لبؤة جائعة تفترس ظبي بمساندة كتيبة أسود
آخر تحديث GMT11:52:24
 العرب اليوم -

في لقطة نادرة لطبيعة الحياة البرية

لبؤة جائعة تفترس ظبي بمساندة كتيبة أسود

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لبؤة جائعة تفترس ظبي بمساندة كتيبة أسود

لبؤة جائعة تسعى إلى افتراس ظبي

واشنطن ـ عادل سلامة كانت لحظة نادرة ورائعة عندما حاول ظبي ترهيب لبؤة جائعة كانت تسعى إلى افتراسه. وأصبح الظبي هو العشاء المستهدف من جانب اللبؤة، إذ اتجهت إلى فريستها مزهوةً بقوتها، وبدأت في مهاجمتها في محمية مالامالا في جنوب أفريقيا. وبالفعل أمسكت اللبؤة بمؤخرة الظبي، إلا أنه كان يبدو صعب المراس، وليس صيدًا سهلًا على الإطلاق، إذ حاول عدة مرات طرحها أرضًا.

لبؤة جائعة تفترس ظبي بمساندة كتيبة أسود

وعلى الرغم من نجاح ظبي الكودو، أحد فصائل الظباء، في طرح أنثى الأسد أرضًا والإفلات منها أكثر من مرة، إلا أنه فوجىء بعدد كبير من الأسود الجائعة الغاضبة التي أحاطت به، ليتحول في النهاية إلى وليمة عشاء للأسرة الملكية في الغابة. ولقد التقط هذه الصور، مصور الحياة البرية جراي هيل، والذي يروي كيف شاهد 19 أسدًا يأخذون قسطًا من الراحة على ضفتي بحيرة ساند ريفر في محمية مالامالا الطبيعية في جنوب إفريقيا. بعدها غادرت اثنتان من اللبؤات المشهد لتنزل إلى جرف البحيرة المنحدر بشدة، مما أثار الفزع بين الأبقار الوحشية والظباء التي وجدت على الضفة المقابلة، وبدأت في التخبط بحثًا عن مفر من المصير المحتوم على يد اللبؤات.

لبؤة جائعة تفترس ظبي بمساندة كتيبة أسود

وكان هناك مئات الأمتار بين أنثى الأسد التي انطلقت أولًا نحو القطيع، قد أمهلت هيل بضع دقائق ليجهز عدساته لالتقاط تلك اللحظة النادرة التي لا تتكرر كثيرًا. وبدا الشك هو المسيطر على الموقف بالنسبة لجميع الأطراف. وعندما اقترب الأسود من الظبي، اتجه الحيوان المستهدف إلى المياه في محاولة للهرب. ولكن إحدى اللبؤات تمكنت من القبض على مؤخرة الظبي. وبعد معركة طويلة استمرت لدقائق عدة، هوى الظبي على الأرض منهارًا بعد إظهار قدر كبير من الشجاعة، إلا أنه سقط صريعًا بين يدي عائلة الأسود.

لبؤة جائعة تفترس ظبي بمساندة كتيبة أسود

وبعد أقل من نصف ساعة كان الظبي جاهزًا لإطعام ملوك الغابة بالتزامن مع مرور قطيع من الفيلة التي كانت تسير بشكل طبيعي على الرغم من مشاهدة المنظر الوحشي مكتفيين بمشاهدة الموقف. ومع مرور الفيلة بهدوء، لكن الأسود انتشرت في المكان وأثارت الرعب فيما بينها، ففرت هاربة عبر مياه البحيرة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لبؤة جائعة تفترس ظبي بمساندة كتيبة أسود لبؤة جائعة تفترس ظبي بمساندة كتيبة أسود



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لبؤة جائعة تفترس ظبي بمساندة كتيبة أسود لبؤة جائعة تفترس ظبي بمساندة كتيبة أسود



ارتدت بلوزة عالية العنق وصفّفت شعرها في كعكة أنيقة

سيلين ديون تُعيد تمثيل مَشهد مِن فيلم "تيتانيك" في لاس فيغاس

لاس فيغاس ـ رولا عيسى

GMT 10:07 2019 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

"ساحل تركيا" مقصد الهاربين من حرارة الصيف
 العرب اليوم - "ساحل تركيا" مقصد الهاربين من حرارة الصيف

GMT 08:36 2019 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

مهندس معماري يفاجئ زوجين بشكل منزلهما الجديد
 العرب اليوم - مهندس معماري يفاجئ زوجين بشكل منزلهما الجديد

GMT 07:45 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

"ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"
 العرب اليوم - "ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"

GMT 11:43 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

وجود مياه على سطح المريخ ليس دليلاً على وجود حياة بشرية

GMT 02:34 2012 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

أكبر تنوع على الإطلاق للحياة البرية في الهند

GMT 00:51 2015 الخميس ,15 كانون الثاني / يناير

10 مهندسات يروين قصص البيوت الحجازية في جدة

GMT 07:30 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

الشهراني يؤكد أن مبنى إدارة مرور نجران متهالك

GMT 06:36 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

زوجان يحولان شقتهما الضيقة إلى منزل واسع من أجل حياة أفضل

GMT 01:16 2015 الأربعاء ,21 كانون الثاني / يناير

المياه الجوفية تغرق الجرف الغربي في المدينة المنورة

GMT 08:46 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

أفضل ست رحلات إلى جزر الكاريبي تُحوّل الحُلم إلى حقيقة

GMT 23:54 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

"ماركات عالمية" تطرح أزياء محجبات لموسم ما قبل الربيع
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab