أنصار أسانج يدينون بريطانيا والسويد في رسالة مفتوحة
آخر تحديث GMT20:00:50
 العرب اليوم -

متهم في قضايا اغتصاب واعتداء جنسي

أنصار أسانج يدينون بريطانيا والسويد في رسالة مفتوحة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أنصار أسانج يدينون بريطانيا والسويد في رسالة مفتوحة

جوليان أسانج المطلوب للاستجواب فى السويد بسبب مزاعم اغتصاب واعتداء جنسى
لندن ـ ماريا طبراني

نشر مؤيدو مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج رسالة مفتوحة وقعها 500 من الفنانين البارزين والفائزين بجائزة نوبل ومنظمات حقوق الإنسان تتهم بريطانيا والسويد بتقويض الأمم المتحدة، وكان من بين الموقعين على الرسالة الدولية النحات الصيني آى ويوى والكاتب الهندي أرونداتي روي، ووزير المالية اليوناني السابق يانيس فاروفاكيس والناشط الحقوقي بيتر تاتشيل.

وأضاف العديد من الفائزين بجائزة نوبل أسمائم إلى الرسالة بما في ذلك الأرجنتيني أدولفو بيريز اسكيفل وناشط سلام ايرلندا الشمالية ميريد ماغواير، وكذلك المخرج كين لوتش، والموسيقار بريان إينو، والمؤلف نعومي كلاين، والبروفيسور نعوم تشومسكي والصحفي جون بيلجر.

ويعد اسانج الذى طلب اللجوء في سفارة الإكوادور مطلوبا في السويد لاستجوابه بشأن اغتصاب ومزاعم الاعتداء الجنسي التي أنكرها،  وأفادت جماعة الأمم المتحدة المعنية بالاحتجاز التعسفي (UNWGAD) رسميا أن أسانج كان عرضة للاعتقال التعسفي بسبب استخدام النيابة العامة السويدية أساليب غير مناسبة بما في ذلك مذكرة اعتقال أوروبية بدلا من مقابلة مبدئية له في بريطانيا.

ووصف فيليب هاموند وزير الخارجية البريطاني تقرير الأمم المتحدة بأنه سخيف ومعيب قانونا موضحا أن أسانج هارب من العدالة، فيما دعّم العديد من كبار المحامين البريطانيين دفاع مشددين على أن التقرير ليس ملزما للمحاكم البريطانية، وجاء في الرسالة الدولية " نحن ندين ردة فعل حكومة السويد وبريطانيا من خلال الاحتجاز التعسفي لأسانج، حيث قامت حكومة السويد وبريطانيا بسابقة خطيرة تقوض نظام الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ككل، ونحث الحكومتين على احترام مواثيق حقوق الإنسان الملزمة التي يستند إليها القرار  بما في ذلك العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية. فضلا عن الاستقلال والنزاهة وسلطة مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان والفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي".

ودعت الرسالة الحكومتين إلى الامتثال لنتائج فريق الأمم المتحدة وضمان حرية الحركة لأسانج ومنحه حق واجب النفاذ في الحصول على تعويض، وكانت من بين الموقعين على الرسالة البروفيسور مادس انديانس الرئيس السابق لمجموعة (UNWGAD)، وتم تنظيم الرسالة بواسطة موقع "العدالة لأسانج"، وجاءت الرسالة بعنوان " 500 منظمة حقوقية وفائزون بجائزة نوبل يدينون السويد وبريطانيا لرد فعلهم تجاه اسانج".

وتم تسليم الرسالة إلى جلسة في  مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة في جنيف الثلاثاء، وأوضحت بريطانيا أنها سوف تتحدى رأى جماعة WGAD، وذكر ألفريد دي زاياس خبير الأمم المتحدة المستقل المعني بالديمقراطية والمساواة " من الغريب أن الكثير من المنظمات غير الحكومية تدعو الحكومات إلى التصرف"، وأضاف جين روبنسون عضو في فريق الدفاع عن أسانج في جنيف "وبالفعل شاهدنا استجابة الحكومة البريطانية لقضية أسانج التي ورد ذركها في سرى لانكا وجزر المالديف لتبرير عدم الامتثال لقرارات جماعة UNWGAD والتزامات الأمم المتحدة مثل التحقيق في جرائم الحرب".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أنصار أسانج يدينون بريطانيا والسويد في رسالة مفتوحة أنصار أسانج يدينون بريطانيا والسويد في رسالة مفتوحة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أنصار أسانج يدينون بريطانيا والسويد في رسالة مفتوحة أنصار أسانج يدينون بريطانيا والسويد في رسالة مفتوحة



أشاد بالغلاف العديدُ مِن المُعجبين عبر وسائل التواصل الاجتماعي

بلانت تظهر على غلاف "فوغ" مرتدية ملابس "بوبينز"

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 07:21 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 طُرق تنزُّه مُطلَّة على المحيط في سانتا كروز
 العرب اليوم - أفضل 5 طُرق تنزُّه مُطلَّة على المحيط في سانتا كروز

GMT 05:11 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"الديمقراطيون" سيحققون في استهداف ترامب للصحافة
 العرب اليوم - "الديمقراطيون" سيحققون في استهداف ترامب للصحافة

GMT 00:40 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"الخارجية" الروسية تعترض على التحقيق مع صحافي في أميركا
 العرب اليوم - "الخارجية" الروسية تعترض على التحقيق مع صحافي في أميركا

GMT 01:29 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

15مدينة سمعة الطعام فيها تضاهي شهرة المعالم
 العرب اليوم - 15مدينة سمعة الطعام فيها تضاهي شهرة المعالم

GMT 03:05 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر تستعد لتدشين أطول برج في العالم في العاصمة الإدارية
 العرب اليوم - مصر تستعد لتدشين أطول برج في العالم في العاصمة الإدارية

GMT 22:09 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

استخدام "حصان طروادة" لمواجهة الأمراض القاتلة

GMT 13:43 2018 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

طليب و عمر أوَّل إمرأتين مسلمتين تدخلان بقوة الى الكونغرس

GMT 02:04 2015 الأربعاء ,07 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف فصل جديد من "ملحمة جلجامش" على لوح من الطين في العراق

GMT 10:33 2015 الجمعة ,30 كانون الثاني / يناير

"الزليج الفاسي" يعود بقوة إلى ديكورات المنازل المغربيّة

GMT 12:14 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

مكياج عيد الهالوين بإبداعات عربية لذوات القلوب القوية

GMT 01:24 2014 الأحد ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار غرف نوم الأطفال يكون تبعًا لميول كل منهم

GMT 13:58 2013 الجمعة ,19 تموز / يوليو

"بنك مصر" يفتتح أول فرع في تركيا

GMT 03:46 2014 الإثنين ,10 آذار/ مارس

"ليكويد غولد إيفوريا" عطر شرقيّ من الأخشاب

GMT 04:45 2014 الأربعاء ,24 أيلول / سبتمبر

مدينة ليفربول توافق على توسعة ملعب انفيلد

GMT 13:59 2016 الأحد ,09 تشرين الأول / أكتوبر

سقوط شاب وفتاة من الطابق الثالث في سوق الشام في دمشق

GMT 18:14 2015 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أكثر ما يغيظ الزوجة هو تحول زوجها إلى كائن صامت
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab