دراسة تتوصل إلى أن احتراق الوقود يؤجل معه العصر الجليدي المقبل
آخر تحديث GMT08:34:12
 العرب اليوم -

كوكب الأرض دخل حقبة جيولوجية جديدة تسمى "الأنثروبوسين"

دراسة تتوصل إلى أن احتراق الوقود يؤجل معه العصر الجليدي المقبل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة تتوصل إلى أن احتراق الوقود يؤجل معه العصر الجليدي المقبل

أوراق الخريف علي بحيرة متجمدة في بيتز Peitz الألمانيـة
برلين ـ مارك سعادة

اكتشفت دراسة جديدة، نقطة التحول التي يدخل فيها كوكب الأرض مرحلة التجميد العميق، مشيرة إلى أن إحراق البشرية للوقود الأحفوري يؤدي إلى تأجيل العصر الجليدي المقبل بما لا يقل عن 100,000 عام.

ولفت البحث الجديد إلى أن ظاهرة تغيّر المناخ سوف تؤثر على موعد حلول عصر الجليد المقبل، وبذلك يكون النشاط البشري عبر تغير المناخ والذي سوف يعمل على تأجيل مراحل عالمية مثل العصور الجليدية يعد دليلًا دامغًا على أن كوكب الأرض قد دخل حقبة جيولوجية جديدة يطلق عليها الأنثروبوسين Anthropocene بحسب ما يقول العلماء.
وكشف بحث آخر حديث عن أدلة تفيد وجود علاقة ما بين التلوث الناجم عن البلاستيك والانقراض الجماعي للحياة البرية، وهو ما يعني أن كوكب الأرض قد دخل حقبة الأنثروبوسين Anthropocene وأن العصر الجليدي الكبير لم يحدث إلا قبل الثورة الصناعية ربما بسبب التنمية الزراعية التي عادت معها انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي فوق نقطة اللاعودة.

وقال آندري غانوبولسكي من معهد بوتسدام Potsdam لبحوث التأثيرات المناخية في ألمانيـا والذي قاد البحث بأنه من المذهل قدرة تدخل البشرية في الآلية التي شكلت العالم كما نعرفه. فدورة العصور الجليدية خلقت المناظر الطبيعية التي تظهر اليوم فضلًا عن جزء كبير من الأراضي الخصبة في العالم.

 وتحقق البحث الجديد المنشور في مجلة Nature من ثمانية عصور جليدية على مدار 800,000 سنة ماضية، مستخدمين في ذلك نماذج مناخية معقدة لتحديد العوامل الحاسمة التي بدأت معها مرحلة التجمد الكبير. وكانت النتيجة بسيطة بشكل مفاجئ، حيث مزيج معين من انخفاض في ضوء الشمس على خط عرض 65 درجة شمالاً، مع تكون الصفائح الجليدية على إثر بقاء الثلوج خلال فصل الصيف. فيما كان انخفاض ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي إشارة إلى حلول عصر جليدي جديد.

 وأوضح الباحثون أنه حتى وإن كانت انبعاثات الكربون محدودة الكمية بإرتفاع درجة الحرارة 2مئوية - وفق الإشتراطات العالمية – فإن الغلاف الجوي سوف يحتوي على ما يكفي من غاز ثاني أكسيد الكربون والذي يجنب في المستقبل حدوث عصر جليدي والذي لن يكون قبل 50,000 أو 90,000 عام من الآن.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تتوصل إلى أن احتراق الوقود يؤجل معه العصر الجليدي المقبل دراسة تتوصل إلى أن احتراق الوقود يؤجل معه العصر الجليدي المقبل



بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها

غوميز تقود وصيفات العروس في حفل زفاف ابنة عمتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 16:37 2019 السبت ,20 تموز / يوليو

وفاة إبنة الممثل المصري الراحل حسن عابدين

GMT 01:07 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

بدران يكشف أن "السبانخ" تقلل من الإصابة بأزمات الربو

GMT 18:27 2014 الجمعة ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الجلباب الصوفي صيحة جديدة للمرأة المغربية خلال الشتاء

GMT 23:59 2016 الأحد ,19 حزيران / يونيو

فوائد الكابوريا الصحية

GMT 21:22 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف كائن بحجم الفيل عاش في عصر الديناصورات

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مصر تستضيف البطولة الأفريقية للجمباز الإيقاعي ٢٠٢٠

GMT 07:38 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

أغرب وأبعد وأظرف مكاتب البريد حول العالم

GMT 07:13 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن اختبار دم بسيط لتحديد الإصابة بسرطان الأمعاء

GMT 17:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

بوسي شلبي تثير جدلًا كبيرًا بإطلالاتها في لبنان
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab