مقتل ثالث صحافي في المكسيك منذ بداية العام الحالي
آخر تحديث GMT00:54:35
 العرب اليوم -

في سلسلة حوادث مأساوية تستهدف العاملين في المجال

مقتل ثالث صحافي في المكسيك منذ بداية العام الحالي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مقتل ثالث صحافي في المكسيك منذ بداية العام الحالي

الصحفي خورخي أرمينتا
مكسيكوسيتي - العرب اليوم

أصبح خورخي أرمينتا ثالث صحفي يقتل في المكسيك منذ بداية العام الجاري، في سلسلة حوادث مأساوية تستهدف العاملين في هذا المجال، حسبما أفاد مصدر قضائي.

وقال مكتب المدعي المحلي على "تويتر"، إن الصحفي يعمل مديرا لموقع "ميديوس إوبسون"، وكان ضحية لهجوم مسلح في سيوداد أوبريغون شمالي البلاد، قتل خلاله أيضا شرطي وأصيب آخر.

وقالت ممثلة منظمة "مراسلون بلا حدود" في المكسيك بالبينا فلوريس لـ"فرانس برس"، إن أرمينتا كان تلقى تهديدات وحصل على الحماية في إطار برنامج حماية الأشخاص المهددين.

وأشارت المنظمة إلى أنه بذلك يرتفع الى 3 عدد الصحفيين الذين قتلوا منذ يناير في المكسيك، التي تعتبر من الدول الأكثر خطورة بالنسبة إلى الصحفيين.

ففي إبريل، عثر في جنوب البلاد على جثة فيكتور فرناندو ألفاريز الذي كان مفقودا، وفقما أعلن مكتب المدعي العام.

ومنذ عام 2000، قتل أكثر من 100 صحفي في المكسيك، وعام 2019 وحده قتل 10 مراسلين في هذا البلد وفق "مراسلون بلا حدود"، وقالت فلوريس إن "نحو 92 بالمئة من حالات قتل الصحفيين تبقى بلا عقاب في هذا البلد".

والجمعة نددت "مراسلون بلا حدود" بـ"الإهمال والتأخير" في الإجراء القانوني المتعلق باغتيال خافيير فالديز عام 2017، وهو صحفي مكسيكي كان من المتعاونين مع "فرانس برس".

وقالت المنظمة في بيان إن "إهمال السلطات والتأخير في الاجراء يثيران مخاوف من أن المسؤولين عن الجريمة سيفلتون من العقاب مرة أخرى. حتى لو كان هناك بعض التقدم، فإن العدالة تتحقق بالقطارة".

واغتيل فالديز، المتخصص في متابعة أخبار عصابات المخدرات بالرصاص، في وضح النهار أمام مكاتب صحيفة "ريودوسي" التي شارك في تأسيسها في كولياكان، عاصمة ولاية سينالوا مسقط رأسه، وكان في الخمسين من العمر.

وكان فالديز أحد أبرز المراجع في الصحافة الاستقصائية لحرب المكسيك على المخدرات، في ولاية كانت يحكمها خواكين "إل تشابو" غوزمان.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

تداعيات "كورونا" تتسبب في فصل تعسفي لألف صحافي في العراق

صحفية تتهم الرئيس الفرنسي الأسبق بالتحرش بها

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل ثالث صحافي في المكسيك منذ بداية العام الحالي مقتل ثالث صحافي في المكسيك منذ بداية العام الحالي



بلقيس تخطف الأنظار بأناقة استثنائية في "الجمبسوت"

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 08:17 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات

GMT 06:10 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر
 العرب اليوم - أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر

GMT 06:20 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

عناصر فخمة لتكسية جدران المنزل العصري
 العرب اليوم - عناصر فخمة لتكسية جدران المنزل العصري

GMT 14:46 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

بايدن يصف بوتين ب "المتهوّر" ويقول إن تهديداته لن تخيفنا
 العرب اليوم - بايدن يصف بوتين ب "المتهوّر" ويقول إن تهديداته لن تخيفنا
 العرب اليوم - بي بي سي تُقرّر إغلاق إذاعتها العربية بعد 84 عاماً

GMT 08:50 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
 العرب اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 07:40 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية
 العرب اليوم - أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية

GMT 09:03 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
 العرب اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي

GMT 06:55 2022 الجمعة ,23 أيلول / سبتمبر

5 طرق لمساعدة شخص مصاب بمرض السكري من النوع 2

GMT 20:19 2022 السبت ,10 أيلول / سبتمبر

اكتشاف ارتباط جديد بين مرض السكري والاكتئاب

GMT 02:54 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

أميركا تطلب أكثر 25 مليون جرعة معززة من كورونا

GMT 21:20 2012 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

فلنتعلم من الطبيعة

GMT 12:45 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الماكياج البنفسجي يسيطر على موضة سهرات العيد هذا العام

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك

GMT 14:28 2018 الأحد ,22 تموز / يوليو

حركات بيديك لعلاقة حميمة مثيرة

GMT 02:23 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

جدل في السعودية بسبب تصرفات شاذة لممرضات بطفل رضيع
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab