شقيقة إمرأة يهودية قتلت في فرنسا تسعى لمحاكمة القاتل في إسرائيل
آخر تحديث GMT06:13:19
 العرب اليوم -
شاهد إرتقاء الشاب حسين الطيطي من مخيم الفوار جنوب الخليل عقب تعرضه لإطلاق نار من قوات الإحتلال الإسرائيلي التي إقتحمت المخيم. وزارة الصحة في غزة: إرتفاع عدد الشهداء خلال العدوان الإسرائيلي على القطاع إلى 35 شهيد من بينهم 12 أطفال و3سيدات و 233 إصابة بجراح مختلفة. إرتفاع عدد القتلى الإسرائيليين إلى 4 بعد الإعلان عن مقتل إسرائيلي بمدينة اللد شرق تل أبيب القناة 13 العبرية: استهداف قاعدة نيفاتيم الجوية في بئر السبع بوابل من الصواريخ الفلسطينية كتائب القسام: نوجه الآن مجدداً ضربةً صاروخيةً كبيرة إلى منطقة تل أبيب ومطار "بن غوريون" ب110 صواريخ رداً على استئناف استهداف الأبراج السكنية قصف إسرائيلي يستهدف برج سكني يستضيف مكاتب وشركات إعلامية وسط مدينة غزة مواجهات عنيفة في اللد وبأحياء عربية ومختلطة في إسرائيل. والجيش الإسرائيلي يأمر بإرسال 16 وحدة من قوات حرس الحدود إلى المدينة مواجهات مشتعلة بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في دير الأسد في الداخل المحتل وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن يدعو إلى خفض التصعيد والتهدئة في مدينة القدس ثلاث شهداء وعدد من الإصابات نتيجة لقصف طائرات الإحتلال الإسرائيلي لمنزل وسط مدينة غزة.
أخر الأخبار

شقيقة إمرأة يهودية قتلت في فرنسا تسعى لمحاكمة القاتل في إسرائيل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شقيقة إمرأة يهودية قتلت في فرنسا تسعى لمحاكمة القاتل في إسرائيل

امرأة يهودية أرثوذكسية قتلت في فرنسا عام 2017
باريس-العرب اليوم

تعتزم شقيقة سارة حليمي، وهي امرأة يهودية أرثوذكسية قتلت في فرنسا عام 2017 رفع دعوى قضائية في إسرائيل على أمل محاكمة القاتل.وكانت محكمة فرنسية قد قضت أن القاتل ويدعى، كوبيلي تراوري، لا يمكن أن يحاكم في فرنسا بعد أن اعتبرته غير مسؤول جنائياً بسبب حالته العقلية.وقد قتل تراوري سارة حليمي، 65 عاماً، في اعتداء اعتبرته المحاكم الفرنسية معاداة للسامية.

فقد تلا آيات من القرآن عندما هاجمها داخل شقتها في باريس.كما هتف بعبارة الله أكبر باللغة العربية قبل أن يقوم برميها من شرفة شقتها الكائنة في الطابق الثالث في منطقة بيليفيل شرقي مدينة باريس.ويقيم تراوري، الذي كان يبلغ من العمر 27 عاماً وقت وقوع الهجوم، حالياً في مستشفى للأمراض العقلية.ومن الممكن تطبيق القانون الجنائي الإسرائيلي على جرائم معاداة السامية التي ترتكب خارج البلاد والتي يقوم بالإبلاغ عنها رسمياً مواطن إسرائيلي، وهو في هذه الحالة شقيقة حليمي، إستر ليكوفر. غير أن فرنسا لا تقوم بتسليم مواطنيها.

وقال محاميا السيدة ليكوفر في بيان لهما إنهما "يأسفان لاضطرارهما إلى تسريع هذا الإجراء، لكنهما لا يمكنهما القبول بإنكار العدالة الذي يسيء للمنطق والإنصاف بما يتجاوز نطاق الجالية اليهودية بفرنسا بكثير".وفي وقت سابق من هذا الشهر، أكدت محكمة النقض، وهي واحدة من أعلى المحاكم درجة في فرنسا، أن تراوري لن يخضع للمحاكمة. وقالت إنه كان يمر بـ "حالة هذيان" عندما نفذ الهجوم وبالتالي لم يكن مسؤولاً عن الجريمة من الناحية الجنائية.

وقالت المحكمة إنه لا يهم أن حالته العقلية كانت متأثرة بفعل سنوات من تعاطي المخدرات.لكن محاميي عائلة حليمي ذهبا إلى القول إنه تعاطى المخدرات بمحض إرادته، وإنه يجب تطبيق نفس القوانين التي تطبق عليه لو أنه ارتكب جريمة القتل تحت تأثير الخمر.ودفع القرار الذي اتخذته المحكمة الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إلى المطالبة بتغيير القانون. وقال لصحيفة "لوفيغارو" في وقت سابق من هذا الأسبوع إن "اتخاذ قرار بتعاطي المخدرات ثم الإصابة بالجنون ينبغي، برأيي، أن لا يزيل مسؤوليتك الجنائية".

وقال ماكرون: "أود أن يقوم وزير العدل إريك دوبوند موريتي بطرح تغيير في القانون في أسرع وقت ممكن".وردت الجماعات اليهودية بغضب على قرار المحكمة. وقال رئيس المنظمة اليهودية الفرنسية الرئيسية، وهي المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا، إن القرار يعني أن اليهود يمكن أن يُقتلوا الآن "بحصانة تامة" في فرنسا.وقال محاميا عائلة حليمي إنهما يعتزمان أخذ القضية إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.أما محامي تراوري فقال إنه وفي حين "يتفهم تماما الشعور بالإحباط لدى الضحايا من أنه لن تكون هناك محاكمة، إلا أن القانون لا يسمح بمحاكمة المرتكبين في مثل هذه الظروف".

قد يهمك ايضا:

دراسة تؤكّد أنّ كورونا لا ينتقل من الأم للجنين فى الجزء الأخير من الحمل

  دراسة جديدة تؤكد أن الإصابة الشديدة بـ"كورونا" تعرّض الحوامل لخطر الولادة المبكرة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شقيقة إمرأة يهودية قتلت في فرنسا تسعى لمحاكمة القاتل في إسرائيل شقيقة إمرأة يهودية قتلت في فرنسا تسعى لمحاكمة القاتل في إسرائيل



GMT 12:13 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد
 العرب اليوم - ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد

GMT 07:12 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

8 أشياء يجب الانتباه إليها عند شراء سيارة مستعملة

GMT 07:50 2021 الثلاثاء ,04 أيار / مايو

"تويتر" يوسع خاصية "مساحات" للمحادثات الصوتية

GMT 03:20 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 10:24 2019 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

تعرف علي مميزات وعيوب سيارة بروتون اكسورا 2019

GMT 06:21 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

الثانوية الكابوسية.. الموت قلقا

GMT 05:32 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور السبت 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 23:06 2020 السبت ,11 تموز / يوليو

هل الهايلايت بعد علاجات فرد الشعر مضرّ؟

GMT 08:08 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

أهم ما يميز السيارة الكهربائية هيونداي كونا EV

GMT 13:17 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

خاميس رودريجيز يؤكّد أن ريال مدريد سيطيح بسان جيرمان
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab