العناكب القافزة يمكنها سماعك وأنت تتحرك عبر الغرفة
آخر تحديث GMT15:31:07
 العرب اليوم -

تستجيب لأصوات على بعد مسافة أكثر من 3 أمتار

العناكب القافزة يمكنها سماعك وأنت تتحرك عبر الغرفة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العناكب القافزة يمكنها سماعك وأنت تتحرك عبر الغرفة

العناكب القافزة يمكنها سماعك
واشنطن - رولا عيسى

كشف الباحثون في عالم العناكب بأن لديها "شعور سبيدي" مثل بطل الكتاب الهزلي "سبايدر مان"، مشيرين الى العناكب القافزة التي سميت كذلك لأنها تقفز أثناء الصيد، تتميز بأفضل نظام رؤية بين المفصليات والذي تستخدمه في الصيد وإيجاد شريكها في الحياة.

وأوضح بول شامبل الذي أجرى الدراسة في جامعة "كورنيل" وانتقل في ما بعد إلى جامعة "هارفارد" أن الاعتقاد الذي كلن سائدًا هو أن العالم الحسي للعنكبوت القافز القصير يتمتع بالبصر واللمس فقط، لكنَّ المفاجأة كانت أننا وجدنا أنه يمتلك حاسة سمع قوية، ويمكنه سماع الأصوات على مسافات أبعد بكثير مما كان يُعتقد، على الرغم من أنه يفتقر إلى طبلة الأذن النموذجية لدى معظم الحيوانات التي تسمع على مسافات طويلة".

العناكب القافزة يمكنها سماعك وأنت تتحرك عبر الغرفة

وقام شامبل وزملاؤه بوضع طريقة جديدة لإجراء التسجيلات العصبية من أدمغة العنكبوت القافز واستخدمت للتعرف على كيفية معالجة العناكب للمعلومات البصرية. وباستخدام مكبرات صوت بدأ الباحثون يسجلون الأصوات من منطقة أعمق في دماغ العنكبوت عن تلك التي كانوا يركزون عليها، وبعد ابتعادهم عن العنكبوت في المختبر أدركوا أنه ما زال بإمكانه سماع أصوات الخلايا العصبية للعنكبوت عندما صفقوا لتحفيز المخلوق الصغير. ووجد الباحثون أثناء وقوفهم خارج غرفة التسجيل على بُعد 3-5 أمتار أن الخلايا العصبية للعنكبوت استمرت في الاستجابة للتصفيق.

وأظهرت أبحاث أخرى أن السمع لدى العناكب القافزة أكثر حساسية للترددات التي تمكنها من سماع صوت أجنحة أعدائهم من الدبابير. وتستجيب العناكب لمثل هذا التهديد عن طريق التجمد، وحصل الدكتور شامبل وزملاؤه على التسجيلات الأولى من الوحدات العصبية المستجيبة لدى العنكبوت القافز. وأظهرا لباحثون أن أدمغة العناكب تستجيب لأصوات على بعد مسافة أكثر من 3 أمتار، ووجدت الدراسة أن التحفيز الميكانيكي المباشر من خلال الشعر على الأرجل الأمامية للعناكب كان كافيا لتوليد استجابة في الخلايا العصبية الحساسة سمعيا.

وأضاف شامبل: لقد "وجدنا أنه عند هز شعرة حسية منفردة أنها نفس الشعرة التي تستجيب للأصوات التي تنشأ على مقربة من الحيوان، ما يشير إلى أن هذه الشعيرات توضح كيف تسجل العناكب الأصوات البعيدة".

وأوضح شامبل وجيل ميندا من كورنيل أن هذه النتائج ستغير وجهة نظر العلماء في كيفية معيشة العناكب. وقالت الدكتورة ميندا: " في الأفلام كان لدى "سبايدر مان" هذه الحاسة الغريبة التي تساعده على الشعور بالخطر، وتبين أنه في الحياة الحقيقة للعناكب أنه يمكنها السمع أيضا". ويقوم الباحثون حاليا بالتسجيل من أدمغة عناكب الصيد وعناكب الذئب ضمن مجموعة أخرى متنوعة من اللافقاريات لاختيار الحاسة السمعية لديها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العناكب القافزة يمكنها سماعك وأنت تتحرك عبر الغرفة العناكب القافزة يمكنها سماعك وأنت تتحرك عبر الغرفة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العناكب القافزة يمكنها سماعك وأنت تتحرك عبر الغرفة العناكب القافزة يمكنها سماعك وأنت تتحرك عبر الغرفة



ارتدت فستانًا بطبعة جلد الحيوان وأقراط أذن كبيرة

جاني سيمور تُظهر تميُّزها خلال احتفال سنوي في فيغاس

فيغاس - مارينا منصف
 العرب اليوم - صحافي أميركي يفضح سياسة دونالد ترامب الخارجة

GMT 05:47 2019 الأحد ,17 آذار/ مارس

رحلة مشوقة لاستكشاف "مدينة السكر" في كوبا
 العرب اليوم - رحلة مشوقة لاستكشاف "مدينة السكر" في كوبا

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 05:37 2014 الأربعاء ,04 حزيران / يونيو

وزير الزراعة السوداني يفتتح مهرجان المانجو السنوي

GMT 08:08 2014 الأربعاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

"إعمار الشرق الأوسط" تطلق ثالث مبنى في باب جدة

GMT 05:53 2015 السبت ,10 كانون الثاني / يناير

مرور ينبع يرصد 1300 مخالفة وحجز 71 مركبة

GMT 01:36 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

خواتم ذهب "لازوردي" من موضة 2018 تناسب كل الأذواق

GMT 09:30 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

أفكار مميزة لتصميم ركن للقهوة في المنزل

GMT 00:48 2016 الجمعة ,14 تشرين الأول / أكتوبر

جوليان نيكول "ربّت بعض الجلد السميك" لتكون مع "طوني"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab