إغلاق موقع إخباري ماليزي بعد تقارير تتهم رئيس الوزراء بالفساد
آخر تحديث GMT06:17:46
 العرب اليوم -

الشرطة تعتقل عشرات المعارضين بموجب قانون الفتنة

إغلاق موقع إخباري ماليزي بعد تقارير تتهم رئيس الوزراء بالفساد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إغلاق موقع إخباري ماليزي بعد تقارير تتهم رئيس الوزراء بالفساد

حجب الموقع بعد تقارير مثيرة للجدل حول رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرازق
كوالالمبور - مارك سعادة

أغلقت الحكومة الماليزية موقعًا إخباريًّا إلكترونيًّا ماليزيًّا رائدًا عقب تقديمه تغطية نقدية عن رئيس الوزراء نجيب عبدالرازق، تتهمه باستغلال منصبه للحصول على تمويل أحد مشاريع التنمية والذي يقدر بقيمة 618 مليون دولار، أودع في حساباته الشخصية.

إغلاق موقع إخباري ماليزي بعد تقارير تتهم رئيس الوزراء بالفساد

وأكد المحرر في موقع "ماليزيان إنسايدر"، غاهبار صادق، أن البوابة الإخبارية أغلقت لأسباب تجارية، وأن الموقع يعاني منذ أشهر من الضغوط الحكومية لردع المعلنين من العمل معه، وأشار بقوله "أمرت الحكومة الشركات المملوكة للدولة بعدم الإعلان لدينا"، وقد اعتقل غاهبار واثنين من المحررين الآخرين من الموقع العام الماضي؛ للاشتباه بإحداث فتنة، بينما حجبت البوابة في شباط/فبراير الماضي كجزء من حملة القمع الأخيرة ضد وسائل الإعلام.

ونشر الموقع سلسلة من التقارير بشأن تمويل الدولة مشروع التنمية الماليزية باستثمار قيمته 618 مليون دولار أودعت في حسابات شخصية لرئيس الوزراء، بينما نفى الأخير ارتكاب أيّة مخالفات قائلاً إن المال كان هدية من متبرع في منطقة الخليج.

وحظرت الحكومة الماليزية العام الماضي مدونة تنطلق من بريطانيا للأخبار، وتدعى "تقارير ساراواك"، إلى جانب حظر صحيفتين ماليتين هما إيدج ويكلي وإيدج فينانشال ديلي المالية، وتملك الصحيفتين مجموعة إيدج ميديا التي تمتلك أيضًا موقع "ماليزيان إنسايدر".

وترك محرر الموقع غاهبار رسالة للناس جاء فيها "وداعًا أيها القراء القريبين والبعيدين، والأشخاص الذين يقرأونا من ماليزيا، فبالرغم من حظر الحكومة لموقعنا، عملنا كصحافيين محايدين لنقل المعلومات للناس في ماليزيا كي يستطيعوا اتخاذ قرارات واعية، ولكن عملنا وصل طريقًا مسدودًا في البلاد التي تحتاج المزيد من الشفافية والوضوح في المعلومات، أنا لن أوقف قلمي ولا كاميراتي ولن أسكت ولن أكون ضيق الأفق وأصمّ آذاني على ما يدور في ماليزيا والعالم، وأحث كل واحد منكم أن يفعل الشيء نفسه".

واعتقلت الشرطة عشرات النشطاء والمعارضين والمحامين بموجب قانون الفتنة في البلاد، وهو قانون عملت به الإمبراطورية البريطانية، بينما تشكوا المعارضة أن نجيب هاجم حرية الصحافة كي يحمي نفسه من الفضيحة المالية، وذكر المتحدث باسم الحكومة الماليزية أن وسائل الإعلام المحلية تتمتع بحرية التعبير عن الرأي أكثر من أي وقت مضى، وأنه منذ أن تولى رئيس الوزراء مهامه العام 2009، ألغى كل الحظر المفروض على الصحف الحزبية للمعارضة، وأزيلت كل متطلبات التجديد السنوي لتراخيص المطبوعات، وألغي قانون الأمن الداخلي، وصدر قانون التجمع السلمي الذي ينصّ على الحق في الاحتجاج، مضيفًا: هناك مساحة حرة للإعلام عبر الإنترنت تطلق العنان للأصوات المعارضة ما يمثل تحديًّا حقيقيًّا لحرية الإعلام في ظل نظام ديمقراطي.

وأصبحت البيئة الصحافية في ماليزيا تحت المراقبة الدولية في الأيام الأخيرة بعد اعقتال صحافييّن أسترالييّن يعملان لحساب هيئة الإذاعة الأسترالية، السبت الماضي؛ لمحاولة التشكيك في مزاعم فساد لرئيس الوزراء، واستجوب مراسل برنامج "فور كورنر لينتون"، بيسير نجيب، بينما كان يسير إلى المسجد وسأله لماذا أودع مئات الملايين من الدولارات في حسابه المصرفي الخاص، بينما كان مشغل الكاميرا لوي إيروغول مرافق له، فاعتقل الاثنين في وقت لاحق وأودعا في مركز للشرطة لمدة ست ساعات وحرزت جوازاتهما.

وقالت الشرطة إنها اعتقلتهما لعدم الامتثال لتعليمات الشرطة بعد أن عبرا خط الأمن وحاولا الوصول بقوة إلى رئيس الوزراء، وعبّر وزير الخارجية الأسترالية، جولي بيشوب، الاثنين الماضي، عن شعورها بالقلق على حرية التعبير والديمقراطيات في ماليزيا، وأشارت إلى أنها ستقوم بترحيل الصحافيين، بينما أوضح نائب مدير قسم آسيا في منظمة "هيومن رايتس ووتش"، فيل روبرتسون، أن اعتقال الرجلين يدل على أن السلطة مستعدة للذهاب بعيدًا لحماية رئيس الوزراء من أي نوع من الأسئلة الصعبة بشأن أفعاله، وأكد أانه من المخز للحكومة الماليزية أن تبدو على استعداد لتقويض سمعتها كدولة ديمقراطية تحترم حقوق الإنسان لحماية رجل واحد من ادعاءات خطيرة بشأن تلك المخالفات.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إغلاق موقع إخباري ماليزي بعد تقارير تتهم رئيس الوزراء بالفساد إغلاق موقع إخباري ماليزي بعد تقارير تتهم رئيس الوزراء بالفساد



GMT 07:33 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع مؤسسة "جونستون" البريطانية للصحافة لشركة "JPIMedia"

GMT 01:58 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مئات الصحافيين يدعون من تونس إلى حماية حرية التعبير

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إغلاق موقع إخباري ماليزي بعد تقارير تتهم رئيس الوزراء بالفساد إغلاق موقع إخباري ماليزي بعد تقارير تتهم رئيس الوزراء بالفساد



أضافت المكياج الناعم ولمسة من أحمر الشفاه الوردي

ريتا أورا تحتفل بألبومها الثاني الذي ينتظره الجميع

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 03:42 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018
 العرب اليوم - الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018

GMT 01:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق
 العرب اليوم - تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق

GMT 03:23 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"غلامور" توقف طبعتها الشهرية الأميركية بعد 80 عام بسبب "الرقمي"
 العرب اليوم - "غلامور" توقف طبعتها الشهرية الأميركية بعد 80 عام بسبب "الرقمي"

GMT 02:59 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات الفن يتألقّن في حفلة Evening Standard""
 العرب اليوم - نجمات الفن يتألقّن في حفلة  Evening Standard""

GMT 01:49 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
 العرب اليوم - خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 00:58 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية صغيرة تتميّز بالحداثة والدفء تقع في موسكو
 العرب اليوم - شقة عائلية صغيرة تتميّز بالحداثة والدفء تقع في موسكو

GMT 08:36 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

رحيل فنانة الزمن الجميل شاهيناز طه في هدوء تام

GMT 17:24 2018 الثلاثاء ,24 تموز / يوليو

المحكمة الجنائية الدولية وفلسطين

GMT 14:29 2018 الإثنين ,23 تموز / يوليو

الحُرّيّة

GMT 03:47 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على النوع الثالث من إنسان الغاب في إندونيسيا

GMT 05:23 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

حنان بركاني تؤكد أن فن "المكرامي" يشهد إقبالًا كبيرًا

GMT 12:07 2016 الإثنين ,29 شباط / فبراير

ضبط112 مخالفة في محلات العطارة والمكسرات

GMT 00:31 2014 الأربعاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

إطلاق مدارس نموذجية بـ 22مليون ريال في محايل

GMT 09:44 2016 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

فَعَلَها سمير جعجع

GMT 10:14 2016 الثلاثاء ,26 تموز / يوليو

البيعة...مظهر للعلاقة المتينة بين الملك والشعب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab