سلطنة عُمان تُعلن حالة الاستنفار لمواجهة  تأثيرات العاصفة مكونو
آخر تحديث GMT18:37:50
 العرب اليوم -

الإعصار من الدرجة الأولى سيضرب مناطق محافظة المهرة وظفار

سلطنة عُمان تُعلن حالة الاستنفار لمواجهة تأثيرات العاصفة "مكونو"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سلطنة عُمان تُعلن حالة الاستنفار لمواجهة  تأثيرات العاصفة "مكونو"

رجال يقفون وسط مياه الفياضانات في حديبو عاصمة محافظة سقطرى المنكوبة
صنعاء ـ عبد الغني يحيى

 نتيجة للأضرار الكبيرة الناتجة أعلنت سلطنة عُمان, حالة الاستنفار، وبدأت على الفور تفعيل خطط الطوارئ لمواجهة التأثيرات المحتملة للعاصفة المدارية "مكونو" التي تهدّد بضرب السواحل العمانية بدءً من الجمعة، لتبلغ ذروتها السبت.

ويتوقع أن يضرب الإعصار مباشرة محافظة ظفار في جنوب السلطنة التي تبعد نحو ألف كيلومتر عن العاصمة مسقط وأجزاء من محافظة الوسطى المتاخمة لها. وتتوقع الأرصاد الجوية العمانية أن يعبر الإعصار مدينة صلالة بين الساعة الرابعة من عصر الجمعة إلى الساعة العاشرة ليلًا، وستكون تلك الساعات ذروة تأثير الإعصار على المحافظة.

و أعلنت الحكومة اليمنية أرخبيل جزيرة سقطرى "محافظةً منكوبةً"، نتيجة للأضرار الكبيرة الناتجة عن الإعصار الاستوائي الذي تسبب حتى الخميس, في غرق سفينتين وفقدان 17 شخصًا بعدما أدّى إلى فيضانات حاصرت منازل السكان المحليين وغمرت قرى وأحياء في الجزيرة الواقعة في بحر العرب، ما اضطر السّلطات إلى طلب الإغاثة من المجتمع الدولي وإجلاء المتضررين إلى مراكز حكومية.

و أعلنت هيئة الأرصاد وحماية البيئة السعودية، أن "تتأثر أجزاء من المملكة العربية السعودية بالعاصفة المدارية بعد مرورها ببعض المناطق في سلطنة عمان والجمهورية اليمنية، وذلك اعتبارًا من يوم السبت إلى الثلاثاء المقبلين".

ويتوقع "المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر" في سلطنة عمان، تقدم الإعصار نحو سواحل محافظة ظفار ضمن المجال الجوي العماني "القطاع الجوي الجنوبي" وتأثيره المباشر على محافظة ظفار .

وتشير توقعات الأرصاد إلى أنّ الإعصار، وهو من الدرجة الأولى، سيضرب غالبية مناطق محافظة المهرة وظفار العمانية، ومن المحتمل أن تصل تأثيراته إلى مديريات الصحراء في حضرموت شرق اليمن.

وتوقعت هيئة الأرصاد السعودية أن يتحوّل إعصار "مكونو" إلى الدرجة الثانية بعد تحوله إلى الدرجة الأولى، ويتحرك باتجاه شمال وشمال غرب، حيث يبعد مركز الإعصار عن مدينة صلالة العمانية نحو 470 كم، وتقدر سرعة الرياح حول مركز الإعصار ما بين (126 إلى 144 كم/ ساعة) ويتراوح الموج في بحر العرب ما بين (5 إلى 8 أمتار هائج وبسرعة تقدر بـ12 كم/ ساعة).

وغمرت مياه الأمطار والسيول التي تساقطت على جزيرة سقطرى اليمنية الشّوارع، متسببةً في سيول غزيرة، ما اضطر السكان إلى الخروج منها ومحاولة التوجه سيرًا نحو مناطق أخرى أقل تضررًا.
 وقال فهد كفاين وزير الثروة السمكية في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إنّ أكثر من 200 أسرة أُجْلوا حتى الآن من المناطق المعرضة للإعصار في سقطرى إلى مناطق آمنة. وأفاد بأنّ الاتصال انقطع مع المناطق الواقعة في الجهتين الجنوبية والشرقية من الجزيرة، موضحًا أنّ هذه المناطق تقع في قلب العاصفة.

وتابع كافين أنّ محافظ سقطرى وجّه رسالة استغاثة إلى قيادة "تحالف دعم الشرعية" بقيادة السعودية للتدخل "لإنقاذ الجزيرة وسكانها، وذلك نتيجة ضعف إمكانات السلطة المحلية وعدم قدرتها على مواجهة النتائج المحتملة للإعصار".

ونقلت "سبأ" عن المتحدث باسم الحكومة راجح بادي، قوله: إنّ "أرخبيل سقطرى محافظة منكوبة بما لحق بها من أضرار بشرية ومادية وعلى كل المستويات، وتحتاج إلى مساعدات عاجلة... لإسعاف المواطنين المحاصرين في قراهم أو المواطنين الذين يسكنون أعالي الجبال". كما دعا وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة، المنظمات الأممية الإغاثية والإنسانية إلى "إرسال فرق طبية بسرعة" إلى الجزيرة ومناطق أخرى في جنوب اليمن يقترب منها الإعصار.

وتوقعت الهيئة أن تتأثر الأجزاء الجنوبية للمنطقة الشرقية (محافظة الخرخير)، ومنطقة نجران (شرورة) والشريط الحدودي مع سلطنة عمان وصحراء الربع الخالي، بالأمطار الغزيرة التي تؤدي إلى جريان السيول والرياح النشطة التي قد تصل سرعتها إلى أكثر من 80 كم/س، مثيرةً للأتربة والغبار وتؤدي إلى انعدام في الرؤية الأفقية.

وأضافت في بيان "لا يُستبعد أن تتأثر الأجزاء الجنوبية من منطقتي الرياض (الأفلاج، ووادي الدواسر، وليلى)، والشرقية (العبيلة ومحافظة نجران) بالأمطار الرعدية المتوسطة والرياح النشطة المثيرة للأتربة والغبار وذلك بسبب اقتراب العاصفة اعتباراً من مساء يوم الأحد".

وفي سلطنة عمان، أعلنت السلطات أنّها مستعدة لوصول العاصفة إلى الأرض، محذرة من أنّها قد تتسبب في فيضانات وأضرار بالمنازل. وأعلن المركز الوطني للإنذار المبكر في السلطنة استمرار تحرك الإعصار المداري "مكونو" الذي يبعد مركزه نحو 400 كيلومتر عن مدينة صلالة.

وقررت الهيئة العامة للطيران المدني العمانية إغلاق مطار صلالة أمام حركة الطيران، اليوم، بدءاً من الساعة الثانية عشرة عند منتصف الليل ولمدة 24 ساعة قابلة للتمديد وفقًا لتطورات الأجواء، وذلك حرصًا على سلامة الملاحة الجوية خلال تأثر محافظة ظفار بالإعصار.

وأوضحت أنّها تتعامل مع خطوط الملاحة الجوية الدولية في المجال الجوي العماني المتأثرة بحركة الإعصار بتحويل مساراتها إلى مسارات بديلة وفقًا لتطورات الحالة.

ويتوقع خبراء الأرصاد أن تصل العاصفة إلى الساحل صباح السبت المقبل، حيث تصل سرعة الرياح إلى 180 كيلومترًا في الساعة.

وبدأت منذ  الأربعاء,عملية إخلاء المواطنين والمقيمين من جزر "الحلانيات" إلى مناطق آمنة، حيث نفّذ سلاح الجو السلطاني العماني عدة طلعات بالطائرات التابعة للسلاح، تفادياً للعاصفة. كما عقدت المنظومة الوطنية لإدارة الحالات الطارئة العمانية، أمس، اجتماعاً بالمركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة بحضور منسقي القطاعات وممثلي الجهات الرئيسية والمساندة.

وعقدت اللجنة الوطنية للدفاع المدني العمانية اجتماعًأ استثنائيًا، الخميس، لمراجعة "جهود الاستعداد والجاهزية التي تقوم بها الجهات الرئيسية والمساندة المشاركة في التعامل مع الحالة المدارية المتوقع أن تتعرض لها السلطنة".

وأكد العقيد مبارك بن سالم العريمي مدير عام العمليات والتدريب بالهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف، أن الهيئة قد وضعت إداراتها ومراكزها على مستوى المحافظات على أهبة الاستعداد، وحشدت كل الإمكانات المتاحة لديها من أجل الاستجابة والتعامل مع الحالات الطارئة خلال الحالة الجوية القادمة.

وأوضح العريمي أنّ التوقعات تشير حسب المصادر الرسمية إلى تأثر محافظتي ظفار والوسطى، وقد عُزّزت المحافظتان بالقوة البشرية ومركبات الدفع الرباعي المخصصة لأعمال البحث والإنقاذ وكذلك مجموعة من القوارب والدراجات المائية والمعدات والتجهيزات الأخرى. وتمّ إخلاء مستشفى السلطان قابوس في صلالة عاصمة ظفار، من المرضى، ونقلهم إلى مستشفيات أخرى. ويُتوقع أن يضرب الإعصار بشدة صلالة في الساعات المقبلة. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سلطنة عُمان تُعلن حالة الاستنفار لمواجهة  تأثيرات العاصفة مكونو سلطنة عُمان تُعلن حالة الاستنفار لمواجهة  تأثيرات العاصفة مكونو



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سلطنة عُمان تُعلن حالة الاستنفار لمواجهة  تأثيرات العاصفة مكونو سلطنة عُمان تُعلن حالة الاستنفار لمواجهة  تأثيرات العاصفة مكونو



ارتدت سُترة مُبطّنة بيضاء وبنطالًا ضيقًا لامعًا

كيم كارداشيان أنيقة أثناء وجودها مع كورتني في كالاباساس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:47 2016 الخميس ,02 حزيران / يونيو

"بيكربونات الصوديوم" علاج لأمراض الكلى

GMT 22:45 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد الردة لتنشيط الدورة الدموية

GMT 10:30 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أوقية الذهب ترتفع 5.1 دولارًا عن آخر تداول في الخرطوم

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:17 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

سالي عبد السلام تعرب عن سعادتها بلقب أشيك مذيعة

GMT 03:38 2015 الأحد ,26 تموز / يوليو

9 حقائق لا تعرفها عن حياة أحمد الشقيري

GMT 07:40 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

حاتم بن عرفة يحرز 7 أهداف في الدوري الفرنسي هذا الموسم

GMT 11:52 2014 الخميس ,18 أيلول / سبتمبر

محتجون يقطعون الطريق الوطني رقم 67 في تيبازة

GMT 04:01 2015 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

مي الجداوي تؤكد أهمية الضوء في تجميل المساحات

GMT 12:57 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

مطعم برتغالي في أبوظبي يقدم أفضل المأكولات البحرية

GMT 16:28 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الحجز على أموال رجل الأعمال السوري عماد غريواتي وعائلته

GMT 18:09 2016 الجمعة ,07 تشرين الأول / أكتوبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 04:59 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تطور تصميم المنازل العائمة مع نظام عازل عن الخارج في لندن
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab