أحمد مجدلاني يؤكد أن التصويت على مشروع قرار إدانة حماس لا يمكن تمريره
آخر تحديث GMT22:38:00
 العرب اليوم -

اعتبر هذا الأمر رسالة لقادة الحركة

أحمد مجدلاني يؤكد أن التصويت على مشروع قرار إدانة "حماس" لا يمكن تمريره

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أحمد مجدلاني يؤكد أن التصويت على مشروع قرار إدانة "حماس" لا يمكن تمريره

عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني
غزة - العرب اليوم

أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني أنّ التصويت على مشروع قرار إدانة حركة "حماس" لا يمكن تمريره، مؤكداً على أنّ القيادة الفلسطينية تتحرك لمنع التصويت على القرار.

وأضاف مجدلاني، أنّ حركة حماس مكون أساسي، وجزء من النسيج الوطني الفلسطيني"، موضحاً أنّ تحركات القيادة هي رسالة لقيادة حركة حماس لتتعلم الدرس جيداً.

ورجح مجدلاني، ألا تلتقط حماس رسالة القيادة، لأنّها تُراهن على إمكانية أنّ تكون بديلاً لمنظمة التحرير، قائلاً: "مازالت عقلية ورهانات حماس قائمة على أنّها ستكون بديلاً لمنظمة التحرير، وهذا الأمر يعشعش في رؤوس بعض قادتها" وفق تعبيره.

وأكد مجدلاني، على أنّ تصويت الأمم المتحدة خمسة قرارات لصالح دولة فلسطين، مؤشر مهم ويجب تحويله إلى سياسيات، مُعتبراً أنّه دليل على أنّ الولايات المتحدة الأميركية أصبحت معزولة دوليًا.

وشدّد مجدلاني، على أنّ كل تصويت تحصل عليه فلسطين يأتي ضمن استفتاء دولي، لافتاً إلى أنّ موقف "ترامب" شكل من أشكال البلطجة السياسية، و" أنّ أسلوب الوعيد للدول لم يعد يخيف أحد".

وبشأن اعتداءات الاحتلال في مدينة القدس، أوضح مجدلاني، أنّ حكومة الاحتلال تريد نفي أي وجود رسمي للسلطة الفلسطينية في مدينة القدس، وإلغاء أي شكل من أشكال السيادة الفلسطينية بالمدينة.

وأردف مجدلاني : "المساعي الإسرائيلية تستدعي تصعيد المواجهة ضد الاحتلال، وتعزيز وتقوية المؤسسات الفلسطينية داخل القدس، وتدعيم صمود الشعب الفلسطيني داخل المدينة، وتصعيد الحراك السياسي والدبلوماسي الدولي؛ لفضح سياسة إسرائيل العنصرية.

وختم مجدلاني حديثه، قائلاً: إنّ "هذه المعركة فاصلة بين الاحتلال والفلسطينيين، ومن خلالها سيتحدد مستقبل الصراع"، مُشدّداً على أنّ صمود الشعب الفلسطيني وحده من سيوقف الهجمة المتواصلة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد مجدلاني يؤكد أن التصويت على مشروع قرار إدانة حماس لا يمكن تمريره أحمد مجدلاني يؤكد أن التصويت على مشروع قرار إدانة حماس لا يمكن تمريره



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان ـ العرب اليوم

GMT 18:08 2024 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

مساعٍ مصرية - أميركية لضمان «استقرار المنطقة»
 العرب اليوم - مساعٍ مصرية - أميركية لضمان «استقرار المنطقة»

GMT 12:42 2024 الخميس ,13 حزيران / يونيو

ميزة جديدة في منصة "إكس" تتعلق بإخفاء الإعجابات
 العرب اليوم - ميزة جديدة في منصة "إكس" تتعلق بإخفاء الإعجابات

GMT 00:18 2024 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

تقلبات أوروبا وهل يعيد التاريخ نفسه؟

GMT 21:15 2024 الخميس ,13 حزيران / يونيو

استهداف اسرائيلي لمبنى في جناتا في جنوب لبنان

GMT 05:52 2024 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

ناسا تبث بالخطأ نداء استغاثة من الفضاء

GMT 07:19 2024 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

روسيا تعلن إسقاط 87 مسيّرة أوكرانية خلال الليل

GMT 12:35 2024 الخميس ,13 حزيران / يونيو

عروض تيلور سويفت تتسبب في حدوث زلازل أرضية

GMT 23:41 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

المغرب "ضيف شرف" معرض الشارقة الدولي للكتاب 2024

GMT 12:38 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

استلهمي ديكور منزلك المعاصر من وحي الطبيعة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab