اختبار جديد للحمض النووي يكشف عن وجود خلد الماء في أديلايد
آخر تحديث GMT04:05:45
 العرب اليوم -

أثارت مشاهدة الحيوان من جديد جدلًا كبيرًا بين الأستراليين

اختبار جديد للحمض النووي يكشف عن وجود خلد الماء في أديلايد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اختبار جديد للحمض النووي يكشف عن وجود خلد الماء في أديلايد

الكشف عن وجود خلد الماء في أديلايد
 لندن ـ كاتيا حداد

تحول العلماء إلى طريقة جديدة في تجارب الحمض النووي، لتحديد ما إذا كان حيوان خلد الماء ينظر إليه على أنه انقرض في البرية في جنوب أستراليا، على مدى الـ 100 عام الماضية، وذلك بعد أن أفادت تقارير بمشاهده هذا الحيوان في مايو / أيار.

 وأثارت المشاهد غير الموثقة المسجلة في سفوح أديلايد، موجة من الإثارة بين السكان المحليين، الذين كانوا يكرهون عودة هذا الحيوان إلى البرية. والآن يحاول العلماء وعلم البيئة تحديد صحة الرؤية من خلال اختبار المياه في متنزه ستيرت غورج الترفيهي، حيث شاهد السكان المحليون ذلك النوع من الثدييات.

وثبت جيسون فان وينن، عالم البيئة الحكومي، أربع كاميرات توقف الحركة في المنطقة، ولكنه فشل في تسجيل أي مشاهد لخلد الماء. واستخدم علماء من المركز الأسترالي لنوعية المياه معدات الحمض النووي المتطورة، لتحديد ما إذا كانت تلك الثدييات في الماء. وجمع العلماء 22 عينة مياه من المنطقة التي شوهدت فيها الثدييات آخر مرة.

 ويخضع هذا النوع من العينات في مختبر SA Water، والتي يتوقع أن يكشف عنها في غضون عدة أسابيع. وقالت مديرة المختبرات في SA Water وتدعى "كارين سيمبسون" أن التقنية لديها قدرات واسعة للقيام بمجموعة متنوعة من الأشياء، التي تشمل تتبع الحيوانات المهددة بالانقراض في المنطقة.

 وأضافت "نحن لا نسعى بنشاط لهذا، ولكن سيكون من الممكن أيضا أن تأخذ عينات من المسطحات المائية في تسمانيا، لمعرفة ما إذا كان هناك أي فرصة للكشف نمر تسماني". وأضافت عالمة الجزيئ لدى المركز الأسترالي لنوعية المياه "ليزا تيكل" أن مواقع الاختبار تم اختيارها بناء على تقارير الناس، عندما شوهد آخر مرة الحيوانات أو الموائل المحتملة.
 وأشارت "يجب علينا مبدئيا فتح الخلايا، واستخلاص الحمض النووي، والتخلص من جميع الحطام الخلوي، ثم تنقية الحمض النووي الموجود".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اختبار جديد للحمض النووي يكشف عن وجود خلد الماء في أديلايد اختبار جديد للحمض النووي يكشف عن وجود خلد الماء في أديلايد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اختبار جديد للحمض النووي يكشف عن وجود خلد الماء في أديلايد اختبار جديد للحمض النووي يكشف عن وجود خلد الماء في أديلايد



ارتدت سُترة مُبطّنة بيضاء وبنطالًا ضيقًا لامعًا

كيم كارداشيان أنيقة أثناء وجودها مع كورتني في كالاباساس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:47 2016 الخميس ,02 حزيران / يونيو

"بيكربونات الصوديوم" علاج لأمراض الكلى

GMT 22:45 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد الردة لتنشيط الدورة الدموية

GMT 10:30 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أوقية الذهب ترتفع 5.1 دولارًا عن آخر تداول في الخرطوم

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:17 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

سالي عبد السلام تعرب عن سعادتها بلقب أشيك مذيعة

GMT 03:38 2015 الأحد ,26 تموز / يوليو

9 حقائق لا تعرفها عن حياة أحمد الشقيري

GMT 07:40 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

حاتم بن عرفة يحرز 7 أهداف في الدوري الفرنسي هذا الموسم

GMT 11:52 2014 الخميس ,18 أيلول / سبتمبر

محتجون يقطعون الطريق الوطني رقم 67 في تيبازة

GMT 04:01 2015 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

مي الجداوي تؤكد أهمية الضوء في تجميل المساحات

GMT 12:57 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

مطعم برتغالي في أبوظبي يقدم أفضل المأكولات البحرية

GMT 16:28 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الحجز على أموال رجل الأعمال السوري عماد غريواتي وعائلته

GMT 18:09 2016 الجمعة ,07 تشرين الأول / أكتوبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 04:59 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تطور تصميم المنازل العائمة مع نظام عازل عن الخارج في لندن
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab