دبلوماسيون بارزون يُحلّلون دلالات وتبعات قمة الرئيسيْن السيسي والبشير
آخر تحديث GMT03:20:54
 العرب اليوم -

تأتي تقوية للعلاقات قبل تولّي القاهرة رئاسة الاتحاد الأفريقي 2019

دبلوماسيون بارزون يُحلّلون دلالات وتبعات قمة الرئيسيْن السيسي والبشير

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دبلوماسيون بارزون يُحلّلون دلالات وتبعات قمة الرئيسيْن السيسي والبشير

الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مع نظيره السوداني عمر البشير
القاهرة - أحمد عبدالله

أبدى عدد من الشخصيات الدبلوماسية البارزة رأيها وتقييمها لزيارة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى السودان، وأوضحوا خلال تصريحات خاصة لـ"مصر اليوم" الفوائد المرجوة من وراء الزيارة ودلالات توقيتها، وما يمكن البناء عليه مستقبلا في ضوء التقارب المتعاظم بين القاهرة والخرطوم.

قال مساعد وزير الخارجية الأسبق السفير حسين هريدي، إن اجتماعات اللجنة العليا المشتركة برئاسة الرئيسين السيسي والبشير، أهميتها الكبرى متمثلة في حفاظها على العلاقات المشتركة وتأمينها ضد التربص الخارجي من قوى إقليمية معينة، مشددا على ضرورة التطرق لملفات الجوار الطارئة، وتحديدا ذات البعد الجغرافي وما يتعلق بالمشاريع التنموية العملاقة.

وأضاف في تصريحات خاصة أن هناك مردودا إيجابيا للغاية من وراء الزيارات المماثلة، وهو إضفاء الدفء على العلاقات بين الشعبين، أو ما نطلق عليهم "سكان وادي النيل"، فنحن في أمس الاحتياج إلى فرص حقيقية للتعاون مع الأشقاء، نريد أن يدفع كلانا ملفات الزراعة، والنقل، والاستثمار المشترك، وهو ما يعود بالرخاء فورا على مواطني القاهرة والخرطوم.

وعدّد مساعد وزير الخارجية الأسبق السفير رخا أحمد حسن، مزايا التقارب بين القاهرة والخرطوم، وقال إنه يفيد بشدة على الصعيد الاقتصادي والتجاري والأمني، وينشط الحديث عن مشاريع الربط البري والبحري، بما يفعل تنفيذ المشاريع العديدة للتكامل بين البلدين.

وأضاف في تصريحات خاصة أن الأمن المائي ضمن أحد أهم الملفات التي سيدفعها المباحثات المشتركة، لارتباطها باتجاهات التنمية في مجالات الزراعة والثروة الحيوانية، كما أن الأمن القومي المرتبط بكلا البلدين مع ليبيا سيكون مجال لبحث التعاون المشترك، وكبح جماح الجماعات المتطرفة وميليشيات تهريب السلاح.

وصف نائب رئيس المجلس المصري للشؤون الخارجية د.صلاح حليمة، لقاء السيسي والبشير بأنه "امتداد" للتعاظم والتنامي في شكل العلاقات الإيجابية بين مصر والسودان، معولا على الاجتماعات لتحقيق مجموعة استفادات مهمة، أولها تفعيل البنود الرئيسية في الوثيقة الاستراتيجية الموقعة في أكتوبر 2016.

وأضاف حليمة في تصريحات صحافية عنه، أن أهمية الزيارة تكمن أيضا في سياق حدوثها في ظل ظروف دولية وإقليمية دقيقة تستوجب التعاون وعلاقات حسن الجوار، والاستقرار على محاور التنمية في البنية التحتية، وإنشاء سكة حديد تربط بين البلدين، بالإضافة إلى مشروع الربط الكهربائي.

وتابع: "وفي ما يخص ملف الأمن والاستقرار فإنه من الجيد التطرق للأمن في منطقة القرن الأفريقي وملف الأمن المائي باعتبار أن مسألة سد النهضة مرتبطة بهذا الملف، بالإضافة إلأى ملف الأمن في البحر الأحمر بصفة عامة".

واختتم بتوضيحه أن مصر ستتولى رئاسة الاتحاد الأفريقي 2019، ومن هنا يتجلى تنامي الدور المصري بما يقوي موقفها في ما يخص تطورات سد النهضة والتعاون بين مصر والسودان وإثيوبيا، وبخاصة مع الروح الإيجابية السائدة منذ الاتفاق على المبادئ 2015.

وعقد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي القمة المشتركة مع نظيره السوداني عمر البشير، وتطرق السيسي في خطابه إلى جوانب تجارية وصناعية، وأكد أنه حريص على التلاحم مع الخرطوم على كل المستويات الحكومية الرسمية والشعبية.

وعقد الرئيس السيسي ونظيره السوداني قمة مشتركة أعقبها جلسة مباحثات واسعة ضمت وفدي البلدين، تناولت العديد من الملفات المتعلقة بالتعاون المشترك وسبل تعزيز العلاقات الثنائية بما يسهم في تحقيق مصالح البلدين الشقيقين وشعبي وادي النيل.

ووقّع الرئيس عبدالفتاح السيسي والرئيس السوداني عمر البشير البيان الختامي للجنة العليا الرئاسية المشتركة، كما شهد الرئيسان مراسم التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم والاتفاقيات في الجوانب التجارية والصحية والصناعية والثقافية والسياسية وكل جوانب التعاون الثنائي.

وأشاد الرئيس عبدالفتاح السيسي، بحفاوة الاستقبال فور وصوله إلى السودان، مؤكدا أنها تعكس عمق العلاقة بين مصر والسودان على مدار التاريخ وتميزها بالقوة والصلابة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دبلوماسيون بارزون يُحلّلون دلالات وتبعات قمة الرئيسيْن السيسي والبشير دبلوماسيون بارزون يُحلّلون دلالات وتبعات قمة الرئيسيْن السيسي والبشير



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة

طُلّي بالأبيض في جميع الأوقات مع موديلات تُناسب الصيف

نيويورك - العرب اليوم

GMT 16:42 2019 السبت ,17 آب / أغسطس

شهيرة تطمأن جمهور محمود ياسين على صحته

GMT 05:19 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مارغريت تاتشر أرادت إلغاء التأمين الصحي ومجانية التعليم

GMT 06:32 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

"جزر السيشل" في المحيط الهندي جنة لعشاق الطبيعة

GMT 17:31 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 ورقات بخطّ يد أيمن السويدي تكشف حقيقة مقتل "ذكرى"

GMT 06:01 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

كاتلين أوهاشي تؤدي قصيدة لتناصر ضحايا لاري نصار

GMT 07:48 2015 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

تسع فنادق عالمية تتنافس على جائزة أفضل تصميم

GMT 03:15 2015 الثلاثاء ,16 حزيران / يونيو

محمد رجب وكريم عبد العزيز يجتمعان في "وش تاني"

GMT 15:33 2014 الإثنين ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"حب في الحرب" أحدث أعمال المخرج عبد اللطيف
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab