دراسة جديدة تؤكّد أن الإنسان يدفع الثدييات إلى الحركة في الظلام
آخر تحديث GMT19:43:23
 العرب اليوم -

يهدد صحة المخلوقات التي من المفترض أن تكون نشطة في النهار فقط

دراسة جديدة تؤكّد أن الإنسان يدفع الثدييات إلى الحركة في الظلام

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة جديدة تؤكّد أن الإنسان يدفع الثدييات إلى الحركة في الظلام

الإنسان يدفع الثدييات "الغزلان" إلى الحركة في الظلام
واشنطن - العرب اليوم

أكّد بحث جديد أن الإنسان يدفع الثدييات بما في ذلك الغزلان والنمور والدببة للنشاط تحت غطاء الظلام، ما يهدد صحة المخلوقات التي من المفترض أن تكون نشطة في النهار فقط.

ويعتبر وجود الناس مصدرًا لإثارة مشاعر الخوف القوية لدى الحيوانات، كما أصبح من الصعب تجنب الأنشطة البشرية التي تغطي الآن 75 في المائة من الأرض.

لذا تضطر الثدييات للهروب أثناء النهار والظهور خلال الليل.

وفي حين أن هذا قد يكون مريحًا لأولئك الذين يفضلون تجنب القطط المفترسة، إلا انه يمكن أن يؤثر على صحة وتكاثر الكائنات فعليًا.

ووصل فريق بقيادة كايتلين غاينور، من جامعة كاليفورنيا، إلى هذا الاستنتاج بعد تحليل ما يقرب من 80 دراسة من 6 قارات، راقبت نشاط ثدييات مختلفة باستخدام أجهزة تتبّع GPS وكاميرات تعمل عند الحركة.

واستخدم الباحثون هذه البيانات لتقييم وقت نشاط الحيوانات ليلًا، خلال فترات الاضطرابات البشرية المنخفضة والعالية.

وتراوحت هذه الاضطرابات بين أنشطة غير مؤذية نسبيًا، مثل المشي لمسافات طويلة، والأنشطة المدمرة بشكل واضح مثل الصيد، فضلًا عن المشاكل الكبيرة مثل الزراعة وبناء الطرق.

وخلص الباحثون إلى وجود زيادة في معدل السلوك الليلي لدى الحيوانات، عندما يكون البشر في منطقة مجاورة.

ونُشرت النتائج في مجلة Science.AR.

وحذّر الباحثون من أنه في حين أن صيد الحيوانات من قبل الإنسان هو أكثر الطرق وضوحًا فيما يخص التأثير على الجماعات البرية، فإن التأثيرات غير المميتة لوجودنا "قد يكون لها تأثير أقوى على الصحة البدنية والمسارات التطورية".

ويبدو أن الحيوانات التي تطورت لتعيش في عالم نهاري، لا يمكنها دائمًا الانتقال إلى نمط الحياة الليلية دون تقديم تضحية كبيرة.

كما أن الخوف من البشر يجعل الحيوانات تقضي وقتًا أقل في البحث عن الطعام، ما يزيد من تعقيد هذه المشكلات.

وفي حال كانت النمور نشطة في الليل فقط، على سبيل المثال، وتكون أقل قدرة على اصطياد فرائسها المعتادة، فستتم إزالة السيطرة التي تمارسها على تلك الحيوانات، ما يؤدي إلى اختلال التوازن الطبيعي.

ويعدّ تخصيص المزيد من الأراضي التي تحميها الأنشطة البشرية من الطرق الواضحة للتعامل مع هذه المشكلة، رغم أن دراسة صدرت في أيار/مايو الماضي، كشفت أن ثلث ملاذات الحياة البرية في العالم والمنتزهات الوطنية، تواجه الدمار بسبب الأنشطة البشرية.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة جديدة تؤكّد أن الإنسان يدفع الثدييات إلى الحركة في الظلام دراسة جديدة تؤكّد أن الإنسان يدفع الثدييات إلى الحركة في الظلام



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة جديدة تؤكّد أن الإنسان يدفع الثدييات إلى الحركة في الظلام دراسة جديدة تؤكّد أن الإنسان يدفع الثدييات إلى الحركة في الظلام



ارتدت سُترة باللون الأسود وحقيبة صغيرة لامعة

كيت موس أنيقة أثناء وجودها في كوريا الجنوبية

سيول ـ منى المصري

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن

GMT 11:03 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

أسعار ومواصفات سيارة بولو 2018 الجديدة

GMT 06:32 2014 الثلاثاء ,03 حزيران / يونيو

برنامج تدريبي بشأن سلامة المرضى في مستشفى عبري

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 00:14 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سارة نخلة تكشف عن تفاصيل فيلم "منطقة محظورة"

GMT 01:12 2015 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

إنشاء معهد متخصص في السياحة الصحراوية في جانت

GMT 21:18 2014 الإثنين ,17 شباط / فبراير

فوائد الخرشوف لمرضى السكر

GMT 06:01 2013 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

متدربة كمال أجسام تؤكد أن المنشطات حوّلتها إلى رجل

GMT 13:42 2015 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

داليا كريم ترصد معاناة أسرة فقيرة في العباسية جنوب لبنان

GMT 00:48 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة وفاء عامر تؤكّد نجاح مسلسل "الطوفان"

GMT 07:05 2018 الأحد ,15 إبريل / نيسان

لأول مرة قصة الشيف المجهول مع ميغان ماركل
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab