حيوان الوشق الجوراسي لديه شهية على الثعالب ولا يهدد الانسان أو الماشية
آخر تحديث GMT19:21:05
 العرب اليوم -

لم يتم العثور على أي هجمات له على البشر في أي مكان خلال التاريخ المسجَّل

حيوان "الوشق" الجوراسي لديه شهية على الثعالب ولا يهدد الانسان أو الماشية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حيوان "الوشق" الجوراسي لديه شهية على الثعالب ولا يهدد الانسان أو الماشية

حيوان "الوشق" الجوراسي
لندن ـ سليم كرم

مرَّ أكثر من ألف عام منذ ان كان حيوان "الوشق" يجوب بريطانيا، والآن فإن صندوق ائتمان المملكة المتحدة للوشق – وهو عبارة عن شركة المصالح المجتمعية التي شكلت في عام 2014 من قبل علماء الحفظ على البيئة وعلماء اخرين - يريدون إعادة إدخالهم في "غابة كيلدر" في "نورثمبرلاند". وتلقت خطط الثقة معارضة من "جمعية الماشية الوطنية"، التي تقول: "عملية التشاور التي اعتمدها صندوق ائتمان المملكة المتحدة للوشق تبدو معيبة ومضللة".

واشار ستيف بايبر من الصندوق انه لا يعتقد أن الوشق سوف يهدد الأغنام: "لا يهم أن الأغنام أبطأ من الغزلان أو" وجبة سهلة "، فلم يوجد مثال في العالم الحقيقي، يظهر اي اهتمام للوشق في قتل الأغنام ". قد يكون هناك المزيد من الأخبار الجيدة للمزارعين كما يقول بايبر. واضاف أن "الوشق لديها شهية للثعالب، والتي يعتقد بايبربان تلك الصفة سوف تعمل على تقليل الثعلب مما يمنح الأغنام فرصة في الحياة وعدم الافتراس. ويقول إنه ليس لدينا ما يدعو للقلق، إذ "لم يتم العثور على أي هجمات على البشر عن طريق الوشق الأوراسي البري في أي مكان في التاريخ المسجل".

اتحاد المزارعين الوطني ليس مقتنعا: "في الوقت الذي ظهر الوشق في هذا البلد، فإن الموئل من حولنا قد تغيرت بشكل كبير، زاد عدد سكاننا بشكل كبير، وعلى رأس هذا، نحن لا نعرف كيف سيكون الوشق في البيئة الحالية ". ولكن في المقام الأول، كان لإعادة الإحياء نتائج إيجابية في الغالب. هنا انواع أخرى كانت لها تجارب تجريبية مماثلة.

الحدأة الحمراء
أعيد إدخال "الحدأة الحمراء" في انجلترا واسكتلندا من عام 1986. كانت هناك تقارير تفيد بأنهم أخذوا الطعام من أفواه كيسترس وحظائر البوم . ولكن دي دودي، وهو عامل ميداني في شركة "وولش كايت تروست"، أخبر الغارديان في عام 2009 أن الحدأة الحمراء " ربما تأخذ حمامة من السقف، ولكن أعدادها المتزايدة لا تشكل تهديدا للطيور الأخرى".

القنادس
أعيدت القنادس من قبل صندوق الحياة البرية الاسكتلندي إلى غابات "نابديل" في قلب أرجيل في عام 2009 وسط مخاوف من أنها يمكن أن تسبب الفيضانات وتعطيل هجرة الأسماك بسبب بناء القنادس السدود. وقال سيمون جونز، مدير مشروع محاكمة بيفر الاسكتلندية، انه كان "نجاحا بارزا".

الفراشة الزرقاء الكبيرة
عاشت آخر مستعمرة الفراشة الزرقاء الكبيرة على دارتمور في ديفون حتى أعلن انقراضها في عام 1979. ومنذ أن أعيدت في عام 1984، فأن تعدادها أكثر من 10000 يعيشون على الاحتياطيات في غلوسسترشاير وسومرست. وقال روجر مورتلوك، الرئيس التنفيذي لصندوق الحياة البرية المحلي، للجارديان في عام 2016 أن هذا "أخبار رائعة لهذه الفراشة المهددة بالانقراض عالميا والتي تجعل دورة حياة غير عادية من الحفاظ عليها صعبة للغاية".

الحباري الكبيرة
أصبحت الحباري الكبيرة منقرضة على الصعيد الوطني عندما أطلق النار على آخر طائر في عام 1832. عاد هذا المخلوق إلى المملكة المتحدة في عام 2004 عندما بدأت مجموعة "بوستارد" العظمى إعادة المحاكمة لمدة 10 سنوات إلى سهل سالزبوري. ويقول الخبراء إن تعدادها سيصبح مستدامًا في وقت قريب.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حيوان الوشق الجوراسي لديه شهية على الثعالب ولا يهدد الانسان أو الماشية حيوان الوشق الجوراسي لديه شهية على الثعالب ولا يهدد الانسان أو الماشية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حيوان الوشق الجوراسي لديه شهية على الثعالب ولا يهدد الانسان أو الماشية حيوان الوشق الجوراسي لديه شهية على الثعالب ولا يهدد الانسان أو الماشية



تميز بفتحتين إحداهما عند الصدر

مُصمم لبناني يُبهر العالم بفستان زوجة ميسي

بوينس آيرس - العرب اليوم

GMT 15:59 2019 الأحد ,23 حزيران / يونيو

فساتين زفاف مُزيَّنة بالورود موضة عام 2020
 العرب اليوم - فساتين زفاف مُزيَّنة بالورود موضة عام 2020

GMT 15:31 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

ميزات هامة ومفيدة تظهر في تطبيق "سكايب"

GMT 21:05 2019 الخميس ,03 كانون الثاني / يناير

كايلي جينر تثير إعجاب متابعيها بإطلالة جذابة

GMT 01:06 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

وثيقة جديدة تكشف عن سر علاج مرض السرطان الخطير

GMT 04:12 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح ديكور لاختيار ورق الجدران للمساحات الصغيرة

GMT 14:38 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

توقف المخابز في تركيا عن العمل بسبب ارتفاع اسعار الدقيق

GMT 07:38 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة محمد صلاح تتعرض للسخرية بسبب عاداتها في المنزل

GMT 00:39 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

رانيا يوسف تطلق تصميماتها الجديدة "قصاقيص"

GMT 05:12 2015 الإثنين ,26 كانون الثاني / يناير

ولي عهد اليابان يصل الرياض لتقديم واجب العزاء

GMT 02:49 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

أساليب مُبتكرة لدمج المرايا في ديكور منزلك بطريقة مثالية

GMT 19:28 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات" جبسية" رائعة بتصاميم الورود تزيّن منزلك

GMT 06:49 2018 الإثنين ,12 شباط / فبراير

سعر الريال السعودي مقابل ليرة سورية الاثنين

GMT 05:04 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

علماء يُبيّنون سبب غزارة الدم أثناء العادة الشهرية

GMT 13:03 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

مستشفى الملك فهد في جدة يحتفل باليوم العالمي للسكري

GMT 02:49 2015 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أسماء المصابين إثر تفجير مسجد المشهد في نجران
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab