تقرير يؤكّد زيادة عدد وحدات التكييف الهوائي على 56 بليون وحدة في 2050
آخر تحديث GMT14:51:39
 العرب اليوم -

كشف أنها تعمل على ارتفاع حرارة الغلاف الجوي للأرض

تقرير يؤكّد زيادة عدد وحدات التكييف الهوائي على 5,6 بليون وحدة في 2050

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تقرير يؤكّد زيادة عدد وحدات التكييف الهوائي على 5,6 بليون وحدة في 2050

المكيفات الهوائية
لندن ـ العرب اليوم

نشرت الوكالة الدولية للطاقة (IEA)، تقريرًا تحذر فيه من الرقم "المرعب" الذي قد يصل إليه عدد المكيفات الهوائية، بحلول العام 2050، في حال عدم معالجة المشكلة عالميًا.

وقالت الوكالة في التقرير، إنه من المتوقع ازدياد عدد وحدات التكييف الهوائي، من 1.6 بليون إلى 5.6 بليون وحدة، بحلول العام 2050. وإن حصل ذلك فعلاً، سيتطلب هذا الرقم "الفلكي" طاقة توليد كهربائية تعادل مجمل ما تستهلكله الصين من كهرباء، في وقتنا الحاضر.

ويكمن الخطر الحقيقي في تزايد انبعاث الغازات السامة، الناتجة عن احتراق الغاز الطبيعي والفحم، والذي ينتج بدوره عن توليد الطاقة الكهربائية اللازمة لعمل "المكيفات". حيث توقعت الوكالة تزايد الانبعاثات بنسبة الضعف، من 1.25 بليون طن في 2016، إلى 2.28 بليون طن في منتصف القرن الجاري. والمفارقة تكمن في أن هذا الازدياد الخطير، سيرفع أكثر من حرارة الغلاف الجوي للأرض، ما سيزيد الطلب العالمي على مكيفات الهواء.

ويكفي الهواء الساخن الذي تولده أجهزة التكييف، لرفع حرارة الأحياء المجاورة والمنبعث فيها، ما يؤدي إلى رفع حرارة المدن ليلًا، بما يعادل درجة مئوية واحدة. وبالتالي، فإن شراء جيرانك للمكيفات، يرفع من حرارة الحي، ما سيدفعك لتحذو حذوهم أيضًا.

وتتعجب الوكالة من حقيقة أن 90 في المئة من البيوت الأميركية مزودة بوحدات تكييف، بينما في البقاع الحارة من العالم، 8 في المئة من الناس فقط، يعتمدون على التكييف، وذلك في بلدان الشرق الأوسط ولأفريقيا وآسيا وأميركا اللاتينية ,باستثناء الصين واليابان، اللتين تشاركان الولايات المتحدة في استشراء الظاهرة الضارة.

وتتوقع الوكالة ازديادًا ملحوظًا في المكيفات، في كل من الهند والصين وإندونيسيا، حيث يستخدم العديد من الناس هذه التقنية من باب الرفاهية، وليس من باب الحاجة إليها.

و تشير الوكالة الدولية للطاقة، في نهاية التقرير، إلى أن مكافحة الانتشار العشوائي والخطير للمكيفات الهوائية، يجب أن يكون في مقدمة الإجراءات الدولية المقاومة للتغيير المناخي. 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقرير يؤكّد زيادة عدد وحدات التكييف الهوائي على 56 بليون وحدة في 2050 تقرير يؤكّد زيادة عدد وحدات التكييف الهوائي على 56 بليون وحدة في 2050



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقرير يؤكّد زيادة عدد وحدات التكييف الهوائي على 56 بليون وحدة في 2050 تقرير يؤكّد زيادة عدد وحدات التكييف الهوائي على 56 بليون وحدة في 2050



ارتدت سُترة باللون الأسود وحقيبة صغيرة لامعة

كيت موس أنيقة أثناء وجودها في كوريا الجنوبية

سيول ـ منى المصري

GMT 20:24 2019 الأربعاء ,06 آذار/ مارس

التوتر وأمراض العصر في قناة القنال الخميس

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 17:47 2016 الأربعاء ,23 آذار/ مارس

فوائد فول المونج الصيني

GMT 04:18 2016 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

سيرينا ويليامز تظهر سعادتها برشاقتها بعد التهكم على جسدها

GMT 16:47 2014 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

ذئب أسود يظهر في تركيا للمرة الأولى

GMT 02:32 2018 الأحد ,18 شباط / فبراير

ياسمين سمير فخورة بدور "رنا" في "البيت الكبير"

GMT 05:10 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

روان بسيوني تؤكد أن الجاكيت يعطي المرأة الثقة بالنفس

GMT 07:19 2013 الخميس ,14 شباط / فبراير

سرعة وإيقاع ضربات قلب الحبيبين تتطابق

GMT 03:29 2018 الأحد ,08 إبريل / نيسان

الزرافات تواجه الانقراض في صمت في أفريقيا

GMT 21:11 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

حمام " ريغة " منتجع صحي للباحثين عن الراحة النفسية
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab