دراسة تكشف البداية الحقيقية لنشأة القطط الأليفة
آخر تحديث GMT04:34:38
 العرب اليوم -

من خلال تحليل الفك السفلي لـ 5 قطط

دراسة تكشف البداية الحقيقية لنشأة القطط الأليفة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة تكشف البداية الحقيقية لنشأة القطط الأليفة

القطط الأليفة
بكين ـ مازن الأسدي

كشف باحثون أجروا دراسة على عظام القطط المستأنسة في الصين، أن القطط الأولى التي عاشت مع البشر قبل خمسة آلاف عام كانت من أقارب القط النمر الآسيوي، ويُعتقد في السابق أنه تم نقل القطط المستأنسة إلى آسيا من مصر والبحر المتوسط خلال هذه الفترة، إلا أن الدراسة أشارت إلى أن ترويض القطط تم مرتين في أجزاء مختلفة من العالم مع نوعين مختلفين من القطط.

 

دراسة تكشف البداية الحقيقية لنشأة القطط الأليفةوتم استخراج عظام القطط المستخدمة في الدراسة من الحفريات الأثرية عام 2001 من موقع المستوطنات الزراعية القديمة في مقاطعة شنشي في شمال الصين، وترجع هذه الحفريات إلى ما يتراوح بين 3000- 3500 عامًا قبل الميلاد، واستخدام العلماء ما يعرف بتحليل المورفومترية الهندسي لتحديد أي الأنواع التي نشأت منها هذه القطط.

وضم فريق البحث خبراء من المركز الوطني الفرنسي للبحوث العلمية (CNRS)، ومتحف التاريخ الطبيعي الفرنسي (MNHN)، وجامعة أبردين والأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية ومعهد مقاطعة شنشي الآثار، وحلَل العلماء الفك السفلي لخمس قطط من مقاطعة شنشى وخنان ويعود تاريخها من 2900-3500 قبل الميلاد، ووجد العلماء أن كل العظام تنتمي إلى القط النمر وحيوان يدعى Prionailurus bengalensis وهو في حجم القط المحلي مع أرجل طويلة ورأس صغيرة ويعيش في البرية في معظم أنحاء آسيا، ويعرف هذا القط البري بوجوده في المناطق ذات الوجود البشري القوي.

دراسة تكشف البداية الحقيقية لنشأة القطط الأليفة

ويعتقد جذب القط النمر إلى المستوطنات الصينية بسبب انتشار القوارض التي تستفيد من مخازن الحبوب، وكشفت الباحثون أن القطط والبشر بدأوا يعيشون جنبا إلى جنب حيث تطورت الزراعة ربما بسبب الاستفادة من القطط في صيد القوارض. وكان علماء الآثار يعتقدون حتى وقت قريب أن استئناس القطط تم في مصر القديمة بين عامي 2310 و1950 قبل الميلاد، إلا أن بقايا القطط التي وجدت في آذار/مارس 2014 تدفع بهذا التاريخ حوالى 2000 عاما، ما أثار تساؤل عما إذا كانت القطط المستأنسة جاءت من مصر أم أن الحيوانات المحلية في الصين اهتمت بالمستوطنات البشرية، وبينت النتائج أن الاستئناس تم بشكل مستقل وأنه لم يكن من قبل الحيوانات المجلوبة من مصر.

يشار إلى أن القط الغربي حلَ محل القط النمر بعد نهاية العصر الحجري الحديث، وربما بسبب افتتاح طريق الحرير، وكانت مقاطعة شنشى وعاصمتها القديمة شيان نقطة انطلاق لطريق الحرير، حيث لعب هذا الطريق دورا هاما في إنشاء الإمبراطورية الرومانية وامبراطورية هان.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف البداية الحقيقية لنشأة القطط الأليفة دراسة تكشف البداية الحقيقية لنشأة القطط الأليفة



GMT 04:52 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

الصين تبدأ استنساخ القطط في عام 2019

GMT 10:33 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

دراسة ألمانية تؤكّد تغير أحجام القطط في أوروبا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف البداية الحقيقية لنشأة القطط الأليفة دراسة تكشف البداية الحقيقية لنشأة القطط الأليفة



ارتدت فستانًا شفافًا باللون الأسود به نقاط بيضاء

بريانكا شوبرا أنيقة خلال جولة ترويجية لها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 23:14 2019 الإثنين ,04 آذار/ مارس

طُرق إخفاء رقم المُتصل عند إجراء المكالمات

GMT 16:04 2014 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

شاب بالغ يختطف ابنة 11 ربيعاً برضاها ويجبر أهلها على تزويجهما

GMT 22:48 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

مدرب الهلال رامون دياز يوضح أسباب تطور أداء الفريق

GMT 01:35 2015 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

واق ذكري "سوبر" لمكافحة فيروس الإيدز في الأسواق

GMT 00:41 2016 الجمعة ,29 كانون الثاني / يناير

ضفائر الذرة تمنح إطلالة أفريقية جريئة في شتاء 2016

GMT 16:18 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

سعر الجنيه السوداني مقابل الجنية المصري الأحد

GMT 03:21 2015 الخميس ,28 أيار / مايو

تنظيم "داعش" ينشر صورًا من داخل سجن "تدمر"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab