فليكس انجل يؤكد أن حرير العنكبوت الهندي يصلح كمادة هيكلية لأنسجة القلب
آخر تحديث GMT18:17:59
 العرب اليوم -

أعلن أنه أكثر متانة وتحملا من النايلون وكيفلار وجميع المواد الليفية الأخرى

فليكس انجل يؤكد أن حرير العنكبوت الهندي يصلح كمادة هيكلية لأنسجة القلب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فليكس انجل يؤكد أن حرير العنكبوت الهندي يصلح كمادة هيكلية لأنسجة القلب

العنكبوت الهندي
لندن ــ العرب اليوم

استطاع البروفسور توماس شايبل بالتعاون مع مستشفى ايرلانجن الجامعي، التدليل على صلاحية حرير العنكبوت لاستعادة نسيج القلب لدى مرضى أصيبوا بنوبة قلبية، وبالتحديد فإن الحديث يدور عن البروتينات التي تعطي هذا الحرير بنيته ومتانته.

واستطاع البروفسور فليكس انجل من جامعة ايرلانجن البرهنة على أن حرير العنكبوت الهندي، يصلح بشكل جيد كمادة هيكلية لأنسجة القلب. ولكن لم يكن من الممكن حتى الآن استخلاص البروتين بكمية كبيرة وبجودة مستديمة. غير أن العلماء نجحوا في ذلك، واستطعنا إنتاج بروتين من حرير عنكبوت الحديقة بكميات كبيرة وبجودة مستديمة عالية.

وأشار الأستاذ فولفرام هوبيرتوس تسيمرمان من المركز الألماني لأبحاث القلب والأوعية الدموية بجامعة طب جوتينجن، إلى أن هناك أبحاثا دؤوبة فيما يعرف بمجال هندسة الأنسجة أي تركيب الأنسجة وتنميتها. وأوضح البروفسور الألماني أن الأبحاث الحالية تشمل الكثير من المواد، مضيفا أن النتائج التي تم توصل إليها حتى الآن بالتعاون بين باحثين من ايرلانجن وبايروت بوادر مبكرة جدا. وقال تسيمرمان إن الجديد في هذه الأبحاث هو صناعة الحرير خارج جسم العنكبوت، وإنه من الصحيح الاستمرار في اختبار حرير العنكبوت في هذا السياق، ولكن من غير المعروف تماما كيف سيستمر التطور في هذا الجانب.

وحرير العنكبوت أكثر متانة وتحملا من النايلون وألياف كيفلار، وجميع المواد الليفية الأخرى المعروفة. وبدأت فكرة استخدام هذا الحرير كمادة فعالة بالفعل منذ الثمانينات. غير أن شركات شهيرة في الصناعات الكيميائية فشلت في إنتاج حرير العنكبوت بشكل واسع، وقال الجميع آنذاك إنه لا يمكن تطبيق ذلك، حسبما يتذكر شايبِل، مضيفا أن تربية العناكب بأعداد كبيرة وحلبها أمر غير مجد اقتصاديا بالإضافة إلى أن جودة حرير العناكب تقل عندما تكون هذه العناكب أسيرة.

وأوضح شايبل أن الذي يعطي حرير العناكب صفاته الجيدة هو أصغر لبناته، البروتينات، لذلك فيكفي إنتاج هذه البروتينات بكمية كبيرة. ولكن ليس كل ما يسمى بروتينا هو البروتين المعني. كما أن هناك مشكلة خطيرة فيما يتعلق ببروتينات حرير العنكبوت، حيث إن هذه البروتينات مبنية بشكل يجعلها تحتاج إلى دفعة بسيطة فقط من الخارج لتتكاثف وتصبح ذات بُنى بالغة المتانة، وهذا أمر جوهري بالنسبة لعملية الغزل في الطبيعة، فهذه البُنى المتينة تمثل مشكلة عند لفه أو تنظيفه.

وأسس شايبل عام 2008 بالتعاون مع اثنين من مساعديه السابقين شركة AMSilk، واستغرق الأمر ثلاث سنوات إلى أن نجحت الشركة في إنتاج بروتين من حرير دراج لاين الخاص بعنكبوت الحديقة في حاوية تخمر بسعة 120 ألف لتر. واضطر الباحثون في سبيل ذلك إلى تعديل بروتين العنكبوت قليلا عبر ما يعرف بـ"هندسة البروتينات"، وتطوير عملية تنظيف وغزل خاصة. وبهذه الطريقة نشأت شبكة بيضاء لا تختلف تقريبا من الخارج عن المواد الليفية الأخرى. وغير أن الفارق الكبير بين هذه البروتينات والبوليمرات الصناعية يتمثل في أن المادة الحيوية الفعالة قابلة لإعادة التدوير، فالعنكبوت يلتهم شبكاته في الطبيعة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فليكس انجل يؤكد أن حرير العنكبوت الهندي يصلح كمادة هيكلية لأنسجة القلب فليكس انجل يؤكد أن حرير العنكبوت الهندي يصلح كمادة هيكلية لأنسجة القلب



تبقى مواقع التواصل الاجتماعي متنفسًا لهنّ للتواصل مع متابعينهنّ

"كورونا" يقلب موازين الموضة ويفرض "لوكًا" موحدًا على النجمات

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 14:55 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

وفاة 4 نجوم في 24 ساعة بسبب فيروس كورونا

GMT 14:44 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

الصين تفضح ترامب وتقلب موازين لعبة كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 05:28 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

10 نصائح مهمة للحصول على ديكورات غرف نوم صحية تعرّف عليها

GMT 23:24 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الألم أسفل البطن أشهر علامات التبويض
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab