شابة هندية تحمل توأمها المشوه في بطنها طوال حياتها في حالة طبية نادرة جدًا
آخر تحديث GMT02:07:58
 العرب اليوم -

تحتوي على العظام والشعر وعدة أسنان وهياكل تشبه براعم الأطراف

شابة هندية تحمل توأمها المشوه في بطنها طوال حياتها في حالة طبية نادرة جدًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شابة هندية تحمل توأمها المشوه في بطنها طوال حياتها في حالة طبية نادرة جدًا

شابة هندية تحمل توأمها المشوه في بطنها
نيودلهي - العرب اليوم

في حالة طبية نادرة جدا، تصيب شخصًا بين كل نصف مليون شخص، نجح الجراحون في إنهاء آلام هندية شابة كانت تعاني من آلام في المعدة، قبل أن يبدأ بطنها بالكبر تدريجيًا.

واشتكت الشابة الهندية، البالغة من العمر 17 عامًا، في البداية من آلام في المعدة، لم تستطع التخلص منها، ثم لاحظت كتلة متزايدة في بطنها.

ثم اضطرت في النهاية، إلى الذهاب إلى الطبيب، الذي اكتشفت أن مشكلتها ليست هضمية على الإطلاق، فقد كانت تحمل توأمها المشوه في بطنها طوال حياتها.

ووفقا لمقال نشر في المجلة الطبية البريطانية مؤخرا، يعتقد الأطباء أن الشابة، التي تم التحفظ على هويتها، هي الأولى التي حملت توأما تطور جزئيًا في جسمها إلى مرحلة البلوغ.

وبحسب التقرير، فقد نمت كتلة غامضة بزاوية غريبة من معدة الشابة الهندية على مدى 5 سنوات، وكانت تتسبب لها بآلام حادة في بعض الأحيان، فيما كانت تشعر بالشبع وامتلاء المعدة في أحيان أخرى.

وعندما فحص الأطباء بطنها، شعروا بوجود كتلة كانت صلبة إلى حد ما، ولكن ليس باستمرار، ولذلك بدت كأنها ورم كبير وغريب، كما ذكرت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية.

وبعد إجراء تصوير بالأشعة والتصوير المقطعي، اتضحت طبيعة الكتلة الغريبة داخل أحشاء الفتاة وتم التعرف عليها على أنها مجموعة كاملة من الأعضاء والأنسجة، وبدت بعض المناطق مثل الدهون، بينما ظهرت مناطق أخرى مثل الأنسجة الرخوة للأعضاء، ثم بعض الأجزاء الصلبة المكونة من الكالسيوم، والتي بدت بيضاء صارخة في التصوير بواسطة الأشعة المقطعية.

وعند الفحص الدقيق، تبين أن أجزاء الكالسيوم ما هي إلا عظام، وعلى وجه التحديد، فقرات وأضلاع وعظام طويلة.
 
 كان ذلك قبل عامين، عندما قرر الأطباء إجراء عملية جراحية لإزالة هذه الكتلة، التي تبين أنها تحتوي بالفعل على العظام والشعر وعدة أسنان بالإضافة إلى "هياكل تشبه براعم الأطراف".

وتعرف هذه الكتلة باسم "المسخ"، وهو شكل من أشكال الورم الحميد الذي يتطور إلى عدة أنواع من الأنسجة، مثل تلك التي تنمو في مراحل نمو الطفل، ولكنها ليست طفلا، وفي كثير من الأحيان يتشكل المسخ في المبيض أو الخصية أو عظم الذنب.

غير أن "المسخ" عند هذه الفتاة يعد فريدًا من نوعه لعدة أسباب، منها أنه من المحتمل أن يكون ورمها التوأم المشوه الذي بدأ يتطور إلى جانبها في الرحم، غير أنه تم امتصاصه في جسمها عندما فشل في التطور أكثر من ذلك.

وتحدث هذه الظاهرة، التي تسمى "جنين داخل الجنين" في واحدة فقط من بين كل 500 ألف ولادة حية في جميع أنحاء العالم، وغالبا ما تظهر لدى الذكور، ونادرًا ما تظهر بعد الولادة.

وبعد عامين على العملية الجراحية لإزالة "المسخ"، قالت الفتاة إنها تشعر بالسعادة الآن، وكذلك الحال مع والديها.

وأشارت إلى أنها لم تعد تشعر بآلام المعدة، كما أن بطنها لم يعد منتفخًا أو كبيرًا كنا كان عليه الحال قبل العملية الجراحية.

وقد يهمك ايضا :

زوجان من "كاليفرونيا" يرتديان ملابس متشابهة على مدار 68 عامًا

سيدة تزعم أنها من ضحايا جيفري إيبستين تطالب ورثته بتعويضات

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شابة هندية تحمل توأمها المشوه في بطنها طوال حياتها في حالة طبية نادرة جدًا شابة هندية تحمل توأمها المشوه في بطنها طوال حياتها في حالة طبية نادرة جدًا



كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة التحكيم

درة تُشبه سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة 2019

القاهرة-العرب اليوم

GMT 01:33 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 العرب اليوم - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى

GMT 02:55 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية
 العرب اليوم - أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 07:43 2016 الأحد ,22 أيار / مايو

طريقة عمل بروستد البيك

GMT 01:09 2017 السبت ,22 إبريل / نيسان

حنان ترك تتحدّث عن تجاربها مع أطفال الشارقة

GMT 01:17 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

أفضل ملابس الكشمير بأسعار معقولة في الشتاء

GMT 19:16 2015 الخميس ,08 كانون الثاني / يناير

مقتل شيخ المظليين العراقيين في استعراض الشرطة

GMT 08:10 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة بأكثر 10 سيارات مبيعًا حول العالم خلال 8 أشهر من 2018

GMT 08:17 2018 الجمعة ,05 تشرين الأول / أكتوبر

غرف معيشة عصرية باللون الوردي دعمًا لمرضى"سرطان الثدي"

GMT 02:19 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

الكشّف عن أول صور رسمية لحفل زفاف نيك جوناس وبريانكا شوبرا

GMT 13:07 2018 الجمعة ,05 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على الكتب المصرية بمعرض عمان الدولى للكتاب

GMT 06:26 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

أفضل عطور" شانيل لرائحة" منعشة تدوم طويلًا

GMT 07:15 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

اعتمدي الألوان الغامقة في ديكور منزلك خلال عام 2019

GMT 18:18 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

إرشادات سريعة لتعطير الحمام والتخلص من الروائح الكريهة

GMT 01:58 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

سلمى حايك تروي تفاصيل إجبارها على تصوير مشاهد جنسية

GMT 17:38 2017 الأربعاء ,14 حزيران / يونيو

العروض تنهال على مصطفى بصاص للرحيل عن الأهلي

GMT 04:21 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

مجلة "بلاي بوي" الشهيرة تعود لنشر صور عارية

GMT 06:32 2017 الإثنين ,17 تموز / يوليو

عرض سقيفة كوينزلاند "الأفضل في أستراليا" للبيع
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab