آبي أحمد يكشف عن مُخطَّط لإثارة الاضطرابات في إثيوبيا بعد مقتل هونديسا
آخر تحديث GMT10:47:10
 العرب اليوم -

أكّد أنّ الاحتجاجات تُشكّل "محاولات منسّقة لزعزعة الاستقرار"

آبي أحمد يكشف عن مُخطَّط لإثارة الاضطرابات في إثيوبيا بعد مقتل هونديسا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - آبي أحمد يكشف عن مُخطَّط لإثارة الاضطرابات في إثيوبيا بعد مقتل هونديسا

رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد
أديس أبابا ـ العرب اليوم

اعتبر رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، الجمعة، أن قتل المغني الشعبي هاشالو هونديسا، وأعمال العنف التي اندلعت بعد الجريمة تأتي ضمن "مخطط لإثارة الاضطرابات" في البلاد. وقال آبي، في بيان، عقب اجتماع مع كبار المسؤولين، إن الاحتجاجات التي أوقعت نحو 100 قتيل هذا الأسبوع، تشكّل "محاولات منسّقة لزعزعة استقرار البلاد". ولم يحدد رئيس الوزراء الإثيوبي الجهات التي يتّهمها بإثارة الاضطرابات، إلا أنه "تعهّد بسوق المتورطين فيها بشكل مباشر وأولئك الذين يحرّكونهم إلى العدالة"، وفق بيان وزّعه مكتبه.

وأوضح أن "المجموعات المعارضة التي استفادت من عفو عام منحه عندما تولى السلطة في العام 2018 تحمل السلاح بدلا من طرح الأفكار والخيارات السياسية". وتأتي تصريحاته غداة صدامات عنيفة بين قوات الأمن وسكان كانوا يحاولون حضور جنازة المغني المنتمي إلى عرقية الأورومو، أوقعت قتيلين، إثر أعمال عنف تلت مقتله وأسفرت عن مقتل حوالى 100 شخص. واندلعت مظاهرات احتجاجية في أديس أبابا للتعبير عن الغضب بعد مقتل الفنان الإثيوبي الشهير هاتشالو هونديسا بعد تعرضه لإطلاق نار منتصف ليل الإثنين في ضاحية مجمع جالان السكني جنوب العاصمة. وفور سماع نبأ وفاة الفنان الإثيوبي قام محبوه بإغلاق تام لمداخل العاصمة أديس أبابا التي شهدت مظاهرات ووضع الحواجز وحرق الإطارات على الطرق الرئيسة تعبيرا عن الغضب.

ولم يعرف على الفور الدوافع وراء مقتل الفنان الإثيوبي الذي ينحدر من قومية الأورومو، ويرى كثيرون أن موسيقى هونديسا تدافع عن حقوق عرقية الأورومو، وهي العرقية الأكبر في إثيوبيا متعددة العرقيات. وحملت السلطات الإثيوبية الناشط الأورومي جوهر محمد المسؤولية واتهمته بالوقوف وراء تلك الأحداث والتحريض على العنف والفوضى وألقت القبض عليه برفقة آخرون. وأعرب رئيس الوزراء الإثيوبي في بيان عن إدانته لحادث قتل المطرب الشهير، قائلا: "لقد فقدنا حياة ثمينة، نحن نتطلع إلى تحقيق الشرطة الكامل في هذا العمل الوحشي". ويعمل آبي، الذي ينتمي لعرقية الأورومو، وحصل على جائزة نوبل للسلام العام الماضي، محاولات عديدة لتهدئة الأوضاع في المنطقة.

وخلال الفترة القليلة الماضية شهدت إثيوبيا عمليات اغتيال و محاولات عديدة استهدفت كبار المسؤولين في الحكومة وشخصيات بارزة. ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس إلى الهدوء في إثيوبيا بعد الصدامات. وقال الناطق باسم جوتيريس إن الأمين العام للأمم المتحدة "يدعو إلى الهدوء" و"يطلب من جميع الأطراف في إثيوبيا الامتناع عن القيام بأي عمل يمكن أن يغذي التوتر". وأدت وفاة هاشالو إلى تظاهرات في أديس أبابا وفي منطقة أوروميا أكبر الولايات الاتحادية الإثيوبية.

قد يهمك ايضـــًا :

اجتماع عاجل بين رئيس وزراء إثيوبيا وقادة الجيش

جنوب السودان تنفي بناء قاعدة عسكرية مصرية في باجاك

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

آبي أحمد يكشف عن مُخطَّط لإثارة الاضطرابات في إثيوبيا بعد مقتل هونديسا آبي أحمد يكشف عن مُخطَّط لإثارة الاضطرابات في إثيوبيا بعد مقتل هونديسا



تمتلئ خزانتهما بالفساتين الأنيقة والمعاطف الفاخرة

إطلالات متشابهة ومميَّزة بين ميغان ماركل وصوفيا فيرغارا

لندن - العرب اليوم

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 09:53 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 22:09 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

5 طرق لإغراء الزوج قبل البدء في ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:15 2020 الجمعة ,24 تموز / يوليو

نقش حناء ناعم لعروس 2020

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 15:57 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

أفضل عطر 212 vip النسائي يمنحك لمسة ساحرة لا تقاوم

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab