إغلاق قناة الجزيرة في أميركا بعد شرائها بنصف بليون دولار
آخر تحديث GMT21:48:27
 العرب اليوم -

يشاهدها ما يقارب من 40 ألف شخص في وقت الذروة

إغلاق قناة "الجزيرة" في أميركا بعد شرائها بنصف بليون دولار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إغلاق قناة "الجزيرة" في أميركا بعد شرائها بنصف بليون دولار

رجل يعمل في مركز بث قناة الجزيرة أميركا في نيويورك
نيويورك ـ مادلين سعادة

تواجه قناة "الجزيرة" في أميركا قرارًا بالإغلاق قبل مرور ثلاث سنوات على إطلاقها، وتم إعلان الخبر لموظفي القناة بعد ظهر الأربعاء على أن يكون آخر يوم للقناة على الهواء هو 30 أبريل/ نيسان.

وذكر رئيس نقابة الأخبار التي تندرج تحتها قناة الجزيرة بيتر سيكيلي " إن قرار إغلاق قناة الجزيرة أمريكا سيحرم الأمريكان من واحدة من وكالات الأنباء الرقمية والتليفزيونية الأكثر موثوقية فى البلاد، إنه يوم حزين للصحافة الأمريكية".

 وتعاني المحطة من اضطراب منذ يومها الأول فضلًا عن الدعوى القضائية المرفوعة ضدها من قبل أحد حاملي القناة وهى شركة AT&T والتي أسقطت القناة قبل بدايتها، وتحظى القناة بما يتراوح بين 20 إلى 40 ألف مشاهد في وقت الذروة في حين يبلغ متوسط مشاهدي قناة فوكس نيوز 1.95 مليون مشاهد فى الربع الثالث من عام 2015.

وأبدى عدد قليل من مشغلى الكابل استعدادهم لإضافة القناة إلى خطط الكابل المكتظة بالفعل فضلا عن التذمر الناتج من ارتباط القناة بالشرق الأوسط في عالم الإعلام الأميركي المتحفظ، وبالتالي لم تستطع القناة تثبيت أقدامها وخلق مكانة لها، وتم إحضار Al Anstey لإدارة المحطة بعد ذهاب أول رئيس تنفيذي لها بشكل غير رسمي وهو إيهاب الشهابي، وعندما أعلن موظفو الشبكة الانضمام إلى النقابات بعد أسابيع قليلة ذكر أن الإدارة رفضت أن تشمل كبار الموظفين.

وأفادت القناة أنها ستوسع عملياتها الرقمية، وذكرت Anstey في مؤتمر صحافي لتأكيد إغلاق القناة " أحترم الالتزام منقطع النظير والعمل الممتاز من فريق العمل لدينا والذي قدم نموذجًا جيدًا من الصحافة، ويجب أن يظل ما قدمناه على مدار عام ونصف مصدر فخر للجميع".

وأوضح أندرو تيندال ناشر النشرة الاخبارية لصناعة الأخبار التليفزيونية " تساءلت منذ البداية لماذا تم افتتاح القناة من البداية، إن محاولة إنشاء شبكة أخبار تعتمد على الكابل هو شئ يمكن فعله في فترة التسعينات، لماذا لم يدشنوا موقعًا على الويب".

وازدهرت قناة الجزيرة ومقرها في قطر من خلال تقديم تقارير واضحة عن الشرق الأوسط، فى الوقت الذي انتقدت فيه العديد من المحطات الأميركية لتقليص حجم العاملين في الخارج وإرسال صحفيين ليس لديهم معرفة كافية، وقامت المحطة بشراء محطة Al Gore التليفزيونية التي تدهورت بسعر نصف بليون دولار واستعدت لإعادة إطلاقها مرة أخرى.

وذكر الشهابي في مؤتمر صحفي للشركة قبل إطلاق الجزيرة أميركا " سيكون هناك القليل من الرأي والقليل من الصياح وعدد قليل من المشاهير عن منافسينا، ونحن لسنا قناة معلومات ترفيهية"، وتم تمويل القناة بواسطة العائلة القطرية المالكة ولم تعتمد على اقتصاديات الصناعة التقليدية.

وبيّن تيندال " 15 عامًا من الجهد لتأسيس تأثير عالمي لنفسها، ولم يقتصر ذلك على إنفاق مبالغ ضخمة من المال على الأماكن الرياضية والسياحية والطيران والمراكز الأكاديمية، ولكن استخدمت قطر كل الطرق الممكنة لإنفاق ثروة وقودها الأحفورى لتأسيس نفسها كعلامة تجارية عالمية".

وتراجعت ثروة قطر أخيرًا بسبب تدني سعر برميل النفط إلى أقل من  30 دولارًا فضلا عن ارتفاع الرواتب في الدولة الصغيرة حسبما أفادت تقارير صادرة مؤخرًا، ويعد الإعلام الترفيهي هو ما يريده الناس، وتولى جيف زوكر من سى إن إن زمام الأمور من الرئيس جيم والتون والذي استمر لفترة طويلة في يناير/ كانون الثاني من نفس العام، وأضاف لفريق العمل أنتوني بوردين من قناة السفر بغرض التنافس مع قناة ديسكفري، ونمت سى إن إن فى السنوات القليلة الماضية بينما لم تستطع الجزيرة تحقيق ذلك على الرغم من هذا الاهتمام المبدئي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إغلاق قناة الجزيرة في أميركا بعد شرائها بنصف بليون دولار إغلاق قناة الجزيرة في أميركا بعد شرائها بنصف بليون دولار



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إغلاق قناة الجزيرة في أميركا بعد شرائها بنصف بليون دولار إغلاق قناة الجزيرة في أميركا بعد شرائها بنصف بليون دولار



ارتدت بدلة سوداء تضمَّنت سروالًا حريريًّا واسعًا وقميصًا

جينر أنيقة خلال حفلة "People's Choice Awards"

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 08:09 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

عارضات الأزياء يكسرن القاعد مع ظهور صاحبات الجسم المُمتلئ
 العرب اليوم - عارضات الأزياء يكسرن القاعد مع ظهور صاحبات الجسم المُمتلئ

GMT 02:16 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

موسكو تدخل قائمة أفضل 10 مُدن في العالم
 العرب اليوم - موسكو تدخل قائمة أفضل 10 مُدن في العالم

GMT 00:35 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات تُضيف الدفء لزوايا المنزل في شتاء 2018
 العرب اليوم - ديكورات تُضيف الدفء لزوايا المنزل في شتاء 2018

GMT 05:54 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ترودو يعلن المخابرات الكندية استمعت الى تسجيلات مقتل الخاشقجي
 العرب اليوم - ترودو يعلن المخابرات الكندية استمعت الى تسجيلات مقتل الخاشقجي

GMT 04:27 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

توقُّف حسابات "فوكس نيوز" الإخبارية عن نشر الأخبار عبر "تويتر"
 العرب اليوم - توقُّف حسابات "فوكس نيوز" الإخبارية عن نشر الأخبار عبر "تويتر"

GMT 07:21 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 طُرق تنزُّه مُطلَّة على المحيط في سانتا كروز
 العرب اليوم - أفضل 5 طُرق تنزُّه مُطلَّة على المحيط في سانتا كروز

GMT 13:15 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحزن يسيطر على نادي الصيد بعد وفاة اللاعب سيف أسامة

GMT 16:00 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

زيارة مجانية لمتحف"مونتريال " لعلاج المرضى الكنديين

GMT 00:03 2018 الخميس ,08 آذار/ مارس

زيارة للبلد متعدد الأعراق ومتنوع الثقافات

GMT 12:32 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

نجوم صغار لم يعد لهم وجود

GMT 10:35 2018 الخميس ,22 آذار/ مارس

الباشوات والبهاوات في الجامعات

GMT 13:24 2018 الخميس ,15 آذار/ مارس

الفرار الى الله هو الحل

GMT 01:44 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

«أرامكو» تستثمر في مشروع بتروكيماويات شرق الصين

GMT 06:17 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 00:52 2017 الأربعاء ,05 تموز / يوليو

نوار العزايزة تكشف عن جديدها في عالم "الكروشيه"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab