النصر" يطمئن الجماهير على حمود

GMT 02:31 2019 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

نصائح للسفر إلى المالديف في كانون الثاني للتمتع بالطبيعة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab