منقبون عن الأحافير يعثرون على طائر نافق محفوظ بشكل جيد بسبب تجمده
آخر تحديث GMT06:42:44
 العرب اليوم -

بدا وكأنه فارق الحياة أمس لكن تبين أنه رحل منذ عشرات الآلاف من السنين

منقبون عن الأحافير يعثرون على طائر نافق محفوظ بشكل جيد بسبب تجمده

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - منقبون عن الأحافير يعثرون على طائر نافق محفوظ بشكل جيد بسبب تجمده

العصر الجليدي
لندن - العرب اليوم

عثر منقبون عن الأحافير على طائر نافق محفوظ بشكل جيد بسبب تجمده، بدا وكأنه فارق الحياة أمس، لكن تبين أنه رحل منذ عشرات الآلاف من السنين.وفي الواقع تبين أن الطائر، الشبيه بالقبرة، الذي أطلق عليه لقب "الطائر الجليدي"، يعود إلى الفترة الوسطى من العصر الجليدي المتأخر.وبحسب المواصفات، يبدو أن الطائر الجليدي، أقرب إلى سلف طيور القبرة ذات القرنين المعاصرة.

وعثر المنقبون عن الأحافير على هذا الطائر محفوظا بشكل جيد، في القشرة دائمة التجمد بأحد أنفاق التعدين قرب قرية بيلايا غورا شمال شرقي سيبيريا في روسيا.وفي الغالب، تتواجد طيور القبرة ذات القرنين في الملاذات الطبيعية المكشوفة، مثل سيبيريا في أواخر العصر الجليدي، كما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.ووفقا للعلماء، فإن الطائر المحفوظ مان أنثى، ويعتقد أنها أول نموذج لطائر متجمد يعود إلى تلك الفترة الزمنية في هذا المكان.

ويعتقد الباحثون، وفقا لنتائج الدراسة التي نشرت في مجلة "بيولوجيا الاتصالات"، أن الطائر نفق على الأرجح بشكل طبيعي قبل أن يتجمد، وهو الأمر الذي أدى إلى حفظه من دون أن يتحلل على مدى عشرات آلاف السنين.

وحصلت عالمة الأحافير من المتحف السويدي للتاريخ الطبيعي لوف دالين، وزملاؤها، على الطائر من أجل دراسته، بعدما تبين أن المنقبون عن الأحافير العاجية دفنوه تحت الأرض.وأجرت دالين وزميلها من مركز علم الأحافير في ستوكهولم، نيكولاس دوسكس، تحليلا حذرا لبقايا الطائر في المختبر، وكشفت عملية التأريخ بواسطة الكربون المشع أنه عاش قبل 46 ألف عام، وحدده فريق العلماء على أنه سلف القبرة ذات القرنين الحديثة.

وفي البداية احتار العلماء حول تحديد طبيعة الطائر، لكن تبين لاحقا أنه قريب لنوعين أو فصيلتين من طيور القبرة التي توجد في روسيا ومنغوليا.وخلص العلماء إلى أن نفوق الطائر لم ينجم عن حادث عنيف أو هجوم، بالنظر إلى عدم وجود أي دلائل على ذلك، وأن عدم تحلله ناجم عن ثبات درجة حرارة التربة.يشار إلى أن باحثين عثروا قبل أشهر في نفس الموقع، على جرو متجمد لكلب أو ذئب عمره 18 ألف عام، وهم الآن بصدد دراسته.


قد يهمك أيضاً:

ضبط 7000 طائر نافق إثر أكبر عملية صيد مخالفة في الأردن

طائر نافق داخل حذاء جديد لبريطاني

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منقبون عن الأحافير يعثرون على طائر نافق محفوظ بشكل جيد بسبب تجمده منقبون عن الأحافير يعثرون على طائر نافق محفوظ بشكل جيد بسبب تجمده



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة

تعرفي على إطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 05:20 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

وزراء مالية "السبع" يبحثون تسريع الاقتصادات

GMT 01:00 2016 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

خلطة بياض الثلج لليدين والرجلين

GMT 17:40 2015 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"زعفران سورية" يزهر والغرام الواحد بـ5 آلاف ليرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab