نداءً عاجل إلى الصليب الأحمر لإنقاذ الصحافي المحكوم عليه بالإعدام في سجون الحوثي
آخر تحديث GMT19:49:50
 العرب اليوم -

بعد ورود تقارير عن تدهور حالته الصحية بمعتقله في "صنعاء"

نداءً عاجل إلى "الصليب الأحمر" لإنقاذ الصحافي المحكوم عليه بالإعدام في سجون الحوثي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نداءً عاجل إلى "الصليب الأحمر" لإنقاذ الصحافي المحكوم عليه بالإعدام في سجون الحوثي

توفيق المنصوري
صنعاء_العرب اليوم

وجّهت نقابة الصحفيين اليمنيين، الأحد، نداءً عاجلاً للصليب الأحمر الدولي لزيارة الصحافي المحكوم بالإعدام توفيق المنصوري، في أعقاب ورود تقارير عن تدهور حالته الصحية بمعتقله لدى ميليشيا الحوثي الانقلابية في صنعاء.وقالت النقابة في بيان إنها تلقت بلاغاً من أسرة المنصوري المختطف منذ 2015 يفيد فيه بتدهور حالته الصحية، مع معاناته من أمراض الربو وضيق التنفس وروماتيزم والسكري ومشاكل في القلب والبروستات وإظهاره أعراض للفشل الكلوي، في وقت تمنع فيه سلطة الأمر الواقع عائلة الصحفي من الوصول إليه لتقديم المساعدة.وبناءً على ذلك دانت النقابة هذه المعاملة القاسية، كما جددت مطالبتها بسرعة الإفراج عن المنصوري ورفاقه وكافة المختطفين، محمّلةً جماعة الحوثيين "كامل المسئولية عن هذه المعاملة اللانسانية، وما قد يتعرض له الصحافي المنصوري وزملاءه من أذى أو مخاطر".

ودعت كافة المنظمات الدولية المعنية بحرية الرأي والتعبير، وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب، للتضامن مع المنصوري وكافة المختطفين ومواصلة الجهود للضغط من أجل إطلاق سراح كافة الصحفيين.من جانبها، ناشدت رابطة أمهات المختطفين اليمنيين بإنقاذ حياة الصحافي توفيق المنصوري. ودانت الإهمال الصحي الذي يتعرض له في سجن الأمن المركزي بصنعاء من قبل جماعة الحوثي المسلحة، موضحة أنه تم نقل المنصوري إلى هذا السجن مؤخراً لتمنع عليه الزيارة، كما تم حرمانه من أي رعاية صحية ولم يتم السماح لأسرته بإدخال الأدوية التي يحتاجها بشكل طارئ.

وتعرض الصحافي توفيق المنصوري أثناء فترة اختطافه لإخفاء قسري مرات عديدة وبفترات زمنية مختلفة في عدد من أماكن الاحتجاز بصنعاء عانى فيها من أساليب وحشية في التعذيب النفسي والجسدي وسوء المعاملة والتغذية وانعدام الرعاية الصحية، مما تسبب بإصابته بعدة أمراض كان آخرها ظهور أعراض الفشل الكلوي عليه، وفق بيان رابطة أمهات المختطفين، وحملت الرابطة ميليشيات الحوثي مسؤولية حياة وحرية الصحافي توفيق المنصوري وزملائه.

كما ناشدت المبعوث الأممي والأمم المتحدة بالضغط لإنقاذ حياة المنصوري، وطالبت بإطلاق سراحه وزملائه بشكل عاجل دون قيدٍ أو شرط، وكانت محكمة تابعة للحوثيين قضت بإعدام أربعة صحافيين، بينهم المنصوري، والذين اختطفتهم من أحد فنادق صنعاء في يونيو 2015 بتهمة التجسس والتخابر لصالح الشرعية والتحالف الداعم لها، بحسب مزاعم الميليشيات.ولا يزال هناك عشرة صحافيين معتقلين في سجون الحوثي وهم: وحيد الصوفي، توفيق المنصوري، حارث حميد، عبدالخالق عمران، أكرم الوليدي، وديع الشرجبي دكتور الاعلام بجامعة الحديدة، سلطان قطران، نبيل السداوي، محمد الصلاحي، وعادل الحكيم.

قد يهمك أيضا:

التحالف يدمر منظومة دفاع جوي للحوثيين
"التعاون الإسلامي" تدين إطلاق ميليشيا الحوثي طائرة "مُفخخة" تجاه السعودية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نداءً عاجل إلى الصليب الأحمر لإنقاذ الصحافي المحكوم عليه بالإعدام في سجون الحوثي نداءً عاجل إلى الصليب الأحمر لإنقاذ الصحافي المحكوم عليه بالإعدام في سجون الحوثي



إطلالات أنيقة للدوام مستوحاة من الفنانة مي عمر

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 06:12 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021
 العرب اليوم - فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021
 العرب اليوم - "عيون المياه" في الفجيرة وجهة سياحية مثالية للعلاج والاسترخاء

GMT 06:18 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021
 العرب اليوم - مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021

GMT 22:10 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

الموت يغيّب الزميل سامي حداد بعد عقود من التألق الاعلامي
 العرب اليوم - الموت يغيّب الزميل سامي حداد بعد عقود من التألق الاعلامي

GMT 03:30 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

منافس صيني جديد لسيارات "لاند كروزر"الشهيرة من تويوتا

GMT 20:31 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

"مرسيدس" تكشف موعد طرح طراز EQA الكهربائية الجديدة

GMT 03:16 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 02:42 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 03:31 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

مايكروسوفت تكشف عن اختراق متسللين لأنظمتها

GMT 02:30 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

الأرض على موعد مع ظاهرة "تساقط مئات الشهب" السبت

GMT 10:39 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

محمد صلاح يختار بطل الفيلم الوثائقي عن قصة حياته

GMT 00:35 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

من "لكزس" إلى "سوبارو" سيارات يابانية في 2021

GMT 22:26 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

رياض الأحمري يؤكد أن نهائي الكأس قصم ظهر النصر

GMT 17:35 2020 الإثنين ,03 آب / أغسطس

رنا الأبيض ويزن السيد بإطلالة بحرية

GMT 06:07 2015 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

"هوندا" تطرح سيارتها الجديدة "Honda NSX" لعام 2016

GMT 19:44 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحدث ألوان صبغات الشعر لعام 2018 لتُصبحي أكثر جاذبية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab