الجمعية الوطنية الوطنية لمربي الخيول في المغرب ترعي 150 ألف فرس
آخر تحديث GMT16:26:07
 العرب اليوم -

تبذل جهدًا كبيرًا للحفاظ على سلالات الحصان العربي البربري

الجمعية الوطنية الوطنية لمربي الخيول في المغرب ترعي 150 ألف فرس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الجمعية الوطنية الوطنية لمربي الخيول في المغرب ترعي 150 ألف فرس

الحصان العربي الأصيل

الدار البيضاء - سعيد بونوار تضع الجمعية الوطنية لمربي الخيول البربرية والعربية البربرية من أولى اهتماماتها العناية بالفرس والحصان العربيين والبربريين، وتبذل قصارى الجهود من أجل الحفاظ على نقاء نسل هذا الحصان المعروف بجماله وقوته وتميزه. وتشكل سلالة الحصان العربي البربري القوة الغالبة في القطيع الخيلي الوطني بنسبة 95% تقريباً أي ما يناهز 150.000 رأس، وهي نتيجة تزاوج بين الحصان العربي الأصيل والحصان البربري مما أكسبها مجموعة من السمات والصفات المتميزة للأبوين، من تناسق للشكل والهيكل للحصان العربي وقوة للبنية العضلية والتشكيلية للحصان البربري مع اختلافات وتباينات كثيرة بين الولادات بحسب الصفة الوراثية الغالبة سواء للأب أو الأم، وتعتبر الولادات المتوسطية بين الصنفين من أحسن النماذج العربية البربرية.
قوته، علوه الفاره وسرعته الفائقة في المسافات القصيرة تجعل منه الفرس الأكثر طلباً وانسجاماً مع طقوس الفروسية التقليدية إرضاءً لشموخ ونخوة الفارس المغربي، الشيء الذي يفسر سيادته وحضوره الغالب في القطيع المغربي على حساب تربية الفرس البربري، الذي ما فتئ يظهر تناقصاً مستمراً منذ سنين خلت.
 الحصان العربي البربري، فرس بعلو يتراوح ما بين 150 و 160 سم، قوي ومنتفخ، الرأس بمنحنى متغير في الغالب مستقيمية، العنق قوية وطويلة ،الحرك بارز ومنتفخ، الكتف مائل، الصدر منحني، الرادف مقوس قليلاً، المفاصل قوية ومتينة. عموماً، العربي البربري هو فرس الركوب والسرج في المغرب بدون منازع كالجولان، القفز على الحواجز، سباقات القدرة والسباقات المتوسطة إلى مسافات قد تصل إلى 1800 م وغيرها.
وتعتبر الجمعية  المذكورة ومنذ تأسيسها سنة 1996 المخاطب والشريك الأساسي لوزارة الفلاحة(الزراعة) والصيد البحري في كل ما يتعلق بتنمية وتحسين تربية الفرس البربري في المغرب، وتنويع مجالات استعمالاته، وهكذا تضع الجمعية من بين أهدافها الحماية والمحافظة على أصالة الحصان البربري، وتحسين وتأهيل مستوى الأصناف الخيلية الوطنية الحصان البربري والعربي البربري، والمحافظة على فنون الفروسية التقليدية المعروفة في المغرب بت"التبوريدة".
 كما تعمل على توجيه وتكثيف كل العمليات الهادفة إلى تنمية تربية الحصان البربري والعربي البربري.
 تنظم الجمعية الوطنية لمربي الخيول البربرية والعربية البربرية، بشراكة مع الشركة الملكية لتشجيع الفرس، وبتعاون وثيق مع المرابط الوطنية كل سنة مجموعة من المباريات المحلية لتربية الخيول وللتبوريدة.
  وقد عرفت هذه المباريات منذ انطلاقتها نجاحاً كبيراً ومتميزاً، وما استجابة المربين والفرسان لهذه العملية وارتفاع عدد وجودة الخيول المشاركة، إلا خير دليل على ذلك، وقال عضو في المكتب التنفيذي للجمعية المذكور لـ"المغرب اليوم":"إن الهدف الرئيسي لهذه العملية هو نهج سياسة القرب واستهداف تشجيع وتنمية الخيول البربرية والعربية البربرية في مناطق تربيتها" .
وشكلت هذه التظاهرات والمباريات مكاناً للتلاقي بين المربين والفرسان ليس فقط من أجل المنافسة لتقديم ما هو أجود وأفضل وطرح المشاكل المتعلقة بذلك، وإنما لإعطاء الفرصة كذلك للمنظمين من أجل إعدادهم إلى المسابقات الجهوية والوطنية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجمعية الوطنية الوطنية لمربي الخيول في المغرب ترعي 150 ألف فرس الجمعية الوطنية الوطنية لمربي الخيول في المغرب ترعي 150 ألف فرس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجمعية الوطنية الوطنية لمربي الخيول في المغرب ترعي 150 ألف فرس الجمعية الوطنية الوطنية لمربي الخيول في المغرب ترعي 150 ألف فرس



ارتدت فستانًا بطبعة جلد الحيوان وأقراط أذن كبيرة

جاني سيمور تُظهر تميُّزها خلال احتفال سنوي في فيغاس

فيغاس - مارينا منصف
 العرب اليوم - صحافي أميركي يفضح سياسة دونالد ترامب الخارجة

GMT 05:47 2019 الأحد ,17 آذار/ مارس

رحلة مشوقة لاستكشاف "مدينة السكر" في كوبا
 العرب اليوم - رحلة مشوقة لاستكشاف "مدينة السكر" في كوبا

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 05:37 2014 الأربعاء ,04 حزيران / يونيو

وزير الزراعة السوداني يفتتح مهرجان المانجو السنوي

GMT 08:08 2014 الأربعاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

"إعمار الشرق الأوسط" تطلق ثالث مبنى في باب جدة

GMT 05:53 2015 السبت ,10 كانون الثاني / يناير

مرور ينبع يرصد 1300 مخالفة وحجز 71 مركبة

GMT 01:36 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

خواتم ذهب "لازوردي" من موضة 2018 تناسب كل الأذواق

GMT 09:30 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

أفكار مميزة لتصميم ركن للقهوة في المنزل

GMT 00:48 2016 الجمعة ,14 تشرين الأول / أكتوبر

جوليان نيكول "ربّت بعض الجلد السميك" لتكون مع "طوني"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab