الحرب ترفع نسبة العنوسة في سورية بسبب خدمة الشباب في الجيش وارتفاع تكاليف الزفاف والسكن
آخر تحديث GMT16:37:55
 العرب اليوم -

الفستان الأبيض أصبح حلمًا صعب المنال على الفتيات في وطن مزقته الصراعات والتهمت شبابه

الحرب ترفع نسبة العنوسة في سورية بسبب خدمة الشباب في الجيش وارتفاع تكاليف الزفاف والسكن

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحرب ترفع نسبة العنوسة في سورية بسبب خدمة الشباب في الجيش وارتفاع تكاليف الزفاف والسكن

الحرب في سورية
دمشق - نور خوام

لا يمكن اعطاء نسبة صحيحة لنسبة العنوسة في المجتمع السوري خاصة في ظل الحرب الدائرة في البلاد منذ خمس سنوات و غياب الإحصائيات الرسمية, حيث أصبح الأمر  يختلف حسب الدين و الطائفة والقومية و مستوى التعليم ومكان إقامة الفتاة خاضعة لسيطرة القوات الحكومية أو المعارضة أو التنظيمات الإسلامية المتشددة "داعش" .

 وتشهد مناطق سيطرة القوات الحكومية ارتفاع ملحوظ لنسبة العنوسة بين الفتيات في سن الزواج حيث تبين النسبة أنها من "18 -40 " لتصل لأكثر من %60, ويعود ذلك لإنضمام معظم الشباب إلى قوات الجيش العربي السوري, فضلًا عزوف البعض الآخر عن الزواج بسبب تكاليفه المرتفعة جدًا و أزمة السكن الخانقة, و تفضيلهم السفر لخارج البلاد هربًا من التجنيد الإجباري أو الاعتقال, بالإضافة إلى البحث عن فرص عمل أفضل في ظل ندرتها في البلاد, فيما أشار مركز الإحصاء الوطني, إلى عن ازدياد أعداد المواليد من الإناث بالنسبة للذكور منذ عام 1990 بنسبة " 2 إلى 1 ".

وكشفت الباحثة في علم السكان و الدراسات السكانية "الديموغرافية", "ندى دياب" أن العنوسة ترتفع في مناطق سيطرة الحكومة السورية و خاصة  بين فتيات الطائفة "العلوية" بسبب إشتراك معظم شبابها في العمليات القتالية وانعدام حالات الزواج مع شبان من طوائف اخرى بسبب الشحن الطائفي والمذهبي الذي سببته الحرب, فيما يلاحظ ازياد في نسبة العنوسة بين فتيات " الطوائف المسيحية " لسفر معظم شبابها إلى الخارج.

 وأشارت إلى أن (العنوسة الإختيارية ) تنتشر بسبب ارتفاع مستوى تعليم الفتيات و عدم قبولهن بزوج مستواه الثقافي أقل و بحثهن عن شريك بنفس المستوى الثقافي أو عن شريك " غني " لتأمن حياتهن, فيما تختار أخريات عدم الزواج لعدم رغبتهن بإنجاب طفل لفقدهن الأمل بوجود مستقبل للأطفال  في البلاد في ظل  حالات الموت العشوائي في الإنفجارات والقذائف  و خطف الأطفال و تدني مستوى التعليم الأساسي, عدا عن كون بعض الفتيات هن المعيلات الوحيدات لعوائلهن بعد سفر الشباب مما يدفع الأهل لرفض أي شخص يتقدم للزواج .

 وترتفع نسب العنوسة في مناطق سيطرة الفصائل المسلحة المتشددة بسبب رفض الفتيات الزواج من المقاتلين من جنسيات غير سورية "المهاجرين" بعد هجرة معظم الشباب السوريين إلى خارج البلاد أو اشتراكهم في العمليات القتالية ضد القوات للحكومية, فيما يلعب الجانب الاقتصادي دورًا مهمًا حيث تعتبر الفتيات في مناطق سيطرة الفصائل المعيل الوحيد لعائلاتهم, وتنخفض نسبة العنوسة في مناطق سيطرة تنظيم "داعش"  بسبب سياسة الزواج الإجباري التي يمارسها التنظيم, حيث تتزوج الفتاة من مقاتل من "المهاجرين" تحت التهديد بقتلها هي أو احد أفراد أسرتها.

 وتبقى الفتاة هي من أبرز ضحايا الحرب التي لا تعرف الرحمة والتي أصبح مستقبلها مرهونا باتفاق الأطراف المتنازعة و إلا سيبقى حلم الزواج وانجاب الاطفال والذي يعتبر من أبرز حقوق كل فتاة مستحيلا الى ما لا نهاية .

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحرب ترفع نسبة العنوسة في سورية بسبب خدمة الشباب في الجيش وارتفاع تكاليف الزفاف والسكن الحرب ترفع نسبة العنوسة في سورية بسبب خدمة الشباب في الجيش وارتفاع تكاليف الزفاف والسكن



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحرب ترفع نسبة العنوسة في سورية بسبب خدمة الشباب في الجيش وارتفاع تكاليف الزفاف والسكن الحرب ترفع نسبة العنوسة في سورية بسبب خدمة الشباب في الجيش وارتفاع تكاليف الزفاف والسكن



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تختار الوردي لأحدث إطلالاتها في بريطانيا

لندن ـ كاتيا حداد

GMT 01:58 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"
 العرب اليوم - مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"

GMT 02:43 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

طبيب استشاري يؤكد ضرورة فهم الطاقة من أجل حياة أفضل
 العرب اليوم - طبيب استشاري يؤكد ضرورة فهم الطاقة من أجل حياة أفضل

GMT 02:50 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
 العرب اليوم - كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 13:05 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

انطلاق النسخة العربية لبرنامج "Facing The Classroom"
 العرب اليوم - انطلاق النسخة العربية لبرنامج "Facing The Classroom"

GMT 02:24 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
 العرب اليوم - عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019

GMT 05:36 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 العرب اليوم - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 02:31 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019
 العرب اليوم - أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019

GMT 18:05 2017 الأحد ,02 إبريل / نيسان

رفع أسعار خدمة الإنترنت "تراسل ADSL" في سورية

GMT 04:51 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

فساتين سهرة للمحجبات تصلح لمناسبات العام الجديد

GMT 19:01 2015 الجمعة ,09 كانون الثاني / يناير

أمطار مع كمية من الثلوج على منطقة الجوف السعودية

GMT 06:19 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

الكويتية جمال النجادة تطرح في الأسواق مجموعة عطور باسمها

GMT 20:59 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

أفكار ديكور لتزيين المنزل استقبالًا للعام الجديد

GMT 12:50 2014 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

مأكولات مراكش تجعلها وجّهة مفضّلة لدى السيّاح
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab