الاتحاد الدولي للصحافيين يكشف عن عدد قتلى الصحافيين في الأعوام الـ 25 الماضية
آخر تحديث GMT19:47:59
 العرب اليوم -

العراق يتصدر قائمة البلدان الأكثر خطرًا والفلبين ثانيًا

الاتحاد الدولي للصحافيين يكشف عن عدد قتلى الصحافيين في الأعوام الـ 25 الماضية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الاتحاد الدولي للصحافيين يكشف عن عدد قتلى الصحافيين في الأعوام الـ 25 الماضية

300 صحفي قتلوا في السنوات ال25 الماضية
لندن - ماريا طبراني

أعلن الاتحاد الدولي للصحافيين في تقرير جديد أن الربع الأخير من القرن الماضي شهد مقتل ألفين و797 صحافيًا وإعلاميًا في عملهم على تغطية أحوال العالم والحروب والثورات والجريمة والفساد، من دون أن يلاقي أغلب الجناة عقابهم. وبلغ عدد القتلى في العام 40 شخصًا تقريبًا عند بدء العد في عام 1990، ولكنه لم ينزل عن 100 بدءًا من عام 2010.
 
وأوضح الأمين العام للاتحاد الدولي للصحافيين أنتوني بلانغر، "كانت الأعوام الـ 10 الاخيرة هي الأكثر خطورة، ففي عام 2006 بلغ عدد القتلى من الصحافيين 155 قتيلًا، وهو العام الاسوأ". وبالرغم من الكثير من الوعود بضمان حماية الصحافيين في مناطق الأزمات، إلا أن الاتحاد الدولي للصحافيين يسلط الضوء من خلال تقريره على أن ظاهرة الافلات من العقاب تساعد على ارتكاب المزيد من الجرائم بحق الصحافيين باعتبارهم أهداف سهلة.
 
وأضاف بلانغر "تشير تقديرات الاتحاد الدولي للصحافيين أن واحدة فقط من 10 عمليات قتل يجري التحقيق فيها، بينما يعتبر الامر قضية دبلوماسية لذلك يفلت القاتل من العقاب، وأصدرنا هذا التقرير لنظهر للجميع أن الوقت حان للتحرك لفعل شيء لحماية الصحافيين". وينشر التقرير الذي يتكون من 79 صفحة في الأسبوع المقبل، إلا أن وكالة "أسوشيتد برس" حصلت على نسخة منه قبل مناقشته في الاول من شباط/فبراير في البرلمان البريطاني حول مقتل الصحافيين والمواطنين في مناطق الصراع، وسيأخذ الاتحاد نسخة الى اجتماع اليونسكو الرئيسي في باريس في الرابع من شباط/فبراير المكرس لنفس القضية.
 
وشمل العدد في العام الماضي قتلى صحفية "شاري ابدو" في باريس، عندما هاجم متطرفان الصحيفة وقتلا 12 من طاقمها ليصل العدد في تلك العام من الصحافيين المقتولين الى 112 صحافيًا. وبنى الاتحاد الدولي للصحافيين معلوماته على مجموعة متنوعة من المصادر بما في ذلك مؤسساته الدولية الشريكة المنتشرة في 140 دولة، ومصادر الشرطة وتقارير سياسية، ونشر تقارير سنوية منذ عام 1190 يركز فيها على قتل الصحافيين والإعلاميين في حوادث تتعلق بمهنتهم من بينها الاغتيالات وحوادث إطلاق النار وهجمات بالقنابل.
 
ويشير التقرير الى الاتجاه المثير للقلق في خطف الصحافيين وقتلهم في كثير من الاحياء دون أن يطلب الخاطفون فدية، وتواصل استهداف الصحافيين بلا هوادة هذا العام أيضا، ففي وقت سابق من هذا الشهر، استهدفت حافلة تابعة لأكبر مؤسسة اعلامية في أفغانستان مجموعة موبي في العاصمة الأفغانية كابول فيما أعلنت حركة "طالبان" مسؤوليتها عن قتل سبعة اعلاميين في الهجوم.
 
وتصدرت العراق على مدى الـ 25 عامًا الماضية قائمة البلدان الاكثر خطرا، فشهدت لوحدها مقتل 309 صحفيًا، كانت أغلبيتهم أثناء غزو أميركا للعراق عام 2003، وجاء في المركز الثاني الفلبين مع 146 قتيلًا، والمكسيك المرتبطة دائما بحوادث المخدرات في المركز الثالث برصيد 120 قتيلًا، ويؤكد التقرير أن هناك العديد من حالات قتل للصحافيين في وقت السلم منه في وقت الحرب في الدول المنكوبة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتحاد الدولي للصحافيين يكشف عن عدد قتلى الصحافيين في الأعوام الـ 25 الماضية الاتحاد الدولي للصحافيين يكشف عن عدد قتلى الصحافيين في الأعوام الـ 25 الماضية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتحاد الدولي للصحافيين يكشف عن عدد قتلى الصحافيين في الأعوام الـ 25 الماضية الاتحاد الدولي للصحافيين يكشف عن عدد قتلى الصحافيين في الأعوام الـ 25 الماضية



ارتدت قميصًا باللون البيج وبنطالًا أسود

كاتي برايس في إطلالة بسيطة أثناء قيامها بالتسوق

باريس ـ مارينا منصف

GMT 01:46 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

دوقة كامبريدج تعتمد ارتداء ربطة الرأس في المُناسبات الخاصّة
 العرب اليوم - دوقة كامبريدج تعتمد ارتداء ربطة الرأس في المُناسبات الخاصّة

GMT 06:32 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا
 العرب اليوم - جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا

GMT 00:58 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية صغيرة تتميّز بالحداثة والدفء تقع في موسكو
 العرب اليوم - شقة عائلية صغيرة تتميّز بالحداثة والدفء تقع في موسكو

GMT 03:53 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كوربين يرفض فكرة الدعوة الى إجراء استفتاء جديد حول "بركسيت"
 العرب اليوم - كوربين يرفض فكرة الدعوة الى إجراء استفتاء جديد حول "بركسيت"

GMT 01:43 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد تكشف طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة
 العرب اليوم - جيجي حديد تكشف طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة

GMT 08:07 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا عاصمة الثقافة
 العرب اليوم - أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا عاصمة الثقافة

GMT 00:19 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة الفنان حاتم بالرابح عن عمر ناهز 47 عاما

GMT 17:31 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

إدارة وادي دجلة تُوافق على انتقال محمد محمود إلى الأهلي

GMT 07:12 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

منتجع بامبو يعد من أفضل أماكن اليوغا في الهند

GMT 10:10 2016 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

عبدالإله العمري بديلًا للاعب بصاص في "الشباب"

GMT 01:49 2018 الجمعة ,15 حزيران / يونيو

عباس يؤكد أن بنك عودة حدث نظامه التكنولوجي
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab