دراسة جديدة تؤكد أن الشامبانزي يُعبِّر عن امتنانه مثل الإنسان
آخر تحديث GMT21:26:41
 العرب اليوم -

تُشير إلى وجود دوافع رئيسية لديه للتعاون مثل المتوافرة لدى البشر

دراسة جديدة تؤكد أن الشامبانزي يُعبِّر عن امتنانه مثل الإنسان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة جديدة تؤكد أن الشامبانزي يُعبِّر عن امتنانه مثل الإنسان

الشامبانزي يُعبِّر عن امتنانه مثل الإنسان
 لندن ـ كاتيا حداد

يميل البشر عادة إلى مكافأة الآخرين والإشارة إلى الامتنان الذي نشعر به تجاههم – إلا أن تجارب سلوكية جديدة أبرز  أن الشمبانزي لها سلوكيات مماثلة أيضا. في تجربة السلوك، قام أحد الشمبانزي بإظهار الامتنان إلى الشمبانزي الأخرى بعد أن ساعده في الحصول على الغذاء. وهذا يشير إلى أن بعض الدوافع الرئيسية للتعاون البشري قد تكون موجودة في سلفنا المشترك مع الشمبانزي.

يتعاون الشمپانزي مع بعضهم بطرق مختلفة - ولكن الدافع لهذه السلوكيات ليس واضحا دائما. لذلك لمعرفة المزيد عن هذا الموضوع، قام الباحثون في معهد ماكس بلانك في لايبزيغ بإجراء مجموعة من الدراسات السلوكية، حيث تم حظر وصول المواد الشمبانزي إلى الغذاء وكان يجب أن يطلق سراحه إما بمساعدة شمبانزي آخر، أو من تلقاء نفسه. بعد ذلك، كان يمكن للشمبانزي الاختيار بين خيارين: أحدهما يوفر الغذاء لكل من نفسه وشريكه وشمبانزي أخر، أو يقدم الغذاء لنفسه وشريكه فقط.

وأظهرت نتائج هذه التجارب أن الشمبانزي تفضل توفير الغذاء لنفسها وشريكها - ولكن إذا كان الشريك قد جعل هذا الخيار ممكنا. وكانت الشمبانزي سخية خصوصا إذا كان شركاؤها في التجربة قد تعرضوا لخطر الحصول على الغذاء لأنفسهم من خلال تقديم مساعدتهم. ووفقا للباحثين، فإن هذا السلوك يؤكد نماذج نظرية اللعبة على التعاون الاجتماعي التي سبق أن بحثها المعهد.

وتعتبر المكافآت المادية عنصرا أساسيا من عناصر التعاون الإنساني، وتبين نتائج الدراسة أنه في ظل ظروف معينة، فإن الشمبانزي مستعدون لإظهار امتنانهم للآخرين من خواصهم، حتى عندما تكون هناك مخاطر. وقال دي مارتن شميلز، أحد مؤلفي الدراسة: "ما فاجأنا أكثر من ذلك هو أن الشمپانزي تخلى عن الطعام الإضافي لمكافأة الدعم الذي يقدمه". وهذا يتناقض مع الافتراض الشائع بأن الشمپانزي لا يهتمون إلا بأنفسهم حالما تتاح لهم فرصة لمزيد من الغذا ".

واستنادا إلى نتائج الدراسة، يقول الباحثون إنه يبدو أن الحيوانات يمكن أن تقيم حتى حجم المكافأة التي حصل عليها الشريك، كلما زاد الخطر الذي يواجهه الشريك، كلما زادت رغبة الحيوان في تقديم مكافأة قابلة للمقارنة في الحجم. وتشير النتائج إلى أن الشمپانزي لا يأخذون في الاعتبار الإجراءات التي يتخذها شركاؤهم في الاختبار فحسب، وإنما أيضا نواياهم التعاونية، وأنهم يستطيعون التفريق بين السلوك الاجتماعي والسلوكي الحقيقي من الأعمال التي يحتمل أن تخدم مصالحهم الذاتية "، كما يقول الدكتور سيباستيان غرونيسن، وهو مؤلف آخر في الدراسة

استنادا إلى الدراسة، يبدو أن الشمبانزي تشارك في نوع من القرارات الاجتماعية عاطفيا. ويقول الباحثون إنه من الممكن أن الشمبانزي تريد أن تعادل رغبة الشريك في التعاون والإشارة إلى رغبتهم في تكوين علاقات اجتماعية. هذا الافتراض يتفق مع النتائج السابقة أن الشمبانزي لديها مستويات أعلى من الأوكسيتوسين – وهي هرمون تشارك في إقامة الروابط الاجتماعية - في دمائهم عندما تتعاون مع الأعضاء الآخرين من الأنواع الخاصة بهم. ويوضح الباحث أن المزيد من الدراسات حول الشمبانزي وعلى البونوبوس من الممكن أن تؤكد النتائج.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة جديدة تؤكد أن الشامبانزي يُعبِّر عن امتنانه مثل الإنسان دراسة جديدة تؤكد أن الشامبانزي يُعبِّر عن امتنانه مثل الإنسان



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة جديدة تؤكد أن الشامبانزي يُعبِّر عن امتنانه مثل الإنسان دراسة جديدة تؤكد أن الشامبانزي يُعبِّر عن امتنانه مثل الإنسان



ارتدت فستانًا أحمرَ لامعًا واعتمدت مكياجًا بسيطًا

كيت هدسون أنيقة خلال حفلة توزيع جوائز "دايلي فرونت رو"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى

GMT 12:42 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها
 العرب اليوم - اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 19:44 2013 الخميس ,02 أيار / مايو

آنجلينا جولي وهي في السادسة عشر من عمرها

GMT 08:52 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

تعرف على طنين الأذن وأسبابه وطرق علاجه

GMT 05:07 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سعد لمجرد يرفض الرد على فيديو الفرنسية لورا بريول

GMT 10:16 2014 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

"تويوتا" تطرح سيارة "ميني فان" عائلية للسوق اليابانية

GMT 04:49 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

أمينة خان أول محجبة تشارك في إعلان مستحضرات "لوريال" للشعر

GMT 15:35 2017 الإثنين ,10 إبريل / نيسان

الإصابة تنهي موسم لاعب الشباب عبد الوهاب جعفر

GMT 10:00 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع كبير في أعداد الأرانب أثناء نزول الأمطار

GMT 03:08 2015 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

"جيب رانجلر" أسطورة القوة ومثالي للرحلات والتضاريس الصعبة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab